خمسة من عوالم العاب الفيديو لا تريد العيش بها في الحياة الواقعية على الإطلاق..

جميعنا هنا متفقين على أنّ العاب الفيديو هي جزء من حياتنا وأصبحت هوايتنا أيضاً ولدى هذه الصناعة قدرة على رمينا داخل عالم ضخم يمكننا إستكشافه لساعات وهذا بدون شك واحدة من أجمل الأشياء التي نراها في هذا الوسط. الكثير مننا حلم أحياناً وهو داخل عالم لعبة ما بعد ما قضى نصف يومه وهو يلعبها لكن هنالك بعض عوالم من ألعاب الفيديو التي لن تكون مكاناً رائعاً للعيش فيها بالحياة الواقعية، وهذا ما سنتحدث عنه اليوم.

عالم لعبة Grand Theft Auto

العاب الفيديو

لطالما اعتمدت السلسلة الشهيرة على تقديم عوالم شبيهة بالحياة الواقعية للغاية سواء كان Liberty City الشبيهة بمدينة نيويورك او حتى مدينة لوس سانتوس التي هي نسخة طبق الأصل من مدينة لوس أنجيليس وروكستار دائماً ما نجحت في إضافة الواقعية في عوالم العاب الفيديو.

رغم أنّ كل من نيويورك ولوس أنجيليس هما مكانان رائعان للعيش في الحياة الواقعية لكن العيش بعالم مليء بالجريمة والإرهاب والإنفجارات مثل عوالم ألعاب Grand Theft Auto سيكون أمر مرعب بدون شك. تخيل وأنت تقود سيارتك أثناء ذهابك للعمل وفجأة رجل يفتح الباب ويلكمك على وجهك ويرميك في الشارع وينطلق بسيارتك بينما تشاهده وهو يمشي فوق الناس على ممر المشاة ويحطم السيارة بعد دقائق قليلة. ناهيك عن الأسلحة الموجودة بشكل عشوائي في جميع أنحاء المدينة والإنفجارات التي تحدث من اليمين واليسار والعصابات التي تتجول بالشوارع وتنتظر إطلاق لنار في أيّ لحظة. لذا ببساطة العيش بعالم مثل هذا سيكون مرعب للغاية.

عالم لعبة Horizon Zero Dawn

هناك الكثير من الشركات التي بدأت بالفعل بتطوير آليين رائعين ونرى أيضاً تقدم الذكاء الإصنطاعي بشكل مستمر داخل الألعاب وخارجها ووصلنا لمرحلة أنّ السيارات  تقود نفسها دون الحاجة لبشري بداخلها وهنالك الكثير من القصص في عالم العاب الفيديو حول ثورة الآليين التي سيجعلها تسيطر على البشر. بالتأكيد هذا قد لا يحصل لكنه حصل مع واحدة من الألعاب المفضلة لديّ وهي Horizon Zero Dawn.

إذا قام أيّ أحد من مهندسي الآليين والروبوتات بتجربة اللعبة لمدة قصيرة فربما كانوا سيفكرون مرتين قبل تطوير شيء خطير للغاية. لقد أوضحت لنا Horizon Zero Dawn ما قد يكون عليه الحال إذا أخذت هذه الروبوتات منعطفًا مظلمًا وقامت بتطوير عقولها. مع وجود وحوش ميكانيكية عملاقة  تتجول في البرية وتشبه الديناصورات، سيكون البقاء على قيد الحياة  أمر شبه مستحيل لأيّ شخص لم يكن اسمه “ألويّ”.

أن تعيش بعالم منتهي لا تستطيع الخروج من قريتك فيه دون أن تأخذ أسلحتك وعتادك أمر مرعب حقاً ومع وجود آليين ضخام يقتلونك بمجرد أن يروك سيجعل التجربة أسوء بكثير، لذلك لا، لا أريد أن أعيش هذه التجربة المروعة.

عالم لعبة Fallout

العاب الفيديو

بالتحدث عن العوالم المنتهية، لعبة Fallout تذكرنا دائماً بما قد يحصل لو بدأت حرب نووية على كوكب الأرض. لكن على عكس الحياة الواقعية، حوّلت الإشعة النووية هنا حيواناتنا المحبوبة إلى وحوش متعطشة للدماء تتطلع إلى قتل أيّ شخص يقترب منها او حتى لا يقترب فأنا أتذكر أثناء لعبي لـ Fallout: New Vegas قبل عدة سنين كيف بدأت مجموعة من العناكب الضخمة باللحاق بي رغم أنني غيرت طريقي كيّ لا أقترب منها وأنتهى بي الأمر بالضغط على زر F5 بكل خطوة تحسباً لما قد يحصل.

أن يحتوي بيتك على مجموعة من الفئران التي أصبحت متوحشة قد يكون أمر سيء لكنه ليس مريع لكن ما بالك لو كان هنالك حشرات وعناكب ضخمة تنتظرك أمام شارع بيتك دائماً؟ ليس هنالك مبيد واحد على هذا الكوكب مجهز للتعامل مع أمر كهذا ففي عالم Fallout ستحتاج إلى إستئجار جيش صغير لقتل هذه القوارض لكن إذا قاموا ببناء عش لهم فستحتاج أنت لتطوير مهارات القتال لكيّ تدخل إلى منزلك كل يوم.

كل هذا وانا لم أخبركم بعد أنّ جميع الأموال التي تمتلكونها ستصبح عديمة الفائة حيثُ العملة الرئيسية ستكون الآن أغطية القنينات الزجاجية. آمل أنك كنت تشرب الكثير من الصودا المعبأة في زجاجات لأنك ستحتاج إلى تلك الأغطية من أجل البقاء في هذا العالم المشع والمخيف.

أيّ لعبة بعالم يملؤهُ الموتى السائرون

Resident Evil 2
Resident Evil 2

بالتأكيد اللاعبون يظنون أنفسهم مستعدين لنهاية العالم وظهور الموتى السائرون المعروفين بالزومبيز. كلنا نتظاهر أيضاً كما لو أننا نعرف الطريق الصحيح الذي يجب إتخاذه عندما يرتفع الموتى من قبورهم حتى أنّ بعض الشركات كانت تبيع عدّة بقاء من أجل هذا السبب تحديداً.

مع ذلك بالواقع لن يكون هناك لعبة واحدة تحتوي على الزومبيز يمكن العيش بها براحة وسعادة سواء إن كانت لعبة Resident Evil او Dying Light او Days Gone لأنّ كل لعبة توضح لنا أنّ العيش بين الأموات سيكون تجربة مروعة والأكثر رعباً. وبسبب أنّ الموارد نادرة بهذه العوالم سيحتاج الجميع إلى أن يصبحوا محترفين في الصياغة والصنع (crafting) حيثُ يجب أن تكون قادراً على وضع المسامير على مضارب البيسبول خلال وقت قصير لا يتخطى الدقيقة من أجل البقاء في المواقف الصعبة وهذا الأمر سيجعلك إليون ماسك الجديد في عالم مليء بالموتى السائرون.

لذا نعم، استمر في التظاهر بأنّك على إستعداد لمحاربة الزومبيز لكن في نهاية المطاف حاول الهروب دائماً ولا تقاتل وتذكّر عدد المرات التي قد قُتلت فيها بهذا العالم وتذكر المثل الشهير الذي يقول “1000 كلمة جبان ولا كلمة الله يرحمه”.

عالم لعبة The Witcher 3

العاب الفيديو

إن كنت من الأشخاص الذين كانوا يقرأون كتاباتي على الموقع في الأشهر الأخيرة فأنت ستعلم أنّ لعبة The Witcher 3 هي اللعبة رقم واحد بالنسبة لي وبالتأكيد فكرت كثيراً حول العيش بهذا العالم كويتشر شبيه بجيرالت، صحيح أنّ الجميع سيقول عنك “مسخ” وسيكرهونك لكنهم سيكونون خائفين منك ولن يستطيع أحد قتلك بسهولة وستقضي وقتك أيضاً بين الساحرات الجميلات. لكن ماذا لو لم تكن ويتشر؟

حسناً، هناك فرصة أن تكون أحد أفراء عائلة ملكية ما وربما ستتمكن من عيش حياة منعّمة بالعصور الوسطى لكن لو لم يكن الحظ معك فستكون أحد سكان القُرى وغالباً ما ستقوم بوضع إعلان لجيرالت لكيّ يعثر على ابنك الذي إختفى بالغابة او للتخلص من الوحش الذي قتله، لكن تذكر أيضاً أنّه يجب عليك دفع مبلغ من النقود للويتشر الذين سيقوم بهذا العمل لأنّ الجميع من في العالم يعلمون أنّ “الويتشرز لا يعملون بالمجان” — إلا إذا كنت انا جيرالت في تلك الحادثة فعند ذلك لا تقلق.

عدا هذا الأمر، الويتشر الذي سيأتي ليساعدك غالباً ما سيدخل على منزلك وسينهب كل شيء رغم أنّه لا يحتاجه، وإن لم تكن قلق حول الوحوش تذكر الحروب التي تحدث بالعالم وأنّ في كل شارع خلفي غالباً ما هناك عصابة تنتظرك لتقتلتك وتسرقك او إن كنت من التجار فغالباً ما سيكون هنالك مخيّم للعصابات الذين يتغذون على أشخاص مثلك، إنّه بالتأكيد عالم لن تريد العيش به. وإن كنت تعتقد أنك قوي بما فيه الكفاية وتنضم للجيش لكيّ لا تقاتل بنفسك، لن أقول لك شيء واحد سوى أن تشاهد الصورة أعلاه.

ما هو العالم الذي تعتقدون أنّ العيش به سيكون أسوء من عوالم العاب الفيديو المذكورة أعلاه؟ شاركونا بآرائكم بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم Ad Blocker!

برجاء تعطيل حاجب الاعلانات (Ad Blocker) من اجل اكمال تصفح الموقع نظام الاعلانات في الموقع غير مزعج و صديق للمستخدم استمتع

Refresh

تسجيل الدخول

أو باسم المستخدم:

هل نسيت كلمة المرور؟

ليس لديك حساب؟ تسجيل

هل نسيت كلمة المرور؟

أدخل بيانات حسابك وسنرسل لك رابطًا لإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

تسجيل الدخول

سياسة الخصوصية

أضف إلى المجموعة

لا مجموعات

ستجد هنا جميع المجموعات التي قمت بإنشائها من قبل.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock