الاخبارموضوع مميز

إليكم خمسة شخصيات من عالم العاب الفيديو أحزننا موتها بشدّة..

العاب الفيديو تحتوي على الكثير من الأنماط والأنواع المُختلفة ومن بينها يوجد النمط السردي او القصصي الذي يأخذنا برحلة تفاعلية تتخطى السينما والتلفاز ببعض الأحيان, في بعض هذه الألعاب نشهد موت شخصيات مختلفة تعتلقنا بها سواء في بداية او نهاية اللعبة، وهذا ما سنتحدث عنه بتقرير اليوم.

بالتأكيد كما واضح من العنوان، سنتحدث عن أحداث مهمة ببعض العاب الفيديو لذا إن كنت تخشى من (الحرق) نطلب منك القراءة بحذر لكن معظم هذه الألعاب مرّ سنين على إطلاقها.

ليي إفيريت / Telltale The Walking Dead

لعبة The Walking Dead من استديو Telltale تعتمد على القرارات التي تخذها اللاعب ووفقاً لهذه القرارات ستتحدد شخصية ليي المحبوبة. الأمر الذي لا يمكنك تغييره هو نيّة الشخصية لمساعدة الفتاة الشابة كليمينتاين التي يعاملها كابنته وحاول حمايتها طيلة الوقت حتى لو إضطر الأمر لتتضحية بنفسه.

عندما يصاب ليي ويقترب من التحول من إنسان حيّ لميت سائر (زومبي)، يجب على اللاعب اتخاذ قرار صعب للغاية وهو: أخبر كلمينتاين بأنّ تقتل ليي لمنعنه من إيذائها عندما يتحول او أخبر كليمينتاين لتركه لعدم تعرضها لصدمة بعد ما تقتله. كلاهما خياران حزينان جداً وأثرّوا بمجتمع اللاعبين بشكل كبير.

العاب الفيديو

روتش وغوست/ Modern Warfare 2

تعتبر هذه اللحظة من أكبر الخيانات التي شهدناها بعالم ألعاب الفيديو, في هذا المقطع نرى شخصية غاري ساندرسون المعروف بـ “روتش” والقائد سيمون ريلي المُلقّب بـ “غوست” عندما يتم إطلاق النار عليهم من اللواء او الجنرال شيبارد الذي قاتل بجانبهما لكنه أراد أن يتم تلقيبه ببطل للدولة وأخذ كل الفضل لنفسه فقط.

بعد قتلهما يبدأ شيبارد اللعين بحرق جثث روتش وغوست بالبنزين لتدمير كل الأدلة, وما يزيد الأمر سوءًا هو أننا نشاهد ما يحدث من خلال منظور روتش، مما يعني أنه قد يواجه مصيره بالحرق حتى الموت. إن خيانة اللواء التي لا معنى لها تجعل موتهم حزيناً ومُغضباً بشكل لا يصدّق.

سارة / The Last of Us

قد تكون لعبة The Last of Us من أكثر الألعاب المؤثرة والعديد من لحظات الموت بها كانت عاطفية لكن أصعب لحظة عشناها كانت في الرُبع ساعة الأولى من اللعبة عندما شاهدنا شخصية سارة، ابنة بطل اللعبة جويل تموت أثناء محاولتهما للهروب من المدينة.

تم أطلاق النار على سارة بواسطة جندي وهي في احضان والدها جويل ونزفت حتى الموت بين ذراعيه, موتها قوي لأنه يحدد نغمة اللعبة مبكراً, لا أحد آمن مهما كان صغيراً وبريئاً، ويعلمك أيضاً أنّك ستضع كل طاقتك في حماية من تحبهم في هذا العالم المروع والمخيف.

فيزامير / The Witcher 3

في حال لعبت الأجزاء السابقة للسلسلة The Witcher او لا، ستعلم أنّ فيزامير هو مؤسس مدرسة الويتشر وهو بمثابة اب لبطل اللعبة جيرالت, نشهد موته وهو يُقاتل بشراسة في المعركة الكبيرة ضد الوايلد هانت في كور موهيرن. 

سيري التي تدور احداث اللعبة حولها كانت مُستعدة لتسليم نفسها لإنقاذه لكن عوضاً عن ذلك يقوم فيزامير بقتل عدوّه لإنقاذها مما أدّى لإنهاء حياته على الفور, هذه خسارة كيبرة لعرق الويتشر وللحظة اللاعب سيشعر وأنّه سيتمكن بالفعل من إنقاذها، لسنا الوحيدين الذين تأثروا بهذا الحادث، فشخصية سيري أيضاً تُطلق العنان لقوتها وتُنقذ الجميع.

العاب الفيديو

دوم سانتياغو / Gears of War 3

على الرغم من ماضيه المحزن، دوم هو أحد الشخصيات المميزة بفريقه و موته كان لحظة حزينة حقاً لأنّهُ ضحّى بنفسه من أجل إنقاذ الآخرين. عندما يجد هو وزملاؤه أنفسهم محاصرين في وضع ميئوس منه، يقود دوم شاحنته إلى خزان الوقود مما يسبب في انفجاره مما أدى إلى مقتله وأعداءه. كلماته الأخيرة هي لزوجته، الأمر الذي يجعل الأمر أكثر حزناً لأنه يعلم أنه يموت من أجل إنقاذها.

العاب الفيديو

ما زال هناك الكثير من اللحظات الحزينة ضمن عالم العاب الفيديو, وهذه كانت خمسة لحظات أحزنتنا حقاً لكن ما هي اللحظات التي أحزنتكم؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه وأخبرونا إن كنتم تريدون تذّكر المزيد من الشخصيات التي فارقتنا دون العودة في الاجزاء الجديدة من السلسلة.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار