مطورين Zombie Army 4 يتحدثون عن سببهم لإطلاق لعبتهم كحصريّة لمتجر Epic..

خلال مؤتمر PC Gamer Show في معرض E3 هذا العام، أعلن استديو Rebellion عن لعبته الأخيرة من سلسلة التصويب التعاونيّ Nazi Zombie Army تحت عنوان Zombie Army 4: Dead War. العرض التشويقي الذي تم إعلانه لم يرينا الكثير لكن أظهر لنا أنّ اللعبة سوف تصدر العام المُقبل، و أنّ اللعبة سوف تكون حصريّة على متجر إيبيك، و هذا الأمر لم يعجب الكثير من مُحبين السلسلة.

لعبة Zombie Army 4 هي أول لعبة من فريق Rebeliion تُصبح حصريّة على متجر إيبيك، لكنها ليست اللعبة الأولى التي تُسبب ضجة كبيرة لكونها حصريّة على المتجر، و دائماً ما يتسائل اللاعبون عن سبب فعل المطورين لهذا الأمر. قام المدير الفنّي و رئيس استديو Rebellion الذي يُدعى “Jason Kingsley” بالجواب على هذا السؤال خلال مقابلته مع PC Gamer.

بينما يعترف جيسون بأن العديد من مالكي أجهزة الحواسيب الشخصية لا يحبون متجر Epic، إلا أنه يعتقد أن صفقة Zombie Army 4 الحصرية قد نجحت بشكل جيد بالنسبة لهم – وأن الغضب أمر جيد حقًا. و قال:

بعض الأشخاص لا يحبون ما تقوم به Epic، وأنا أفهم السبب، لكنّهُ كان جيدًا بالنسبة للمشروع. لقد كان جيدًا للغاية بالنسبة لنا… لقد قدموا لنا دعماً أكبر بكثير مما كنا سنتمكّن من تقديمه لأنفسنا من حيث التسويق، لذلك كانت تجربة جيدة جدًا.

ويؤكد أيضًا أن لعبة Zombie Army 4 ستكون حصرية لشركة Epic لمدة عام ، تمامًا مثل صفقات Epic مع ألعاب أخرى.

على الرغم من إطلاق الألعاب كحصريات على متجر إيبيك قد أثبتت باستمرار بأنّها أمر يزعج الأشخاص الذين يفضّلون مشاهدة ألعاب الحاسوب الشخصي على منصّات مثل Steam، إلا أن Kingsley يُشير إلى أنّ هذا قد يكون شيئًا جيدًا بالفعل. حيثُ قال:

ربما لا يكون الإزعاج لبعض الأشخاص أمرًا سيئًا بالضرورة، لأنّه يجذب إنتباهك أيضًا. و أحد التحديّات التي تواجهنا في صنع الألعاب، و التحدي الذي يواجههُ أيّ استوديو مستقل، أيّ شخص ليس لديه مبلغ ضخم ينفقه على التسويق، هو أن يجذب الإنتباه.

يقول أيضًا إن إحدى أفضل الطرق لقيام Epic بمواجهة هيمنة Steam هي “تقديم شيء حصري”.

لعبة Zombie Army 4: Dead War سوف تصدر على الحاسب الشخصي و البلايستيشن 4 و الاكسبوكس ون في وقت من من بداية عام 2020. أعلاه يُمكنكم مشاهدة العرض التشويقي الخاص للعبة.

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock