الاخبار

ايقاف مراهق غاضب بعد تهديده بوضع قنبلة في احد مقرات شركة كونامي..

غضب اللاعبين في هذه الايام اصبح يؤخذ على محمل الجد مهما كانت بساطته خاصة اذا كان يهدد حياة احد المطورين او ربما شركة كاملة, هذا ما حدث مع شركة كونامي اليابانية بفعرها الرئيسي في طوكيو مؤخرا.

احد المراهقين الغاضبين من لعبة كرة القدم الشهيرة PES 2020 نسخة الهواتف الذكية قام بوضع تهديد ضمن مراجعات اللعبة في المتجر الالكتروني بزرع قنابل في عدة نقاط داخل المقر الشركة لتفجيرها وذلك بسبب تعرضه للخسارة بسبب وجود خطأ تقني Bug في اللعبة حسب ادعائه, الامر لم يتوقف هنا بل قام ايضا بارسال عدة تهديدات الى بعض المطورين في الشركة بالقتل الامر الذي دفع جهاز الشرطة للتدخل واقاف المراهق الذي يبلغ من العمر 16 عام.

لا نعلم ما مدى جديدة هذه التهديدات ولكن لا يتطلب الامر الوصول الى هذا المستوى من الغضب بسبب لعبة فيديو خاصة اذا كان الامر مرتبط بشركة ضخمة مثل كونامي التي تمتلك العديد من العناوين الكبيرة التي تركت اثر دائم في عالم العاب الفيديو مثل سلسلة Silent Hill و Metal Gear Solid و Bomberman وغيرها رغم التراجع الملحوظ الذي تتعرض له الشركة في السنوات الاخيرة.

التهديد والابتزاز والتنمر اصبحت وسيلة اساسية يعبر من خلالها اللاعبين الغاضبين عن غضبهم وعدم رضاهم على العابهم وهذه ليست المرة الاولى او حتى الاخيرة التي نرى فيها مثل هذه التهديدات فمؤخرا اعترف مخرج لعبة The Last of Us 2 بان بعض المطورين ومؤدي الادوار في اللعبة المذكورة تلقوا تهديدات عديدة وتهجمات عبر الانترنت بسبب عدم رضاهم على قصة اللعبة.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار