بلايستيشن 4مقالاتموضوع مميز

لعبة The Last of Us Part 2: يجب ان لا تخرج الامور عن حدودها..

ذا لاست اوف اس 2 هي مجرد منتج ترفيهي ليس اكثر..

قصة لعبة The Last of Us Part 2 اصبحت الان شبه واضحة لنا حسب ما شاهدنا من العروض و التسريبات بان اللعبة ستدور حول الانتقام  (اريدكم ان تتذكروا هذه الكلمة) على عكس قصة الجزء الاول الذي تركز على الحب و التقارب بين ايلي الطفلة التي فقدت عائلتها و جويل الاب الذي فقد ابنته.

من خلال تعرفنا اكثر على طبيعة قصة اللعبة بجزئها الجديد ادركنا ان توجه اللعبة سيكون مظلم بشكل اكبر و مملوء بالدماء ونار الانتقام و السبب فقدان شخص له مكانته الخاصة لدى بطلة اللعبة ايلي التي ستكون هي الشخصية الرئيسية هذه المرة و لكن جويل الذي يعد بمثابة الاب و الرفيق لها لن يتركها هذه المرة و سيكون بجوارها كعادته ولكن دوره قد لا يكون كبير كما كان في الجزء الاول.

هنا في هذا التقرير لا اريد تسليط الضوء على قصة اللعبة واريد ان اتناول الامر من منظور اخر وهو منظور اي لاعب بالغ ميقن لامور دينه يلعب اللعبة التي طالما اعجب بها وبالاسلوب الجميل الذي تقدمه من احداث مثيرة واخراج سينمائي يزيد الحماس لاكمال احداث اللعبة حتى النهاية, اعلم ان قصة اللعبة تتمحور حول امر حساس جدا خاصة لنا نحن كمسلمين و لكن ما اريد ان اتطرق له هنا هو الجانب الاخر الذي يهمنا نحن كلاعبين وهو الاستمتاع باسلوب اللعب و نظام اللعب وهذا ما يستقر عليه الامر في النهاية.

انت كلاعب تبحث عن اللعبة التي ستمتعك طوال الوقت وتشعرك بانك قضيت وقت ممتع معها واعود واكرر كشخص بالغ موقن لامور دينك وتعرف الحلال من الحرام, وهذا امر جيد فالكثير من العاب الفيديو كانت تقدم قصص لا تتناسب مع امور ديننا و الكثير منها تمكنا من تجربتها و استمتعنا بها كالعاب ليس اكثر ولم نتأثر باي تأثير اخر فيها سوى اننا استمتعنا فقط وهذا ما اريد ان اتحدث عنه هنا فالانتقادات التي تتعرض اليها اللعبة خاصة منا كلاعبين عرب قد لا تكون في مكانها او قد تكون قد ذهبت الى ابعد من حدودها.

فمثلا لنقول ان لعبة The Last of Us Part 2 تتحدث عن المثلة وعلاقة فتاة بفتاة اخرى, وهذا امر يتنافى مع امور ديننا ونحن كلاعبين ناضجين ندرك ذلك تماما كما هو الحال مع اي لعبة اخرى تتحدث عن امور تتنفى مع الشريعة والاسلام قمنا بتجربتها في السابق ولا اريد وضع امثلة لان الكثير منكم يعرف الكثير من هذا النوع من الالعاب وهنا يأتي دور اللاعب ودرجة نضجة في التعامل مع هذا النوع من الالعاب ويستخدمها لغرضة الاول وهو الاستمتاع بها كلعبة فيديو فقط ولهذا يوجد هنا شيء يدعى التصنيف العمري الذي يحدد محتوى اللعبة و الفئة العمرية المستهدفة حتى لا تصل الى اللاعب الخطأ الذي لم يصل في فكرة و تفكيره الى مستوى يدرك الخطأ من الصواب خاصة في هذا المجال من الترفيه.

لعبة The Last of Us 2
The Last of Us Part 2

مثال اخر اريد ان اعطيه لكم وهو الافلام والمسلسلات الغربية والعربية حتى هناك الكثير من المشاهد التي يتم عرضا لا تتناسب مع الدين الاسلام جملة وتفصيلا ولكن في النهاية تعرض لان الامر يعود هنا للمشاهد ومستواه الفكرى وقوة تمسكة بمعتقداته فلا يمكن بان يجعل فكرة او مشهد عابر في لعبة او فيلم ان يغير كل هذه المعتقدات المترسخة في داخلة.

لنعود الى لعبة The Last of Us Part 2, اللعبة تتحدث عن قصة بين فتاتين وقد نرى مشهد في بداية اللعبة يوضح لنا هذه العلاقة ولا استبعد ان يكون هذا المشهد هو نفسه مشهد القبلة الذي ظهر في احد عروض اللعبة والجميع شاهده, والهدف هنا اعطاء دافع للانتقام ليس اكثر لاننا لن نرى المزيد منها و السبب سندركه حين نقوم بتجربة اللعبة و لكن جميع مجريات اللعبة والاحداث بعد ذلك ستتركز على المواجهات و القصص الفرعية مع الشخصيات والقتال..الخ بهدف الانتقام وستكون قصة اللعبة مجرد خلفية توضح للاعب سبب ما يقوم به ليس اكثر.

لا اريد ان يسئ احد فهمي ولكن انا كلاعب بالغ وادرك امور ديني والتزم بها لا ارى اي تأثير للعبة The Last of Us Part 2 على ما انا عليه و سأتعامل معها كلعبة فيديو ليست اكثر استمتع باحداثها ونظام اللعب المتطور والموسع الذي استمتعت به في الجزء الاول هذا ام اتطلع اليه في النهاية بغض النظر عن بداية القصة.

The Last of Us Part 2
The Last of Us Part 2

اتمنى ان يدرك الجميع اننا نتعرض يوميا وفي كل لحظة نشاهد فيها منتج ترفيهي على شاشات التلفاز لأشياء تتنافى وتتعارض مع قيمنا وديننا الحنيف ولكن هذا لا يترك الاثر الذي يظنه الكثير منا الا في عقول ذوي الفكر الضعيف الذين حتى لا يحتاجون الى مثل هذه الامور للنحراف بينما الشخص الواثق من نفسه ودينه يدرك كيف يتعامل مع هذه الامور بل وتحويلها الى شيء يستفيد منه.

لعبة The Last of Us Part 2 هي في النهاية منتج ترفيهي الهدف منه الاستمتاع لفترة من الوقت دون ان تترك اثر سلبي على شخصياتنا كلاعبين بالغين مدركين وهذا هو المطلوب منك كلاعب ليس اكثر..

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار