بعد الانتقادات، المُطور يؤكّد أنّ Valorant لن تُنافس CS:GO او Overwatch..

الأسبوع الماضي تم الكشف عن Valorant, لعبة التصويب الجماعية من استديو ألعاب ريوت، المُطورين للعبة ليغ اوف ليجندز التي تعتبر أشهر لعبة على الحاسب الشخصي. من خلال ما شاهدناه لحد الآن وصفنا اللعبة أنّها عبارة عن مزيج بين لعبة Counter-Strike: Global Offensive و Overwath لكن يبدوا أنّ الاستديو يملك طموحات مختلفة.

في حديث المنتجة التنفيذية آنا دانلون بالعدد الأخير بمجلة PC Gamer علمنا أنّ Valorant لا تهدف “لتحطيم لعبة CS:GO” او “لسرقة نصف لاعبي أوفرووتش”. إنما يريد فريق التطوير تقديم تجربة جديدة كُليّاً بنمط التصويب من منظور الشخص الأول وأنّهم بالتأكيد لا يهدفون للحصول على جميع اللاعبين من الألعاب الأُخرى. فهم يعتقدون أنّ الكثير من اللاعبين لم يحصلوا على لعبة التصويب التي يريدوها بعد وأنّهم يشعرون بالملل أحياناً من الألعاب التقليدية — هذه هي الكتلة التي يهدف استديو ريوت لجذبها.

بأخبار أُخرى عن Valorant, علمنا أنّها ستكون مجانية تماماً إنما ستحتوي على عناصر الشراء الصغيرة (ميكروترانسكشنز) التي غالباً ما ستكون عناصر تجميلية ومظاهر مثل الألعاب الأُخرى حيثُ أكدّت الشركة أنّها لن تحتوي على صناديق نهب. ايضاً ستملك اللعبة نظام بطاقة المعركة (باتل باس) الموسمية التي سيستطيعون من خلالها ربح جوائز.

ستصدر لنا اللعبة بوقتٍ ما بالصيف وهي أحد الألعاب العديدة التي يعمل عليها فريق التطوير. هل أنتم متحمسين لتجربتها؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button