ما الاسباب وراء الغاء حصرية الاكسبوكس وان Scalebound؟ مطور اللعبة يجيب عن هذا السؤال..

الغاء لعبة Scalebound التي كان من المفترض لها ان تكون واحدة من اضخم حصريات الاكسبوكس وان قد يكون من اكبر الصدمات التي واجهها مجتمع اللاعبين خلال هذا الجيل خصوصا ان اللعبة كانت من اضخم العناوين الذي تطلع اليها و مع التشويق الذي استمر قرابة الـ 4 سنوات التي كانت تشوقنا فيها مايكروسوفت للعبة في كل مؤتمر و حدث و في النهاية تأتي الصدمة بالغاء اللعبة و كأنها لم تكون.

رغم ان الجمهور تمكن من تخطي ذلك الا ان السؤال المهم مازال قائم و هو لماذا تم الغاء اللعبة و من السبب وراء ذلك؟ اليوم اتسوشي اناب رئيس استيديو Platinum Games الذي عمل على اللعبة يعطينا لو اجابة مبسطة حول ما حدث للعبة من خلال لقاء خاص له مع موقع VGC صرح فيه بان الخطأ يلقى على الطرفين هم في استيديو Platinum Games و كذلك شركة مايكروسوفت التي كان من المفترض لها ان تتولى نشر اللعبة على منصتها و فسر اتسوشي خطأهم في استيديو Platinum Games بان اللعبة لم تقدم كل التصورات التي كان يضعها الفريق للعبة.

اتسوشي قال ان الخطأ ليس من الاستيديو فقط بل ايضا شركة مايكروسوفت كان لها دور في هذا الخطأ الذي وصفة بانه خطأ مزدوج ملمح في حديثه ان كان بمقدور مايكروسوفت ان تتجنب الغاء اللعبة و لا ندري ما القصد هنا و هل يعني ان مستوى الدعم الذي كانت تقدمة مايكروسوفت للاستيديو غير كافي بالوصول باللعبة الى المستوى الذي كانوا يتطلعون اليه كفريق تطوير خصوصا ان اتسوشي قالها في البداية ان اللعبة لم تصل الى مستوى تطلعاتهم و ربما هذا بسبب الدعم المحدود الذي كانت تقدمه لهم مايكروسوفت كشركة ناشرة للعنوان.

في كل الاحوال اتسوشي لم يتحدث عن مصير اللعبة و ما اذا كانت هناك امال بان تعود من جديد و ربما اذا كانت الاستيديو يمتلك حقوقها بان يجد ناشر و داعم لاكمال تطويرها خصوصا ان اللعبة كانت تحمل الكثير من الافكار الجديدة الكفيلة بجعلها عنوان له هوية و لا ننسى انها من استيديو Platinum Games المعروف بجودة العابه.

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock