بعد ظهور مراجعات “جوجل ستاديا” اطمئن فمستقبل الاجهزة المنزلية مازال قوي و طويل..

اليوم بدأت جوجل باطلاق المرحلة الاولى من منصتها السحابية جوجل ستاديا التي وصلت الى بعض البلدان في امريكا و كندا و بعض المناطق في اوروبا و تمكن الكثير من مواقع النقاد تجربة الخدمة بافضل نسخها و يبدو ان النتيجة ليست كما كنا نتوقعها خاصة انها قادمة من عملاق الانترنت.

مراجعات الخدمة وصلت من بعض المواقع التي ابدت تحفظها على الخدمة التي بدت و كأنها لم تكن جاهزة للوصول في هذا الوقت و هنا سنضع لكم اراء بعض هؤلاء النقاد كما جاءت منهم بالضبط.

  • موقع IGN: اذا كنت تعاني من مزود انترنت ردئ او تعاني من سياسة الاستخدام العادل فعليك ان لا تفكر في الاشتراك في خدمة جوجل ستاديا ابدا.
  • موقع The Verge: لا يوجد اي سبب مقنع يشجع الجميع للاشتراك في خدمة جوجل ستاديا في الوقت الراهن.
  • موقع Financial Post: اذا كنت تنظر الى خدمة جوجل ستاديا بانها ستقدم لك نفس جودة الرسومات و سلاسة التحكم التي كنت تحظى بها في العابك على الاجهزة المنزلية و الحاسب الشخصي فنظن انك ستصاب بخيبة امل في هذا الشأن.
  • موقع Polygon: اكبر مشكلة حتى الان هي ان منصة ستاديا نسخة الاطلاق لم تقدم السلاسة و البساطة عند تشغيل الالعاب و تجربتها.
  • موقع PC World: منصة ستاديا قدمت لنا نظرة خاطفة على مستقبل شركات اخرى قد تكون محترفة اكثر في هذا المجال.
  • موقع Gamespot: تجربة صغيرة جدا في وقت مبكر جدا.
  • موقع VentureBeat: اكبر مشكلة قد نواجهها كلاعبين هي انه انا و انت لن نحصل على نفس التجربة و المتعة خلال تجربتنا لنفس الالعاب.
  • موقع GamesRadar: اذا كانت الظروف مهيئة و لديك اتصال جيد بالانترنت فستكون منصة ستاديا بالنسبة لك نافذة على مستقبل اللعب السحابية و ستقدم تجربة سحرية.
  • موقع Ars Technica: خدمة جوجل ستاديا محدودة جدا, غير جديرة بالثقة و فوائدها قليلة جدا.
  • موقع Yahoo Finance: في الوقت الراهن لن اقوم باستخدام المنصة و سأنتظر حتى عام 2020 عندما تكون كل خدماتها متاحة بشكل كامل.
  • موقع Screenrant: خدمة ستاديا تعمل بشكل جيد اذا كانت الظروف مهيئة تماما لها و لكن هذا لا يعني انك مجبر على استخدامها من اليوم الاول لاطلاقها.
  • موقع CNET: مستقبل الالعاب السحابية لم يحن بعد.

هذه انتقادات بعض المواقع التي تمكنت من تجربة النسخة الاولية للخدمة التي اصبحت متوفرة ابتدأ من اليوم في بعض الاقطار حول العالم و كما شاهدنا في تعليقات المنتقدين فالخدمة مازالت بعيدة كل البعد عن المستوى الذي تقدمه لنا اجهزة الالعاب المنزلية و الحاسب الشخصي و معظمهم ان لم يكن كلهم مازال يرى ان مستقبل هذا النوع من الخدمات لم يحن بعد و مازال هناك وقت طويل لتقديم مثل هذه الخدمات.

هذا ايضا يضعنا على نقطة اريد ان انوه لها من قبل حيث انتقد الكثير شركة سوني بانها تضع خدمات اللعب السحابي جانبا بينما تركز على على دعم منصتها الخاصة و التركيز بشكل اساسي على البلايستيشن 5 في الوقت الذي تحاول شركات اخرى الاحتراف في مجال اللعب السحابي و بعد الاطلاع على هذه الانتقادات اعتقد الان ان الصورة اصبحت واضحة بان سوني تسير في الطريق الصحيح و ان الاجهزة المنزلية مازال الطريق امامها طويل.

الان جاء دوركم انتم ان تعطونا ارائكم حول انتقادات هذه المواقع خاصة ان الجميع يعلم بان الولايات المتحدة تقدم افضل خدمات الانترنت لزبائنها و رغم ذلك مازالت خدمة جوجل السحابية تعاني من الكثير من المشاكل المتعلقة بالاتصل فما بالكم لو طرحت الخدمة في منطقة الشرق الاوسط فكيف ستكون النتائج؟!

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock