مقالاتموضوع مميز

7 أشياء مهمة يجب على Ubisoft أن تتجنبها في Far Cry 6 لضمان نجاحها..

فاجئتنا يوبيسوفت خلال الحدث الخاص بها Ubisoft Forward قبل عدة أيام، بالكشف عن لعبة Far Cry 6 حيث تم استعراض اللعبة بشكل مشوق ومثير، وذلك عن طريق عرض سينيمائي أقل ما يقال عنه انه يليق بألعاب شركة عملاقة مثل Ubisoft، وجعلت اللاعبين ينتظرونها بشغف .

ولكن لا ننسى أن السلسلة شهدت تدهوراً كبيراً في مبيعاتها المخيبة خلال الاجزاء الأخيرة التي صدرت من السلسلة سواء الأجزاء الرئيسية أو الفرعية، اخرهم كان عنوان Far Cry New Dawn الذي حصل على تقييم مخيب من المستخدمين على موقع Metacritic بـ 3.7 من 10 نقطة .

والكثير من محبي السلسلة متخوفين من تكرار الاخطاء التي حدثت في الأجزاء الماضية، والتي بدأت تظهر على الأغلب ابتداءً من الجزء الرابع للسلسلة، ولا أخفيكم أنني شخصياً من محبي السلسلة ومتخوف من ذلك ولا استبعد الوقوع فيها مرة اخرى, اذاً ما هي تلك الأشياء التي أثرت على شهرة السلسلة وانخفاض مبيعاتها ولا يرغب لاعبيها بعودتها؟

شخصية البطل الشرير

اعتمدت لعبة Far Cry وتحديداً منذ صدور الجزء الثالث وحتى الجزء الأخير الرئيسي من اللعبة على كاريزما الشخصية الشريرة التي تتلاعب في نفسيتك وتثير غضبك لأبعد الحدود، مثل شخصية Vaas montenegro المضطرب نفسياً بجنون العظمة.

الممثل الكندي Michael Mando الذي قام بتمثيل شخصية Vaas استطاع الفوز بجائزة افضل ممثل جديد سنة 2013 وذلك من خلال دوره في لعبة Farcry 3، هذا العمل ساعده بكل تأكيد ليحجز مكاناً له في المسلسل الشهير Better Call Saul أحد افضل مسلسلاتي و المنبثق عن المسلسل الأكثر نجاحاً Breaking Bad .

ووصولاً الى الجزء الخامس فلدينا شخصية Joseph Seed الملهم الديني والأب الروحي، والذي اعتبرته شخصياً لم يكن بذلك التأثير والكاريزما المطلوبة، خاصةً محاداثته الكثيرة المزعجة وكمية التناقضات واللامنطقية التي شهدناها في هذا الجزء .

وكمثال على كلامي فشخصية Vaas montenegro من الجزء الثالث والذي تم اختياره من وحي خيال مخرج اللعبة، لم يكن بطلاً معروفاً على المستوى أو الساحة الفنية، حيث نجح في تجسيد شخصية هي الأعمق في الاتقان والأبداع والعفوية (الشريرة) ان صح التعبير، بدون تملق أو ركاكة في أداء الدور.

ومع الأسف كانت شخصية Vaas هي الأولى والاخيرة في جودتها، وبعدها حاولت Ubisoft استغلال نجاح الفكرة واختيار شرير جديد لجزئها الرابع، وهنا بدأ الجميع يلاحظ علامات الانحدار بشكل تدريجي، بأختيار شخصية Pagan التي اعتبرها شخصياً واعتبرها العديد من اللاعبين، احدى أسوء الشخصيات الشريرة على الاطلاق في تاريخ السلسلة.

وبينما اليوم في لعبة Far Cry 6 موعودون بشخصية حقيقية ومعروفة وهي للمثل المعروف للجميع Giancarlo Esposito والذي يبدوا بأنه سيحمل وحيداً على عاتقه راية نجاح اللعبة في جزأها السادس أو فشله .

