مراجعة | Call Of Cthulhu..

هل نجحت في تقديم ما كنا نرجوه منها؟!

احدى أكثر المشاريع التي تجذب انتباهي هي تلك الصادرة عن استوديوهات مستقلة تماما كأستوديو Cyanide الذي انضم مؤخرا للشركة الناشرة Bigben Interactive و أصبح من مسؤوليتها, و لمن لا يعلم أحد أكثر المشاريع نجاحا لهذا الاستوديو كانت بعنوان Game Of Thrones و اعتقد بأن هذا العنوان ليس غريبا على اللاعبين الذين هم من عشاق المسلسلات, و على أية حال و أخيرا حصلنا على فرصة لتجربة مشروع الاستوديو الجديد و هو Call Of Cthulhu, لعبة غامضة مرتقبة و غريبة نوعا, فهل نجحت في تقديم ما كنا نرجوه منها, تابعوا معنا مراجعة و تقييم اللعبة أدناه لتكتشف جواب هذا السؤال معا..

قصة اللعبة, تدور و تتمحور حول التحقيق في جرائم غامضة و مثيرة و في بعض الأحيان مقرفة, ستلعب بشخصية محقق يدعى إدوارد يجد نفسه فجأة يحقق في جريمة قتل غامضة مما يثير لديه الفضول لتتبع هذه القضية و اكتشاف ضحاياها الواحدة تلو الأخرى.

ستجد عزيزي اللاعب عمقا لا بأس به في عناصر القصة خاصة و أن اللعبة تتميز بأسلوب تقمص الأدوار بنكهة مرعبة و أيضا القليل من عناصر “الآر بي جي” التي تشبه تلك الموجودة في لعبة Deus Ex, كل ما يميز القصة موجود بشكل رائع للأمانة لكن طريقة التقديم و حياكة هذه القصة هي السلبية و العائق الكبير في اللعبة للأسف الشديد طبعا.

أسلوب اللعب, أولاً و الأهم كونها لعبة رعب فالأفضل لها أن تكون من المنظور الاول و هو بالفعل كذلك لكن المزعج في أسلوب اللعب الخاص بها هو قلة الكفاءة, لا أفكار جديدة بل تكاد تكون معدومة في اللعب و أيضا التعديل على قدرات الشخصية بدائي لأبعد درجة ممكنة و قد تجد في بعض الأحيان أن التعديل ليس له فائدة من الأساس.

برأيي ما يشفع لهكذا أسلوب هو وجود عناصر التحقيق في اللعب و جمع الدلائل, و هذا ما أعجبني الا انها و في بعض الجرائم تكون صعبة المنال لكنها في النهاية حازت على إعجابي بدرجة متوسطة و هو ما جعلني اكمل اللعب لخمسة عشرة ساعة تقريبا.

اللعبة لا تعتمد كثيرا على الاشتباكات بل على أسلوب التخفي و الاستقصاء, بسبب قلة الأعداء و أيضا تزايد فترة ظهور عدو عن آخر و هذا بالتأكيد سيقودك للملل الشديد ففي بعض الأحيان حتى و لو كانت اللعبة من نوع الرعب لا بأس في إضافة رشة خفيفة من لمسات الأكشن التي تثير حماس اللاعب و تبعده و لو قليلا عن جوهر اللعبة الاساسي.

رسومات اللعبة ليست بالمستوى المطلوب و لا حتى بالمقنع, ستجد عزيزي أن عروض اللعبة الترويجية رسوميا افضل بكثير من رسومات اللعبة في المنتج النهائي, بعض الشخصيات تبدو كما و كأنها تابعة لرسومات الجيل السابق و أسوأ حتى, في الحقيقة أنا مستغرب جدا من هكذا رسومات طورت باستخدام محرك قوي السمعة و له تاريخ عريق و هو Unreal Engine 4.

الاصوات, في اللعبة تبدو جيدة لا بأس بها إطلاقا لكن الموسيقى الخلفية للعبة لا علاقة لها إطلاقا في بعض مسارح الجريمة المتواجدة في اللعبة و في بعض الأحيان لا تتواجد موسيقى اصلا أو أيضا قد تجد بعض التكرار في هذه الموسيقى, و لا ننسى أيضا أن كلام الشخصية و صوته يكون سابقا لحركة الشفاه الخاصة ببعض الشخصيات و في بعض الأحيان تكون هذه الديناميكية غير متوافقة نهائيا.

الإيجابيات

  • قصة مثيرة نوعا ما.
  • توظيف جيد لقدرات الشخصية في جمع الدلائل.
  • أجواء اللعبة غامضة بشكل رائع مع خليط مميز من الرعب.

السلبيات

  • أسلوب اللعب ممل و خالي من الأفكار.
  • قلة الأعداء و اعتماد اللعبه على أسلوب واحد و هو التخفي.
  • رسومات اللعبة ضعيفة.
  • لا تنوع يذكر في موسيقى اللعبة.

التقيم النهائي

القصة - 7
اسلوب اللعب - 5
الرسومات - 4
الاصوات - 4

5

مقبولة

لعبة Call Of Cthulhu استطاعت تجسيد الغموض ببراعة و قدمت مزيج لا بأس به من العاب البقاء خاصة و انها ممزوجة مع الرعب, و على الرغم من سلبيات اللعبة الكثيرة الا انها تعد أنجح مشروع لأستوديو Cyanide.

تقييم المستخدمون: 3.25 ( 11 أصوات)
اعرف المزيد عن

فريق VGA4A

تقيم الالعاب ستكون مهمة فريق VGA4A (زكريا احمد/عبد الرحمن الرملي) الذي سيتولى اعضائه تجربة الالعاب التي تصلنا من ممثلي الشركات الناشرة و عمل مراجعة كاملة لها بعد المشاورة و اختيار الاجابيات و السلبيات و التقيم النهائي لها..
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock