الاخبار

هيئة تقييم الألعاب اليابانية تتوقف بسبب الوباء، ماذا يعني ذلك؟

فيروس كوفيد-19 او كورنا أثّر على الجميع بمختلف بلدان العالم وقام بإلغاء الكثير من المعارض وأخّر الكثير من ضمنهم لعبة The Last of Us: Part II المُنتظرة بشدة. أعلن شينزو آبي، رئيس وزراء اليابان،  مؤخرًا حالة الطوارئ في طوكيو، بسبب ذلك أعلنت هيئة تصنيف ألعاب الفيديو اليابانية المعروفة باسم CERO عن تعليق كامل للخدمات لمدة شهر.

هئية تقييم الألعاب اليابانية قالت أنّها لا تستطيع استكمال عملها عن بعد ولذلك السبب سيتم إيقاف العمل وجميع النشاطات ضمنها من الثامن من أبريل إلى السادس من مايو وستعلن عن المزيد من التفاصيل من خلال موقعها الرسمي عندما يأتي التاريخ المذكور. هذا يعني أنّه سيكون هناك تأخير بإعطاء الألعاب تقييم عمري، أيّ ستتأخر عن الألعاب عن موعد صدورها حيثُ لا يمكن إطلاق لعبة باليابان دون مراجعتها من قبل الهيئة وقد يؤثر ذلك على إطلاق العناوين عالمياً او باليابان فقط، هذا الأمر يعود للشركة الناشرة او المُطورة.

عادةً ما يقوم الناشرون بتقديم عناوينهم الجديدة إلى هئية تقييم الألعاب قبل شهران او ثلاثة من موعد إطلاق. بالتأكيد هناك نسبة كيبرة أنّ اللاعبين حول العالم لن يتأثروا بذلك إنما هذا موضوع يستحق الذكر لأنّ السوق الياباني يعتبر من أقوى الأسواق عالمياً وقد لا تريد بعض الشركات إطلاق ألعابها بالأسواق الأُخرى عدا السوق الياباني لأنّه قد يؤثر على مبيعاتها.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار