احد محبي لعبة God of War يدخل موسوعة غينيس للارقام القياسية و يحصل على مكافأة نادرة من مطوري اللعبة..

بينما تحتفل سوني و استيديو سانتا مونيكا في الوقت الراهن بمرور عام كامل على اطلاق لعبة God of War اراد كوري بارلوق و فريقة في استيديو سانتا مونيكا ان يقدموا شيء مميز لشخص مميز كان للعبة God of War تأثير كبير عليه و على حياته و مستقبلة, هذا الشخص هو امانيويل روزاس من المكسيك.

قصة امانيويل بدأت عندما توفيت جدته عام 2011 حيث كانت شخص مقرب له و وفاتها كان لها تأثير كبير عليه حيث اعتزل الاختلاط مع الناس و طرد من عملة بسبب ذلك و بقي في منزلة لا يخالط احد لمدة طويلة و لم يجد له ونيس في تلك الفترة سوى البلايستيشن 2 و لعبة God of War التي كان يقضي معها جل وقت و لكنها بجانب انها كانت وسيلة التسلية الوحيدة له ايضا كانت مصدر الهامه له حيث شعر ان كريتوس هو الاخر شخص يريد ان يثبت نفسه و يغير ماضية و مستقبله بمساعيه ضد المستحيل و ينجح في النهاية و هذا ما تعلمه امانيويل من اللعبة و تمكن اخيرا من الخروج من هذه المرحلة بنجاح.

لكن امانيويل لم يترك لعبة God of War التي يرى فضلها الكبير في اخراجه من هذه المحنة فكان يجمع كل شيء يتعلق باللعبة من اقراص و مجسمات و كتب و صور حيث كان يسافر لمدة 3 ساعات اسبوعيا من اجل الوصول الى اقرب متاجر البيع في احد المدن المجاورة لقريته التي كان يقيم فيها من اجل شراء الالعاب و المجسمات و قد تمكن من جمع 583 قطعة مختلفة للعبة يضعها في مكان مخصص في منزله و هذا الامر دفع استيديو سانتا مونيكا الى دعوته لزيارة الاستيديو و كانت هناك المفاجأة.

بحضور كوري بارلوق و ممثل عن سجل غينيس للارقام القياسية تم في البداية تسجيل المجموعة التي جمعها امانيويل في الموسوعة و تم اهدائه شهادة غينيس للارقام القياسية هناك و ايضا قام كوري بارلوق باهدائه اول قرص مرن تم تسجيل لعبة God of War 1 عليه (النسخة الذهبية) عندما تم الاعلان عن اكتمال تطويرها في ذلك الوقت.

مفاجأت كثيرة حصل عليها امانيويل خلال زيارته من المكسيك الى استيديو سانتا مونيكا و التي وثقها لنا في فيديو واحد يمكنكم مشاهدته بالاسفل.

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock