انخفاض ساعات اللعب يُهدد مستقبل ألعاب الفيديو

من المتوقع أن يكون نمو إيرادات ألعاب الفيديو المثمثلة بمنصات الحاسب الشخصي والكونسول في حده الأدنى حتى عام 2026، متأثرًا بانخفاض وقت اللعب بين اللاعبين، حيث يستعد قادة الصناعة لهذا الأمر من خلال تأجيل الإصدارات الكبيرة وخفض توقعات المبيعات.

قد لا تشهد إيرادات ألعاب الحاسب الشخصي ووحدات التحكم نموًا كبيرًا ومن المتوقع أن تظل أقل من مستويات ما قبل الوباء حتى عام 2026. وفقًا لتقرير صادر عن شركة الأبحاث Newzoo، ويدعي التقرير أنه من المتوقع أن ينمو السوق بنسبة 2.7٪ فقط حتى عام 2026.

يدعي التقرير أن اللاعبين سجلوا ساعات لعب أقل خلال فترة ما بعد الوباء. وأشار التقرير إلى أن متوسط ​​وقت اللعب انخفض بنسبة 26% بين عامي 2021 و2023، ونظرًا للبطء الموجود في إصدار الألعاب الضخمة، من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه حتى عام 2024. وذكر التقرير أيضًا أن متوسط ​​وقت اللعب انخفض بنسبة 10٪ تقريبًا في يناير نفسه.

على سبيل الذكر والمثال، ذكرت شركة سوني أن إصداراتها الشهيرة لسلاسلها الضخمة لن تشهد النور خلال العام الجاري، خصوصًا مع توقعاتها لركود في مبيعات منصات PS5 خلال العام المالي الجاري بالمارنة مع الأعوام الماضية.

PS5

لم تقم الشركات الكبرى مثل Sony و Tencent Holdings’s Riot Games و Electronic Arts بتسريح مئات الموظفين فحسب، بل ألغت بعضًا من مشاريعها خلال العام الماضي والجاري أيضًا. على الجانب الآخر أشار التقرير إلى أن عناوين مثل Fortnite وRoblox على وجه الخصوص كانت مزدهرة بسبب نموذج اللعب التفاعلي نفسه، ويضيف التقرير أن هذا النموذج يسمح للاعبين والمبدعين بإضافة محتوى إلى اللعبة مما يساعد هذه العناوين على البقاء في صدارة المحتوى.

هل تتوقع عزيزي أن تشهد ايرادات ألعاب الفيديو على الحاسب الشخصي ومنصات الكونسول مثل بلايستيشن 4 و أكس بوكس سيريس زيادة ملحوظة على الأقل خلال العام المالي المقبل أي من أبريل 2025؟

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button