إعلامي بارز: كابكوم تعمل على إعادة إحياء لعبة Dead Rising من جديد على شكل ريبوت

تعتبر سلسلة Dead Rising واحدة من عناوين الحركة والزومبي والبقاء التي اختفت عن الانظار منذ عدة سنوات، وهي سلسلة تم تطويرها بواسطة الناشر الياباني Capcom.

لكن يبدو أن كابكوم قد قامت بإنزال اللعبة من على رفوفها المليئة بالكلاسيكيات، والبدء بالعمل على إعادة إحياء السلسلة من جديد على شكل وهذه المرة على شكل ريبوت وفقاً للإعلامي البارز والمطلع Jez Corden.

الإعلامي Corden وفي رده على أحد المتابعين الذين سألو عن لعبة Dead Rising على منصة تويتر، حيث قال له:

إذا كنت من محبي سلسلة Dead Rising فقد يكون هناك شيء في الأفق لك أيضًا.

بعد ذلك إدعى الإعلامي أن لديه مصادر خاصة تؤكد أن السلسلة ستعود، وأن كابكوم قد بدأت بالفعل بالعمل على تطوير اللعبة على شكل ريبوت أو ريميك، ولكن ليس لديه الكثير من المعلومات حول موعد الإعلان أو الإصدار.

كان لعبة Dead Rising 4 آخر الأجزاء التي صدرت على أجهزة اكس بوكس بشكل حصري في ديسمبر 2016، بينما كان من المقرر العمل على الجزء الخامس من السلسلة، إلا أنها لم ترى النور، وقد تم إغلاق القسم المسؤول عن تطوير اللعبة Capcom Vancouver بسبب عدم تحقيقها للنجاح المطلوب.

لكن مع انتعاش عناوين الريميك خلال السنوات الأخيرة، والتي قادته شركة كابكوم بنفسها وكانت تؤدي فيه بشكل ممتاز، من الممكن فعلاً أن نرى جزء جديد معاد تطويره يصدر على هذا الجيل، رغم أن هناك عناوين أخرى يتطلع إليها مجتمع اللاعبين ويرغب بعودتها مثل لعبة الديناصورات والخيال العلمي Dino Crisis

المزيد حول سلسلة Dead Rising

اشتهرت هذه السلسلة بأسلوبها الفريد وغرابتها وإمكانية استخدام مجموعة متنوعة من العناصر والأسلحة المبتكرة لمحاربة الزومبي والبقاء على قيد الحياة. تم إصدار الجزء الأول من السلسلة عام 2006 لجهاز Xbox 360، وحققت نجاحاً كبيراً.

تتمحور قصة الجزء الأول حول الصحفي فرانك ويست، الذي يجد نفسه محاصراً في مركز تجاري ضخم في مدينة ويلاميت، حيث انتشر فيروس يحول السكان إلى زومبي. يجب على اللاعبين استكشاف المركز التجاري وإنقاذ الناجين ومحاربة الزومبي باستخدام مجموعة متنوعة من الأسلحة المتاحة.

تم إصدار العديد من الأجزاء اللاحقة للسلسلة، بما في ذلك Dead Rising 2 (2010) و Dead Rising 3 (2013) و Dead Rising 4 (2016)، ويتميز كل جزء بشخصية رئيسية جديدة وإعداد مختلف، ولكنها تحافظ على العناصر الأساسية التي جعلت السلسلة شهيرة. تتضمن الميكانيكا اللعبة إنقاذ الناجين، وجمع الأدوات والأسلحة، والتحقيق في القصة المحيطة بظهور الزومبي. تتميز السلسلة بأسلوب فريد من نوعه وغرابة العناصر الموجودة في اللعبة. يمكن للاعبين استخدام أدوات مثل السيوف والمضارب والسلاحف النينجا ومقالي تحضير الطعام.

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button