لعبة “فرسان النور” العربية تحصل على موعد اطلاق و عرض جديد مشوق..

هل تتذكرون لعبة فرسان النور القادمة لنا من استديو رامبلنغ المصري؟ حسناً سوف تتمكنون من تجربتها بعد ثلاثة أيام على متجر ستيم بشكل وصول مسبق، أيّ ستتمكنون من شرائها لكنها ستبقى بمرحلة التطوير إلى أن ينتهي الفريق منها بشكلٍ كامل. لزيادة حماس اللاعيبن قام فريق التطوير بنشر عرض تشويقي جديد يتخطى الدقيقتان يظهر لنا معالم اللعبة المختلفة بالإضافة لمقاطع لأسلوب القتال.

لعبة فرسان النور او Knights of Light هي من نوع مغامرات وإثارة ولعب أدوار تدور أحداثها في العصور الوسطى بالشرق الأوسط وتحديداً حول معركة القادسية التي نشبت بين الامبراطورية الفارسية ودولة الخلافة بالعراق بالقرن السابغ عشر. الاستديو أخبرنا سابقاً أنّها مستوحاة من سلسلة ألعاب The Witcher و Mount and Blade وستقدم لنا قصة مشوقة من خلال اللعب بشخصيتن رئيسيتين مختلفتين بالمهارات وأسلوب اللعب، فالأولى تعتمد على القتال الثقيل بينما الثانية سريعة وتعتمد على التسلل والتخفي. بدون إطالة أكثر إليكم العرض الجديد.

انا مُتشوق لرؤية مشروع عربي طموح مثل فرسان النور وبالتأكيد سأقوم بشرائها لتجربتها ولدعم الفريق العربي لكن بعد رؤيتي للعرض الجديد انتابني بعض المخاوف. قبل التحدث عنهم، أُريد أنّ أُذكركم أنّها ما زالت قيد التطوير والعمل ولن تصدر كاملةً فهذا يعني أنّها ستتحسن مع مرور الوقت. حسناً، في مقاطع أسلوب اللعب نرى هبوط واضح بالإطارات والأداء، بالتأكيد نحن لم نقم بتجربتها بعد لكن نتمنى أن يتم تحسين هذا الموضوع عندما تتوفر في التاسع والعشرين من هذا الشهر. بجانب ذلك الرسوم المتحركة (الأنيميشن) الكرتونية أبعدتني عن جانب اللعبة الواقعي وبدت أنّها زائدة عن حدّها وأنّ اللعبة تتجه بجانب الخيال أكثر من التاريخي الواقعي الذي جذبني إليها.

ما قلتهُ أعلاه مبني على ما شاهدناه سويّاً بالمقطع الجديد ولا يُمثّل التجربة الحقيقية التي سنحصل عليها باللعبة. إنتظروا انطباعاتنا عنها قريباً بالموقع لكن بالوقت الحالي يمكنكم الذهاب لمتجر ستيم ولصفحة فرسان النور تحديداً عن طريق الضغط هنا لإضافتها بقائمة الإمنيات لكيّ يذكركم ستيم بأنّها أصبحت متوفرة عندما تيتم اطلاقها بعد غدا السبت.

هل أنتم متشوقين لتجربتها؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار