مميز

سر نجاح DRAGON BALL: Sparking ZERO في عدم توازن شخصياتها الخارقة

لكننا سنشهد متعة مضاعفة للجميع

بعد سنوات طويلة من الغياب، يعود إلينا عالم Dragon Ball المليء بالإثارة والتشويق مع لعبة القتال الجديدة المنتظرة Dragon Ball: Sparking Zero من تطوير Spike Chunsoft ونشر بانداي نامكو.

ثارت اللعبة حماسًا كبيرًا بين المعجبين، ولكنها أيضًا أثارت جدلاً واسعًا حول قرار المطورين بعدم توازن الشخصيات، فهل هذا القرار جريء سيعيد إحياء سحر السلسلة، أم أنه خطأ فادح سيؤدي إلى فشل اللعبة؟ في هذا المقال، سنتعمق في هذا الجدل، ونستكشف كيف يمكن لعدم التوازن أن يكون في الواقع ميزة إيجابية، وكيف يمكن أن يخدم رؤية اللعبة كمحاكاة مثالية لعالم Dragon Ball.

يبدو أنها ستكون نقطة تميز مختلفة

إنه شيء من الممكن أن يكون غريب، لكن في مقابلة حديثة مع GamesRadar مع المنتج Jun Furutani، تم التلميح إلى أن الشخصيات لن تكون متوازنة وهذا أحد أفضل الأشياء لنجاح اللعبة، على الرغم من أن هذا الشيء مخيب للآمال بالنسبة للاعبين المحبين للألعاب القتالية التنافسية، والتي تركز في طبعها على الرياضة الإلكترونية. في النهاية هذه لعبة قتال آركيد وهي مصممة لمحبي القتال الجنوني في السلسلة.

كانت ألعاب Budokai Tenkaichi السابقة تحتوي على شخصيات أقوى من غيرها، وسيكون لدى الشخصيات العملاقة مثل Broly و Great Apes درعًا قويًا، وفي حين أن معظم الشخصيات لن تكون قادرة على هزيمتها بلكمة واحدة، قد يؤدي أي هجوم شعاعي من بعض الشخصيات إلى إلحاق ضرر بشخصية أكثر من أخرى.

النزاهة ليست قانونًا في Dragon Ball: Sparking Zero

تخيل عزيزي القارئ لو سار شخصية مثل يامشا نحو بيروس وتحداه في قتال وكان قادرًا على الفوز بنزاهة، شيء جيد ولكن لن يكون هذا منطقيًا في قانون السلسلة، ما سيحدث على الأرجح هو أن بيروس لن يلاحظ حتى يامشا. السيناريو الأول ممكن تمامًا في لعبة مثل FighterZ، وفي سياق المانجا والأنيمي سيحدث السيناريو الأخير لانها محاكاة لمحبي السلسلة.

تستخدم بعض الشخصيات حركات خاصة يمكن أن تمنحهم ميزة بالمعرفة عن القانون، على سبيل المثال Devilman من DragonBall  لديه حركة تسمى “Devilmite Beam”، والتي تسبب أضرارًا مختلفة اعتمادًا على هوية الخصم، في قانون السلسلة يأخذ Devilman أفكار الخصم السلبية ويستخدمها ضده. بالنسبة للشخصيات الجيدة لن تفعل الكثير على الإطلاق، لكن بالنسبة للشخصيات الشريرة يمكن أن يسلب ما يصل إلى نصف صحتهم وعتمد على معرفة اللاعب بالأنمر إلى حد كبير.

لعبة Dragon Ball: Sparking Zero ليست رياضة الكترونية

DB: Sparking Zero

في نفس مقابلة GamesRadar، صرح فوروتاني أن Dragon Ball: Sparking Zero بالتأكيد ليست لعبة رياضة إلكترونية مثل FighterZ. قد يثير ذلك استياء بعض اللاعبين. Sparking Zero هي لعبة مقاتلة 3D تركز على المتعة فقط ولكل شخص محب للسلسلة بشغف.

حتى لو لم تكن اللعبة كبيرة ونزيهة بما يكفي للوصول إلى أحداث كبيرة مثل EVO، فهذا لا يعني أن المتفانين لن يجتمعوا ويقيموا بطولاتهم الخاصة. عندما يصبح المجتمع كبيرًا بما يكفي، سيضعون قواعدهم الخاصة للاعبين الآخرين لجعل اللعبة متوازنة قدر الإمكان. يمكنهم الانتقال من اللعب فقط بقواعد معينة إلى الحظر التام لشخصيات معينة.

وهذا ما حدث مع مجتمع Super Smash Brothers قبل أن تصبح السلسلة كبيرة، اجتمع مجتمع أصغر في المناسبات المحلية ووضع القواعد التي أصبحت شائعة الآن. إذا حققت SparkingZero نجاحًا كبيرًا، فمن المرجح أن نرى أنواع من اللقاءات والقواعد شائعة.

اللعبة تمتلك توازنها الخاص

Dragon Ball: Sparking Zero

ليس الأمر كله سيئًا كما تتخيل عزيزي القارئ إذا كنت تريد نوعًا من التوازن في اللعبة، في المقابلة قال فوروتاني إنهم اضافوا شيئًا اسمه “نظام التكلفة”، مما يبدو أن كل شخصية لها تكلفتها الخاصة. إذا كان هناك حد معين فيمكن للاعبين اختيار ما لا يزيد عن هذه التكلفة فقط.

وفي المثال الذي ذكره فوروتاني حدد هذا الحد بثلاثين، يمكن للاعبين اختيار ما يصل إلى خمسة شخصيات للعب بها،  على اللاعبين اختيار اللاعبين مع مراعاة عدم تجاوز هذا الحد، في حين أن أحد اللاعبين قد يكون قادرًا على اختيار خمس شخصيات للعب، فقد يتمكن خصمه من اختيار شخصية أو اثنتين فقط. وفي حين أن الأخير قد يتمتع بميزة القوة، فإن الأول سوف يتمتع بميزة العدد. يمكن للاعب الذكي استخدام نقاط قوة شخصيته بشكل جيد بما يكفي ليتمكن من الفوز سواء بالقوة أو العدد.

واحدة من أفضل لحظات ألعاب القتال هي عندما يهزم الخصم الذي يختار الشخصية الأقوى، بالأخص في تواجد أصدقاء يلعبون ضد بعضهم البعض، فإن اللاعب الذي يفوز بالشخصية الأضعف لديه كل الحق في إثارة غضب صديقه بسخرية. بالتأكيد هذه اللحظات تدعو للتفاخر.

الكلمة الأخيرة

في النهاية Sparking Zero هي لعبة تهدف إلى أن تكون ممتعة، لا يرغب كثير اللاعبين في قضاء بعض الوقت لتعلم آليات القتال العميقة، حيث يرغب معظم الجمهور العام في اختيار شخصيتهم المفضلة والدخول في المعركة بلا تفكير.

لا حرج في الرغبة في أخذ اللعبة على محمل الجد وأن تكون أفضل لاعب في العالم، يجب أن يكون كل لاعب قادرًا على الاستمتاع باللعبة بالطريقة التي يريدها. Sparking Zero هي أكبر لعبة في السلسلة حتى الآن مع ظهور المزيد من الشخصيات مع كل عرض، إنها حلم يتحقق من جديد لكل محب للأنمي.

ستكون لعبة Dragon Ball: Sparking Zero متوفرة في 11 أكتوبر على أجهزة الحاسب الشخصي وأجهزة PlayStation 5 و Xbox Series X|S.

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button