مايكروسوفت تتسوق في بولندا للاستحواذ على استديو جديد، ما الذي تستهدفه؟..

في السنوات القليلة الماضية أصبحت بولندا واحدة من أشهر البلدان بمجال صناعة الألعاب خاصةً مع شهرة استديوهاتها مثل CD Project RED الذي قدّم لنا سلسلة ذا ويشتر ويعمل على سايبر بانك 2077 ويوجد Techland، مُطور Dying Light بالإضافة للعديد من الاستديوهات الأُخرى مثل Cl Games و People Can Fly وأكثر. وفقاً للإشاعة الجديدة، يبدوا أنّ مايكروسوفت لاحظت تطور الصناعة في بولندا وتتطلع إلى إضافة استديو بولندي او اثنين الى استديوهات ألعاب اكسبوكس.

تأتي لنا هذه الإشاعة من المدونة الصوتية (البودكاست) الخاصة بـ Borys Nieśpielak, مُخرج أفلام قام بتغطية صناعة الألعاب البولندية في فيلمه الوثائقي بعنوان “نحن على ما يرام – We Are Alright”. بالتأكيد ما قاله كان باللغة البولندية لكن شُكراً للمستخدم S3V8 على تويتر لترجمته لأهم ما قيل.

هذا شيء مؤكد لكن التفاصيل غير مؤكدة. مايكروسوفت كانت تتسويق في بولندا، من غير المعروف ما إن قاموا بشراء أحدٍ ما لكن من المعروف أنهم كانوا ببولندا بشكل أكيد. انا أعلم أنّهم تحدثوا مع استديو واحد، لا أعلم من ومع من أيضاً تحدثوا. من غير المعروف بعد ما إن توصلوا لاتفاق مع أيّ شخص، لا أستطيع أن أقول من الذي تحدثوا معه أكثر من اللازم. ولكن هذا ما يحدث حالياً.

حسناً، يبقى السؤال الذهبي هو: أيّ استديو وضعت مايكروسوفت عينها عليه؟ قبل أن تتحمسوا بشكل كبير، لا تتوقعوا انضمام استديو CD Project RED إلى مايكروسوفت لانّ تبلغ قيمتهم السوقية حوالي السبعة مليار دولار، وهو على الأرجح رقم لا تستطيع شركة مايكروسوفت تحملّه. شخصياً أعتقد أنّ مايكروسوفت تتحدث – لو كانت الإشاعة صحيحة – مع استديو People Can Fly الذي قدّم لنا سابقاً Gears of War: Judgment و Bulletstorm. يمكن أيضاً أن يكون استديو The Astronauts الذي قدّم لنا The Vanishing of Ethan Carter او استديو The Farm 51 مُطور World War 3 و Chernobylite او استديو Techland صاحب لعبة Dying Light — إن استحوذته ستكون مفاجئة من العيار الثقيل.

الخيار الواضح والمنطقي هو استديو People Can Fly نظراً لعملهم مع مايكروسوفت سابقاً على سلسلة جيرز اوف وور ويمكن أيضاً أن يستحوذوا على The Farm 51 بجانبه لكن أعتقد أنّ Techland أصبح كبير جداً لكيّ يتم الاستحواذ عليه. ما رأيكم أنتم؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات ادناه!

متفرقات من الموقع

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock