أبرز فيديوهات الألعاب المُضللة التي لم تُقدم عروضها حقيقة اللعبة!

لطالما كانت مقاطع فيديوهات الألعاب التشويقية أو “العروض الدعائية للألعاب” والأفلام أمرًا لا يعكس حقيقة مضمون المحتوى تماماً أو بشكلٍ مبالغ به في العديد من الأحيان، حيث تندرج هذه الأمور تحت خانة التسويق بهدف جذب أكبر عددٍ ممكن من اللاعبين.

فكما تعلمون هناك بعض الخدع التسويقية الخفيفة إلى المتوسطة أحيانًا، لكن في حالات نادرة هناك بعض الخدع الكبيرة والفاضحة، حيث نادرًا ما نرى فيديو تشويقي يعكس طبيعة وجودة اللعبة الحقيقية بنسبة 100%، وعادة ما يكون لدى المطورين أو الناشرين بعض التبريرات للتراجع وشرح مضمون فيديوهات الألعاب التشويقية عند صدور النسخة النهائية وسنسلط الضوء على هذه الحقيقية.

لا يمكننا نسيان عرض لعبة Watch Dogs الأولي في مؤتمر E3 عام 2012 الذي شهد ضجة كبيرة، حيث أذهل الحاضرين برسومياته الواقعية وتأثيرات الإضاءة المذهلة وتفاعل العالم المحيّط، لكن سرعان ما انكشف زيف ذلك العرض، حيث تبين أن اللعبة التي تم عرضها لم تكن هي النسخة النهائية، بل كانت نسخة معدلة خصيصًا للعرض أو بالاحرى “عرض CJ” تضمن رسوميات أعلى وتأثيرات بعيدة كل البعد عن الحقيقية، وكانت النسخة النهائية للعبة أقل جودة بشكل ملحوظ.

ولكننا سنتكلم في مقال اليوم عن المزيد من فيديوهات الألعاب الدعائية التشويقية المضللة، والتي لم تعكس لنا حقيقة ما سيأتي في اللعبة، أو بالغت في تقديمه بصورةٍ أفضل من اللعبة الفعلية بمراحل.

Mortal Kombat 1

Mortal Kombat 1 (Video Game 2023) - IMDb

صدر فيديو تشويقي على محطة Nintendo الرسمية للعبة القتال الدموية Mortal Kombat 1 يحمل اسم اللعبة نفسه قبل عام من إصدارها مع ظهور شعار نينتيندو في أعلى الفيديو، والذي كان خدعةً فعلية حيث لم تكن النسخة المعروضة في الفيديو خاصة بأجهزة Switch حيث كانت مخصصة للحاسب.

مما يعني أن الرسوم النهائية التي ظهرت لم تكن خاصة بجهاز نينتيندو، والتي تبين لاحقًا بأنها أدنى من هذا المستوى بكثير عند صدورها فعلاً على السويتش، وهناك العديد من الأدلة على هذه الخدعة أبرزها الذي يظهر في الدقيقة 1:53 عندما يظهر أن المستخدم قام بالحصول على “إنجاز” خاص بمنصة Steam.

The Day Before

The Day Before looks to be getting a new name, as November release date inches closer | Eurogamer.net

لم تمتلك اللعبة عندما صدرت نصف ما ظهر في الفيديوهات التشويقية خاصتها وهذا شيءٌ مزعج وغريبٌ بنفس الوقت، حيث تعتبر معظم اللقطات التشويقية مزيفة وغير مرتبطة بها، وعلى رأسها الفيديو التشويقي الخاص بالإعلان عنها والفيديو التشويقي الحصري الرسمي لأسلوب اللعب.

حيث وعد الفيديو التشويقي الخاص بالإعلان عنها اللاعبين بتجربة عالم مفتوح هجينة بين سلسلة The Last of Us وسلسلة التصويب الجماعية The Division وأفضل العناصر المتوفرة في سلسلة النجاة DayZ، وقدم مرئياتٍ مذهلة لم تُرى في النسخة النهائية عند صدور اللعبة!.

بينما وعد والفيديو التشويقي الحصري الرسمي لأسلوب اللعب بأشياءٍ كبيرة يصعب تصديق أنَّ المطور قادرٌ على تطبيقها على لعبة جماعية بعالمٍ مفتوحٍ بهذا الحجم، لاسيما الفيزيائية الدقيقة المذهلة التي ظهرت في العرض أثناء قيادة السيارات في الوحل والتوغل في الغابات، واتضح في النهاية أن كل ذلك كان مبالغًا به في الفيديو التشويقي ولا يبت لحقيقة اللعبة بصلة.

Cyberpunk 2077

Cyberpunk 2077 Live-Action Work in Development at CD Projekt Red

على الرغم من إصلاح اللعبة الآن وجعلتها قريبةً إلى المثالية، إلا أن الحال لم يكن كذلك في البداية، حيث وعدت الفيديوهات التشويقية الخاصة بها بتجربة ومرئياتٍ غامرة التي لم تظهر في اللعبة عند إطلاقها للمرة الأولى، وأحدثت الكثير من الغضب العارم والاستياء من جمهور الاستوديو الكبير الذي عَمل على تطويرها، ناهيكم عن المشاكل التقنية العديدة التي عانت منها اللعبة في الفترة الأولى من إطلاقها قبل وصول العديد من التحديثات الكبيرة التي جعلتها أفضل بأضعاف ما كانت عليه.

لكن ما يلفت الانتباه بشدة هو أن الفيديوهات التشويقية الخاصة باللعبة امتلكت العديد من العناصر التي لم تظهر في النسخة النهائية من اللعبة حيث تمت إزالتها منها، وقد كان الفيديو التشويقي لعام 2018 هو أكثر الفيديوهات الخيالية المفبركة الذي أثار حماس اللاعبين لأبعد الحدود عند إطلاقها، إذ كان يهدف لحمل دعائية طموحة وإبراز التجربة التي يمكن للاعبين الحصول عليها من خلال Cyberpunk 2077، مما رفع سقف الآمال والتطلعات التي وصلت إلى مديح بعض اليوتيوبرز الشهرين باللعبة ووصفها بخليفة GTA 5.

The Last of Us 2

I Couldn't Finish The Last Of Us Part 2 | A Review | Solely My Opinion | by Celia O | Medium

تحذير من حرق للأحداث” قام الفيديوهات التشويقية للعبة بتغيير بعض الأحداث الرئيسية والتلاعب ببعض الشخصيات بالكامل لكي تعطي اللاعبين انطباعًا بأن إيلي ستسعى للانتقام من شيءٍ ما بمساعدة جول، وليس من أجل مَقتل جول نفسه، وهذا لوحده أثار غضب وجدال مجتمعات اللعبة لفترةٍ طويلة.

وقد اعتبر الكثيرون هذا وسيلة خداع من مطوري اللعبة لجذب اللاعبين لشراء اللعبة، وأشار بعضهم بأنهم لم يكونوا ليشتروا اللعبة لو عرفوا بأن المطور سيقتل شخصية جول.

Aliens Colonial Marines

Aliens: Colonial Marines review | Eurogamer.net

كان الفيديو التشويقي المثير الأول للعبة مختلفًا للغاية عن إصدار اللعبة النهائي عند إطلاقها، لدرجة أن الاستوديو المطور Gearbox والشركة الناشرة Sega تمت مقاضاتهم بتهمة الكذب والتزوير خصوصًا بعد أن حصلت اللعبة على مراجعاتٍ سيئة للغاية.

بدا الفيديو التشويقي أفضل بمراحل من اللعبة النهائية، بما في ذلك السيناريو والأحداث المكتوبة التي تم تقديمها والرسوم الممتازة، وعناصر أسلوب اللعب المذهلة التي تم تخفيض جودتها بشكل صارخ وفاضح في النسخة النهائية من اللعبة، وفي بعض الحالات تمت إزالة أجزاءٍ هامة ومثيرة من اللعبة بشكلٍ كامل مثل القتال الأخير مع المخلوق الفضائي العملاق الذي يظهر في الجزء الثاني من سلسلة أفلام Aliens، الذي أزال استياء عشاق السلسلة كثيراً.

Final Fantasy 15

Final Fantasy 15 guide: 5 top tips to get you started

تعتبر Final Fantasy 15 إحدى أكبر الأمثلة على فشل وتزوير الفيديوهات التشويقية الدعائية، وقد يكون ذلك بسبب استغراقها لوقتٍ طويلٍ جداً في عملية التطوير وتغيير توجهها وأسلوبها بالكامل، وقد رأى عشاق وخبراء السلسلة القليل مما ظهر في الفيديوهات التشويقية وخصوصًا فيديو معرض E3 عام 2013، الذي جعلها لعبة من عالمٍ أخر وأظهر آليات لعب طموحة للغاية من الصعب تصديق وجودها في ذلك الزمن.

لا يمكن لأحد وصف اللعبة بالسيئة، لكنها أعطت انطباعًا بعدم إكتمالها في العديد من اللقطات وكان هناك العديد من الثغرات الزمنية والأجزاء المحذوفة التي جعلت الكثيرين يؤمنون حقًا بأنهم قد أضاعوا الكثير من الأحداث، وهذا ما حدث بالفعل.

BioShock Infinite

BioShock Infinite Steam Key for PC - Buy now

تعتبر BioShock Infinite من ألعاب التصويب والخيال الجيدة للغاية التي ندافع عنها لأقصى الحدود، لكن ليس هناك من ينكر بأن الفيديوهات التشويقية للعبة بالغت في تقديم حجم عالم اللعبة الذي بدى أكبر بمراحل من الذي يظهر في النسخة النهائية من اللعبة.

لكن في الحقيقة مرت اللعبة بمثل ما مرت به Final Fantasy 15 تقريبًا، حيث شهدت عدة تغيرات في التوجه وتمت إعادة كتابة الأحداث والسيناريو بضعة مرات أثناء عملية تطويرها، ومع ذلك تم تخفيض قدرات اللعبة الواعدة بشكلٍ ملحوظ في النهاية وذلك للإسراع في إطلاقها على ما يبدو على أجهزة الجيل آنذاك التي لم تكن لتستطيع تشغيل كل ما خطط له الاستوديو وظهر في الفيديوهات التشويقية في المقام الأول.

Dragon Age

Dragon Age: Inquisition Review | TechCrunch

يبدو بأن EA كانت على حيرة من أمرها في كيفية تسويق لعبة الأربيجي والأكشن الخاصة بشركة Bioware الأولى Dragon Age، إذ لم تستطع على ما يبدو أن تقرر ما إذا كان عليها أن تستعرض التصميم العميق للشخصيات في الفيديو التشويقي، أو أسلوب السرد المتفرع والخيارات والعواقب المترتبة عليها، أو حتى أسلوب القتال التكتيكي الذي تتميز به.

لكنها في النهاية لم تقم بأيٍ من تلك الأفكار المثيرة وفضلت إطلاق فيديو تشويقي يعطي انطباعًا زائفٍا للاعبين بأنها لعبة أكشن ومعارك مفتوحة مع العديد من الأجناس الشريرة الأخرى، عوضًا عن كونها لعبة أربيجي خيالية كما هو الحال فعلاً، وهذا بالطبع أثار استياء الكثير من اللاعبين عند صدور اللعبة الذين صُدموا بفرق التجربة بين الفيديو التشويقي وأسلوب اللعب الفعلي.

هل مررتم بتجارب مماثلة سابقة يمكنكم مشاركتها معنا؟ 

Anas Husami

عاشق لألعاب الفيديو منذ 30 عامًا، بدايتي كانت مع جهاز nintendo 64، وأفضل الألعاب برأي في الوقت الحالي Final Fantasy، Resident Evil، Halo، Call of Duty.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button