مراجعة وتقييم Resident Evil 4 Remake: تحفة فنية أعيد صنعها بشكل مرضي..

عودة لأسطورة لا تزال حية..

بعد أن مرت علينا سنوات عجاف من الانتظار والترقب، عادت إلينا من جديد تحفة كابكوم الفنية التي غيرت في الماضي حين صدورها مفهوم ألعاب الرعب والبقاء، وصدرت أخيراً هذه المرة على شكل ريميك مذهل بعنوان Resident Evil Remake.. ولكن هل يستحق كل تلك السنوات من الانتظار؟

مرحبا بكم في مراجعة وتقييم Resident Evil Remake

المطور: Capcom الناشر: Capcom نوع اللعبة: رعب، بقاء، أكشن، تصويب الأجهزة: PS5 و Xbox Series والكمبيوتر الشخصي وكذلك PS4 و Xbox One والسحابة تاريخ الإطلاق: 24 مارس 2023 نسخة التقييم: بلايستيشن 5 

نظرة عامة على لعبة Resident Evil Remake

بشكل عام يعتبر الجزء الرابع من هذه السلسلة الشهيرة، حجر الأساس لتوجه جديد ومختلف تماماً عن أجزاء سلسلة Resident Evil التي صدرت قبلها، وهنا نحن نتحدث عن اللعبة الأصلية التي صدرت في شهر يناير من عام 2005، وهي واحدة من أقوى ألعاب المخرج الياباني المخضرم شينجي ميكامي.

التوجه الجديد الذي تبنته اللعبة حينها، هو تحولها من نظام الكاميرا الثابتة الى نظام كاميرا منظور الشخص الثالث. كان هذا الجزء بالتحديد، نقطة تحول في تاريخ السلسلة لما تضمنه من إرادة وطموح من أجل التغيير، وقد عادت إلينا من جديد مرة أخرى على شكل ريميك بنفس الأسلوب والتوجه العام.

 Resident Evil Remake

قصة اللعبة

مع الأسف لم يكن هناك تغييرات ضخمة أو لنعتبرها محورية في قصة اللعبة التي أعيد تصميمها. بالطبع نحن لا نرغب في حرق أحداث اللعبة أو المشاهد الجديدة التي تمت إضافتها الى قصة اللعبة، لكن صدقوني لا تتوقعوا أشياء جديدة هامة ستؤثر في أحداث وسير اللعبة.

ما نستطيع تأكيده بشكل رسمي، هو قيام بالمطور بالعمل على تحسين السرد القصصي وإضافة بعض التعديلات على العديد من أحداث اللعبة، حيث تم تغيير عدد هائل من الحوارات وإضافة مشاهد سينمائية جديدة. الأحداث بشكل عام يعلمها معظم اللاعبين، وهي تتمحور في مرحلة معينة بعد مرور ست سنوات على أحداث Resident Evil 2، تم إرسال Leon أحد الناجين من حادث مدينة Raccoon إلى قرية أوروبية منعزلة للتحقيق في اختفاء ابنة رئيس الولايات المتحدة. وما سيجده هناك يختلف عن أي شيء واجهه من قبل.

الرسومات والفيزياء والأصوات

أول ما ستلاحظه في اللعبة هو قوة التفاصيل المذهلة التي جعلتني أصول وأجول في تلك القرية البائسة المليئة بالدماء والحيوانات الميتة، ورائحة العفن في كل مكان.. نعم رائحة العفن، وهذا تعبير مجازي لما ستشعر به من قوة تجسيد الرسومات المتقنة، أضف عندك أيضاً الى الظلال الناعمة، والفلتر الرائع الذي استخدم في دعم ألوان اللعبة.

ليون هذه المرة يستطيع التفاعل بشكل أكبر مع البيئة المحيطة في اللعبة، هذا ليس كل شيء، فيزياء اللعبة أصبحت أفضل من أجزاء الريميك الماضية بشكل ملحوظ، ستستمع الى العديد من الأصوات المحيطية الغنية التي تجعلك متغمساً بشكل كبير في عالم اللعبة، ومثال على ذلك أصوات طيور الغربان المريبة، وصرير الرياح التي تمر بين أغصان الأشجار وثقوب المنازل. نعم هذا ما ستستمع إليه. أصوات إطلاق النار تحسنت بشكل ملحظ كذلك، أصوات الشخصيات وحركة الشفاه أفضل.

لكن مع الأسف كل ذلك التطبيل الذي قرأتموه بالأعلى سيختفي تدريجياً حين التقدم والوصول الى منتصف عمر اللعبة. أعني أن المطور ركز بشكل كبير على تجسيد عالم اللعبة في منطقة القرية والبحيرة المليئة بالأسرار وعنصر الاستكشاف. هذه الانحدار التدريجي الذي ستشهده، يشمل أيضاً تنوع التفاصيل والكثير من الأشياء المحبطة مثل المناظر البعيدة “الخلفية” التي أصبحت خالية من أي تفاصيل.

Resident Evil Remake

استخدمت شركة كابكوم في تطوير اللعبة محركها الخاص RE Engine، والذي أثبت نجاحه في العديد من العناوين الناجحة للشركة منها Resident Evil 2 و Devil May Cry 5 وايضا لعبة Resident Evil 7، وهنو بالفعل مناسب ليستوعب المزيد من عناوين الجيل الحالي من أجل استغلال قدراته التقنية، بشرط اهتمام المطور بذلك.

أسلوب ونظام اللعب

كما أسلفنا بالذكر، لم تختلف اللعبة بشكل كبير في أسلوب وآليات اللعب عن الجزء الأصلي، فهي حافظت على توجهها العام الأصلي، وخالفت نسخ الريميك الأخيرة من خلال تبني كاميرا تحكم وتصوير منظور الشخص الثالث، والذي أتعبني قليلاً بطئ الحركة المريب في البداية، ولكن سرعان ما اعتدت على عناصر التحكم، ومع الأسف لا يمكن أن تلعب اللعبة بمنظور الشخص الأول.

الجميل في الأمر أن العديد من اللاعبين سيكونون على علم كامل بالخطوط الأساسية لقصة وأحداث اللعبة، وهو ما سيجعلهم منغمسين أكثر في القتال وأسلوب اللعب ومحاولة استكشاف البيئة رغم محدوديتها.

حاول المطور أن يجعل من عالم اللعبة أكثر اتساعاً من خلال إضافة المزيد من الطرق وبعض المناطق، وكذلك جعل القرية أكبر مساحةً من النسخة الأصلية. وأضاف بعض عناصر الاستكشاف الفريدة التي شاهدنا مثلها في لعبة God of War، وهو ما سوف تشعر به في منطقة البحيرة.

 Resident Evil Remake

أكثر الأشياء البارزة في آليات اللعب التي أدخلتها كابكوم على ريميك الجزء الرابع، هي عناصر التخفي والاغتيالات، وحرية اختيار المواجهات في الكثير من الأحيان، بالإضافة الى التنوع الظاهر في أسلوب اللعب من حيث تنفيذ الهجمات وتنفيذ الاغتيال والدفاع والتصدي بالسكين الذي يعتبر من الإضافات الغنية في آلية اللعب، بالإضافة الى استغلال البيئة المحيطة في مواجهة الاعداء.

وللتركيز أكثر على ما تبقى من الملاحظات الهامة والمتنوعة المتعلقة باللعبة، سنتطرق الآن الى أهم الميزات والعيوب التي شاهدناه من خلال تجربتنا المطولة لها، والتي جاءت على النحو التالي.

مراجعة Resident Evil Remake

الإيجابيات

  • وفق المطور في إعادة تصور وتصميم الكثير من المناطق داخل بيئة اللعبة وخاصةً في المناطق الأولى، وتحديداً في التصميم العام لمنطقتي القرية والبحيرة.


  • بشكل عام تتمتع اللعبة برسومات بصرية وتقنية مذهلة ورائعة للغاية، سواء من حيث الظلال ودقة التفاصيل.


  • تستطيع التفاعل مع البيئة بشكل أفضل من الجزء الأصلي، وأيضاً أفضل بقليل من نسخ الريميك الماضية.


  • تتمتع اللعبة بثبات ممتاز في معدل الاطارات، وهو ما ساهم في تحسين تجربة اللعب.


  • الأصوات في داخل اللعبة متقنة جداً، سواء من حيث حركة شفاه الشخصيات، أو أصوات البيئة المحيطة التي تشعرك بالانغماس. حتى الموسيقى التصويرية عند الهرب والمواجهات.


  • تمتلك اللعبة نظام استكشاف أفضل من الأجزاء الماضية رغم محدوديته، وتحتوي أيضاً على مجموعة من الألغاز السهلة، والعديد من الكنوز المتنوعة التي يجب عليك إيجاد طريقة لفتحها.

  • عدد ساعات لعب معتبر، حيث تجنب مطور اللعبة من خلالها أخطاء رميك الجزء الثالث، وتجنب حذف أي منطقة أي أجزاء منها، بل أضاف المزيد. مع العديد من المهام الجانبية الممتعة رغم بساطتها.

  • الحركات السريعة Quick Time Events أصبحت أقل بكثير، وهذا قلل من الارتباك الذي لا داعي له. بل حافظت على يد التحكم بهذه الطريقة.

  • تنوع في الأعداء مع تمتعهم بذكاء اصطناعي مقبول الى حد ما بالنسبة لبشر مصابين بالعدوى، وخاصةً رجل المنشار ورجل الخنزير المزعجين.

  • دعم اللغة العربية من خلال ترجمة النصوص والقوائم بشكل جيد، رغم وجود بعض الترجمات الحرفية.


السلبيات

  • قصة اللعبة لم تكن بتلك الحبكة التي توقعناها أن تكون، حيث ستشعر أن المطور خشي من إحداث التغيير المطلوب الذي قد لا يرضي الفئة الأكبر من اللاعبين.


  • بعض المشاكل التقنية المتنوعة، فمثلاً ستجد إضاءة غير منطقية في كثير من الغرف والزوايا داخل اللعبة. وتنتقص في دقة عرض بعض المناطق.


  • الكاميرا وبعض آليات الحركة لدى الشخصية التي تتحكم بها ستشعرك بالدوار في بعض الأحيان، وقد يكون بسبب البطيء في التحريك، ويظهر عند محاولة تجنب الأعداء الذين يأتون من ورائك.


  • من قال إن شخصية آشلي هذه المرة لن تكون مزعجة مثل السابق! رغم إضافة ميزة الاقتراب أو الابتعاد.


  • عناصر البقاء في اللعبة ليست متنوعة كثيرًا. ولا تشجعك على الاستكشاف أو إعادة اللعبة من جديد.


الخلاصة

التقييم النهائي - 8.6

8.6

جيدة جداً

بشكل عام وبعيدا عن العاطفة.. نجحت لعبة Resident Evil Remake في ارضاء معجبيها من فئة المحافظين من اللاعبين..وتميزت بامتلاكها العديد من الجوانب التقنية والبصرية المذهلة.. بينما لم توفق في تكرار النجاح الذي ميز النسخة الاصلية من جرأة على احداث تغيير كبير على عدة مستويات وليس فقط من الجانب البصري، وجعلها تستحق ان تكون نقطة انطلاق للمطالبة بعمل ريميك للجزء الخامس.

تقييم المستخدمون: 3.6 ( 15 أصوات)

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button