المهام الجانبية المتكررة والعشوائية

بلغ الجزء الخامس من اللعبة الذروة في التكرار و تشتت المهام الجانبية مع مهام القصة الرئيسية بشكل غير مسبوق، فنستطيع ان نقول بشكل أدق ان صفة العشوائية طغت فيها بحيث ستشعر في العديد من المرات وفي اثناء اللعب، بأن كل شىء داخل اللعبة بدون دراسة وتدقيق في كمية التداخلات التي ستحدث لك بين الحين والاخر, وابتداءً من صدور الجزء الرابع لم يعد هنالك أي معنى للمهمات الجانبية داخل اللعبة ،التي تشعرك مع الأسف بانها وضعت بشكل عشوائي دون ترابط ولو بشكل بسيط مع قصة اللعبة الاساسية، فمعظم المهام الجانبية مجرد تمطيط بشتى الأشكال والألوان .

المشتريات داخل اللعبة

الجشع الذي أصاب الشركات مؤخراً، أصبح هاجز يؤرق جيب الكثير من اللاعبين وبشكل كبير، فمن غير الممكن أن تكون هناك أسلحة وبعض الأدوات موجودة ومطورة وجاهزة بشكل مسبق داخل اللعبة، ثم لا تستطيع أن تستخدمها إلا بشراء نقاط, فهل اللاعب قام  بشراء اللعبة كاملةً ام ان الالعاب منقوصة ؟

حتى أنك تستطيع تطوير مهاراتك كاملة من خلال شراء الـ Boost الذي يجعلك متفوقاً على جميع أعدائك من بداية اللعبة, فأعتقد انه من الأفضل التوقف نهائياً عن استغلال اللاعبين من أجل زيادة الأرباح الغير منطقية.

حبكة قصصية أفضل من سابقاتها

تميز الجزء الأول من قصة اللعبة بالكلاسيكية والبساطة، ولأنها كانت تجربة جديدة كلياً على اللاعبين، قلما تجد لاعباً يذكر أحداث قصة الجزء الأول بسوء، أما الجزء الثاني (الأفضل بالنسبة لي) الذي كانت للسياسة والعصابات والذهب الافريقي، دور محوري في أحداثه التي تميزت بالغموض وتعدد نهاياتها.

حيث أنه لا يوجد نهاية سعيدة أو نهاية محزنة، بل أن جميع النهايات تشعر بواقعيتها، وبقيت النهاية الحقيقية من وحي خيال اللاعب، فعلى ما يبدوا فان العرض الأولي الذي صدر للعبة اثناء حدث يوبيسبوفت الأخير اعطى بعض المئشات بأن الجزء السادس من اللعبة، عاد الى جذور السلسلة وبالتحديد الى الجزء الثاني منها، خاصةً مع وجود تلك الاحداث السياسية، والعوالم والشعوب الغائبة عن الساحة الدولية.

الاخطاء والغباء الاصطناعي داخل اللعبة من سىء الى أسوء

سأكون صريحاً بشكل قاسي هذه المرة، ربما سيتفق معي البعض، ويختلف معي البعض الاخر، فـ Ubisoft شركة كبيرة وعريقة، ولكن حتى الان، معظم العابها تعاني من هذه المشاكل المحرجة.

فرغم قيام الشركة بمشروع ثوري في داخل استديوهاتها سنة 2018 من خلال جلب تقنيات AI tools التي تقوم تلقائياً بكشف Bugs و glitches أو الاخطاء داخل اللعبة، حيث تقوم هذه الادء بكشف الخطأ البرمجي حين يغفل المطور عنه، ولكن يبدوا أن هذه الأداء لم تشفع لمشاكل العاب الشركة التي مازالت تظهر بشكل كبير جدا وتعطي انطباع كأن تطوير اللعبة لم يكتمل.

السبب الرئيسي من وجهة نظري، هو ان الشركة لا تأخذ وقتاً كافياً في اصدار اللعبة، وكأنها في سباق مع الزمن، اذاً من الطبيعي ان تغفل عن هذه الأخطاء، حتى وان قامت الشركة بتقسيم استديوهات التطوير لديها وتوزيعهم للعمل على عدة مشاريع في نفس الوقت.

التوقف عن اجبارنا على صيد الحيوانات الذي أصبح مملاً ومستهلكاً 

Far Cry 4 | Getting Started Guide | Digital Trends

نعم من الجميل ان تأخذ بعض الانفاس من اطلاق النار والاشتباكات مع الاعداء، وتقوم ببعض عمليات الصيد في الأرجاء، ولكن أعتقد أن الأمر أصبح مستهلكاً للغاية حتى بلغ درجة الملل، وحتى في نظام تطور الصيد مع الأسف لم يكن بتلك المتعة التي تجعلك تتخلى ولو قليلاً عن أحداث اللعبة من أجلها.

أما فيما يتعلق بنظام الصيد الاجباري من أجل تطوير معداتك، فهي التي جعلتني أختار نقطة صيد الحيوانات كنقطة سلبية، أو أصبحت سلبية في الأجزاء الأخيرة من اللعبة على الاقل، وبدون معنى!

فهل يعقل انه لا يمكنك ان تقوم بتطوير الجيب الخاص للزيادة  في حمل المزيد من الذخيرة، إلا بعدما تقوم بأصطياد سنجاب ذهبي في أقصى الاراضي الجنوبية، في الغابات المطيرة، وفي اوقات معينة !! ألا يوجد بدائل لذلك؟

اذاً من وجهة نظري كلاعب، يجب أن يتغير هذا لنظام بشكل جذري، لدرجة أنني اعتقدت ان الشركة تقوم بأطالة عمر اللعبة على حساب عمر اللعبة وهي في الحقيقة (مضيعة للوقت) ان صح التعبير .

وحتى نكون منصفين، فلعبة Far Cry Primal فاعتبرها حالة استثنائية في هذا المجال، اللعبة اعتمدت بشكل كامل على عملية صيد الحيوانات من أجل تطوير الأدوات التي تمتلكها، وخاصةً أن احداث اللعبة تجري في العصور الحجرية، حيث لا أسلحة أو متاجر لبيع الأدوات، ولا ننسى عملية ترويض الحيوانات التي اعتبرها فكرة مناسبة جداً ورائعة تحديداً لهذا الجزء .

تصميم البيئات العشوائي

4K 60FPS] Far Cry 5 PC Gameplay Ultra Settings - YouTube

هناك حكمة يعرفها الكثيرين، وهي (ليس كل ما يلمع ذهباً) وفي لعبة Far Cry ليس كل ما هو ضخم جيد، ولا أعلم ان استطعت ان اوصل فكرتي، فعوالم لعبة Far Cry الكبيرة نسبياً حيث تتباهى الشركة بضخامة العالم والاستكشاف جزءاً بعد جزء، ولكنها تعاني من عدة اشياء قد يجعل اصلاحها تجربة اكثر متعة وتبعد عنها الملل منها.

  • قلة التفاصيل واهمال بعض المناطق في الخريطة.
  • العشوائية في التصميم، فرغم جمال تصاميم اللعبة عموماً، ولكن في بعض الأحيان تجد المباني متلاصقة أو متناثرة بشكل غير مدروس والهضاب متلاصقة بشكل غير منقطي، وتوزيع الاشجار والغابات حيث تشعر في بعض الاحيان بأن المطور كان يقوم بعمل (نسخ لصق) فقط، من أجل اكمال مهمته والتجهز للجزء القادم .
  • واخيراً التفاوت الكبير في جودة الرسومات بين مناطق واخرى .

هذا الفيديو الطريف يوضح معظم المشاكل التي عانى منها الجزء الخامس من اللعبة والذي كان له نصيب وفير من مقالتنا، وانصحكم بمشاهدته توثيقاً للعديد من النقاط التي تكلمنا عنها.

وفي نهاية هذا التقرير، أود ان اقول انني من أكبر المحبين لهذه السلسلة، وأرغب بالفعل بعودتها من خلال الجزء السادس Far Cry 6 بكل قوة واتقان، وبأفكار ثورية تناسب الجيل الجديد لأجهزة الترفيه المنزلي ..

يذكر بأن لعبة Far Cry 6 ستصدر يوم 18 فبراير من العام القادم 2021 على اجهزة الجيل الحالي و القادم والحاسب الشخصي وستكون داعمة للغة العربية في النسخة المحلية فقط وفي حال كنت تمتلك نسخة الجيل الحالي فيمكنك الحصول على نسخة الجيل الجديد بشكل مجاني.

اعرف المزيد عن

Maher

كاتب ومحلل جيمري بأمتياز متخصص في الكونسول و التقنية عموماً، موظف حكومي أعمل استاذ في التاريخ، حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock