مقابلةموضوع مميز

مقابلة حصرية مع مطوري The Forgotten City, تفاصيل عن القصة المبهرة وأهمية القرارات وأكثر!

"الكثير سوف يُعاني، من أجل آثام الواحد"

لعبة The Forgotten City هي ليست من الألعاب الشهيرة حقاً خاصةً بالوطن العربي إنما شخصياً أُتابعها مِنذُ أن كانت تعديل للعبة Skyrim. أجل هذا صحيح، بدأت اللعبة كتعديل لكن هذا التعديل تم تحميله أكثر من مليونين ونصف مرة وحصل على جائزة  نقابة الكتاب (Writers’ Guild) بسبب القصة التي يقدمها لنا.

تحت الأرض في مدينة رومانية قديمة، ستة وعشرون مِنَ المُستكشفون المحاصرون ماتوا لأنّ واحداً منهم كسر قانون غامض. في داخل هذه المدينة المدفونة، توجد بوابّة تُؤدّي إلى الماضي مما يسمح لك بتغيير مصيرهم — أو مشاهدة وفاتهم في حلقة زمنية للأبدية. في كل مرة تعود بها إليهم، يجب عليك الاستكشاف ومعرفة المزيد من المعلومات عن الأشخاص الموجودين وأسرارهم وأسرار العالم ويجب عليك عمل قرارات أخلاقية صعبة أثناء محاولتك لإنقاذ هذه المدينة. فباختصار، قراراتك مهمة جداً ومصير الجميع بين يديك.

تستخدم اللعبة مُحرّك أنريل وتقدم لنا قصة غير خطيّة مع نهايات عديدة وحريّة كاملة باللعب وتخصيص الشخصية وإمكانية حل المشاكل التي ستحدث معك بطريقتك الخاصة. هذا أكثر ما شوقّني للعبة ولذلك السبب تحدثت مع نيك بيرس، مؤسس استديو Modern Storyteller المُستقل المُطور للعبة.

لقطة شاشة من لعبة The Forgotten City.

ما الذي يجعل لعبة The Forgotten City فريدة من نوعها ومميزة برأيك؟

أعتقد أن تجربة السفر إلى ألفي عام في الماضي والتعرف على أشخاص من حضارة قديمة ومهمة حل اللغز الذي يدمر المدينة يشغل رأس اللاعب وقلبه بطريقة رائعة في نفس الوقت. بجانب ذلك، تحتوي اللعبة على آلية حلقة زمنية فريدة; في كل مرة يتم فيها تدمير المدينة، يمكن لااعب الهروب من خلال بوابة زمنية تعيدهم إلى بداية اليوم ولذلك يحتفظون بما علموه وجمعوه أيضاً خلال اللعب وهذا ما يمكّنهم من تجنب الكارثة في المرة القادمة.

نحن نمنح اللاعبين حرية هائلة لاستغلال هذه الحلقة الزمنية بأيّ طريقة يمكنهم تخيلها. على سبيل المثال، يمكن (للاعبين) التلاعب في الانتخابات ورومانسية الناس من خلال التجربة والخطأ وسرقة العناصر في جدول زمني وإحضارهم إلى آخر والتدخل في أحداث مأساوية. بدلاً من إخبار اللاعبين بما يجب عليهم فعله، نحن نحترم ذكائهم وثقتهم في قدرتهم على اكتشاف ذلك بمفردهم. هذا يضيف متعة ويجعل اللاعبين يشعرون بنتيجة أفعالهم النهائية.

القصة بالتأكيد مُشّوقة ورائعة لكن ما هو عدد الساعات الذي يجب علينا توقعه؟

أتوقع أنّ الختمة الأولى للاعب ستستغرق حوالي الستة إلى عشرة ساعات اعتماداً على كمية الاستكشاف. لكن اللعبة غير خطيّة ولها نهايات متعددة لذلك أتوقع أنّ العديد من اللاعبين سيرغبون بلعبها مجدداً للحصول على تجربة مختلفة تماماً ونهاية جديدة. انا شخصياً أتطلع حقاً إلى مشاهدة المؤثرين وهم يلعبوها لأنّ الجميع سيحصل على تجربة مختلفة.

لقطة شاشة من لعبة The Forgotten City.

لعب الأدوار له دور مهم في The Forgotten City، هل يمكنك مشاركة المزيد من التفاصيل حول نظام التخصيص والحرية؟

نعم، لعب الأدوار هو بالتأكيد جزء مهم من اللعبة. لطالما كانت فلسفة التصميم لدينا هي خلق شعور قوي بالانغماس من خلال السماح للاعب بلعب الأدوار كما يريد. يمكن للاعبين إختيار اسم وعرق وجنسية وقصة الشخصية الخلفية أيضاً وستتفاعل الشخصيات في اللعبة معهم وفقاً لشخصيتهم. بجانب ذلك، يمكنهم إختيار خيارات مختلفة بالحوارات مما يسمح لهم باللعب كبطل او شرير أو شيء بينهما. بالتأكيد جميع القرارات التي يتخذوها طوال اللعبة ستحدد النهاية التي يحصلون عليها والنهايات تختلف بشكل كبير.

القصة هي جوهر اللعبة، كم عدد النهايات الموجودة؟

هناك أربعة نهايات رئيسية لكن بعض هذه النهايات قد تختلف بناءً على قرارات اللاعب خلال اللعبة.

اللعبة قادمة للحاسب الشخصي والاكسبوكس ون في شتاء 2020، هل هناك  خطط لإطلاقها على البلايستيشن 4 او الجيل القادم؟

نحن الآن نركز على تقديم أفضل تجربة ممكنة للحاسب الشخصي والاكسبوكس ون. إذا تغيرت خططنا، فستكون من بين أول من يعلم!

لقطة شاشة من لعبة The Forgotten City.

هل ستحتوي اللعبة على ترجمة عربية عند الإطلاق او بعده؟

لسنا متأكدين من ذلك بعد. إنّهُ شيء أود القيام به ولكننا لم ننتهي من خطط الترجمة واللغات بعد.

هل هناك أي شيء تود مشاركته مع اللاعبين العرب؟

لا أستطيع أن أقول الكثير دون أن أحرق لكن يمكنني القول أنّ الأشخاص المهتمين في بلاد الرافدين ومكانها المهم في تاريخ الحضارة سيستمتعون حقاً… :)

شخصياً انا تحمسّت أكثر لتجربة لعبة The Forgotten City بعد معرفتي لهذه المعلومات. يجدر بالإشارة إلى أنك حتى لو لعبت التعديل، تنتظرك الكثير من الأشياء الجديدة مثل مُحرّك جديد وتغييرات بالقصة ونهايات وآليات لعب جديدة وتمثيل صوتي احترافي ومقاطع موسيقية رائعة. في نهاية المقابلة، قال بيرس: “إنّها القصة التي طالما أردت سردها”.

ما رأيكم  بلعبة The Forgotten City ؟ شاركونا بالتعليقات ادناه وأخبرونا عن مدى حماسكم، إن كنتم متحمسين بالطبع. قبل أن نفارقكم، عيد مبارك علينا وعليكم أعزائنا المتابعين!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار