مطور Inside يكشف عن المحادثة المجنونة مع Xbox من اجل حصرية اللعبة

لعبة الالغاز المميزة Inside صدرت عام 2016 بشكل حصري على اجهزة Xbox One و PC قبل ان تصدر على المنصات الاخرى. لكن يبدو انه كانت هناك معركة تدور خلف الكواليس بين سوني ومايكروسوفت للحصول على حقوق اللعبة.

في الوقت الذي كانت قد توصلت سوني مع المطور Playdead على ضمان نشر اللعبة على منصات بلايستيشن ارادت مايكروسوفت ان تحصل على حصرية مؤقتة لها على منصة Xbox One قبل صورها على اي منصة اخرى، وهذا ما كشف عنه دينو بايتي المؤسس المشارك للاستديو المطور للعبة Inside.

بايتي شاركنا اللحظة التي تلقى فيها مكالمة مباشرة من رئيس Xbox فيل سبنسر قبل اصدار اللعبة من اجل الحصول على اصدار حصري مؤقت لها على منصتهم قبل الجميع (عبر Purexbox). ويبدو ان سبنسر كان مستعد لتقديم اي شيء من اجل ضمان حدوث هذه الصفقة.

“كنت جالسًا ذات ليلة في الساعة الثامنة، مرتديًا سروالي المريح، فجأة يرن هاتفي، وأظهر رقم أمريكي. انه فيل سبنسر من مايكروسوفت. لقد كان الامر جنونياً! ثم بدأ يقول: “اسمع، نحن بحاجة إلى عقد صفقة معك، ماذا تريد؟ فقلت، “حسنًا، لقد عقدنا صفقة جيدة بالفعل …” فرد قائلاً: لا ، لا ، لا ، لا ، أنت لا تفهم ما أقوله. أستطيع أن أفعل أي شيء، ماذا تريد؟..”

بالفعل، نجح سبنسر في الحصول على حصرية مرقتة للعبة Inside على جهاز Xbox One حيث حصلت اللعبة حينها على تقييمات استقرت عند 93/100 وحققت مبيعات جيدة على منصة مايكروسوفت. تبع ذلك اصدارها على منصة بلايستيشن 4 بعد شهر او شهرين.

هذا يكشف لنا ان مايكروسوفت ربما كانت تتبع الاسلوب الذي تتهم سوني به في هذه الفترة وهو الاسراع بدفع الاموال من اجل ضمان الحصول على حصرية بعض العناوين من الناشرين ومنع اصدارها على المنصات المنافسة في نفس الوقت.

لكن مايكروسوفت ربما تراجعت عن هذه الخطوة، بالطبع السبب ليس الاموال بل صعوبة الوقوف امام الشعبية الكبيرة لعلامة بلايستيشن والمنافسة في نفس السوق. لذلك بدأت مايكروسوفت باستثمار اموالها في مجال اخر مختلف وهو خدمة Game Pass التي ما زالت تعقد الصفقات العملاقة والمتعددة من اجل تنميتها لتصبح المنصة الاولى في مجالها.

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button