مطوري RedFall كانوا يتمنوا ان تلغي مايكروسوفت المشروع او يعاد من الصفر

من الصعب لأحد أن يصدق بأن لعبة Redfall التي كنا ننتظرها من المطور Arkane Austin منذ وقت طويل بعد العديد من التأجيلات، حصلت على هذه الانتقادات المخيبة واللاذعة سواء من النقاد واللاعبين، سواء بسبب الأخطاء التقنية أو جودة اللعبة التي كانت في حالة يرثى لها، وسبب ذلك اعتذر رئيس اكس بوكس للجميع عن خيبة أمل مجتمع Xbox.

وفقًا لتقرير جديد كتبه به الصحفي “جيسون شراير” من مجلة بلومبيرج، والذي كان عبارة عن مجموعة من التحقيقات حول تطوير اللعبة، والتي تبين فيها أن رد الفعل حولها لم يكن مفاجئًا بالنسبة للمطورين في استديو Arkane، وهذا ما أكده عشرة مطورين عملوا على للعبة، ورفضوا الكشف عن هويتهم، وحين سؤالهم حول سبب هذا التدهور التي شهدته اللعبة كانت هناك معلومات جديدة نسمعها لأول مرة منها.

  • هناك الكثير من القضايا التي أثرت على تطوير اللعبة من بينها استنزاف المجهودات وفقدان التوجه.
  • النقص الدائم في عدد المطورين أثر بشكل كبير على عملية تطوير Redfall.
  • غادر حوالي 70 بالمائة من المطورين في Arkane بعد تطوير لعبة Prey، وتحديداً أثناء تطوير لعبة Redfall.
  • المطور Arkane كان على علم بأن اللعبة كانت في مأزق.
  • رد فعل اللاعبين والتقييمات لم تكن مفاجئة للمطورين.
  • تم تصميم اللعبة في الأصل كلعبة خدماتية.
  • المطور كان يأمل بأن تقوم شركة مايكروسوفت بإعادة تطوير اللعبة بعد ان تم الاستحواذ عليهم.

كما يُشاع أن تطوير اللعبة بدأ في عام 2018، وبما أن ZeniMax أرادت صنع شيء جديد، فقد كانت تتطلع إلى إنشاء ألعاب خدماتية من أجل تحقيق إيرادات جيدة في المستقبل، حيث تم تشجيع المطورين على إضافة المعاملات الدقيقة في ألعابهم، مما أدى إلى وجودها في ألعاب مثل Wolfenstein: Youngblood و Doom Eternal وما إلى ذلك.

عندما بدأ Arkane Austin في Redfall أراد إنشاء شيء ذي جاذبية بعد لعبة Prey، حيث استقر المخرجان المشاركان “هارفي سميث” و”ريكاردو” على فكرة إنشاء لعبة تعاونية لكن بمصاصي دماء.

بينما كان سميث وباري “متحمسين ظاهريًا” لكنهما لم يقدما توجهًا واضحًا وبعد ذلك، وأصيب الفريق بالإحباط الشديد، وكان الوضع اللعب الفردي للعبة مليء بالمشاكل مثله مثل الطور التعاوني، وبحلول الوقت الذي انتهى فيه تطوير Redfall كان 70 بالمائة من الفريق الذي عمل على Prey قد رحل، على أي حال يبدو أن المطور لم يريد أن يصدرها ولكن الأمور أوصلتهم إلى تلك النقطة المخيبة للآمال.

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button