رجل يواجه اكثر من 9000 تهمة جنائية بسبب تلاعبه بحسابات العاب فيديو..

كل متجر مُختص بألعاب الفيديو له قوانينه الخاصة وعادةً ما يتبع اللاعبون هذه القوانين إلا أننا نرى بين الحين والآخر أشخاص قاموا بتجاهل هذه القوانين والآن يعانون مما فعلوه. هذا بالضبط ما حصل مع الرجل البولندي البالغ الرابعة والعشرين من العمر والذي أيضاً يواجه أكثر من 9000 تهمة جنائية بسبب بيعه لحسابات العاب فيديو لمدة أربعة أعوام.

المُدّعي الذي لم يتم الكشف عن اسمه استمر بمحاولة بيع حساب واحد لعدة لاعبين مختلفين لكن متجر ستيم ومثل باقي المتاجر الرقمية تمنع اتصال عدة أجهزة على نفس الحساب بذات الوقت خاصةً لو من بُلدان مُختلفة مما يعني أنّ من قام بشراء الحساب لم يعد الوصول له بعد مرور أربعة وعشرين ساعة او اقل وما يعني أيضاً أنّ الرجل البولندي سرقَ هذه الأموال.

وفقاً لموقع Game Pressure الذي نَقلَ الخبر من موقع RMF 24 الإخباري البولندي، اعترف الرجل بجميع التهم الذي يواجهها وقُدرّت الخسائر التي سببها بحوالي المائة وستين ألف دولار أمريكي. حتى الآن قامت الشرطة بتأمين ثلاثة وأربعين ألف دولار أمريكي من حساب المُدّعي لاستخدامها في العقوبات والغرامات المستقبلية. ما قام بفعله لن يؤثر على حسابه البنكي فقط، وفقاً لقانون الحقوق المحفوظة قد يواجه الرجل عقوبة سجن تصل لخمسة سنوات، لحد الآن لم يتم التحدث عن هذه العقوبة إنما القرار النهائي متروك للمحكمة.

هناك الكثير من المواقع التي يقوم من خلالها المستخدمين ببيع حسابات العاب فيديو قد تكون لهم او مسروقة وذات الأمر ينطبق على مفاتيح الألعاب، الآن السؤال هو: هل سيكون هذا الرجل عبرة لهؤلاء الأشخاص وسبب ليتوقفوا أم سيستمرون بما يفعلوه؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات ادناه!

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button