مراجعة
مميز

مراجعة و تقييم | UFC 4 نفس عن غضبك بالضربة القاضية !

المطور: EA Vancouver  الناشر: Electronic Arts  نوع اللعبة: قتال   الاجهزة: PS4/XONE   تاريخ الاطلاق: 23 ابريل 2019  نسخة التقيم: PS4

تعود الينا من جديد لعبة الفنون القتالية الشهيرة UFC بجزئها الرابع UFC 4, اللعبة التي تتميز بالواقعية وضرباتها التي ستنفس بها عن غضبك، حيث تعتبر هذه اللعبة مزيج بين كثير من فنون الدفاع عن النفس، وبكل تأكيد تحتاج الى تركيز وذكاء كبيرين.

من خلال تجربتنا للعبة لعدة أيام، استطعنا تحليلها من أجل ان نعطيكم مراجعة دقيقة عن اللعبة ومحتوياتها وأهم ايجابياتها وسلبياتها التي وصلنا اليها .

لدى سلسلة العاب القتال UFC قاعدة جماهيرية متواضعة نوعا ما اذا ما قارناها مع الالعاب الرياضية الاخرى، وكانت اولى اصدارتها في سنة 2000 على جهاز Dreamcast، واختلفت مسميات اللعبة و الناشر كذلك، حتى أصبحت EA حتى يومنا هذا هي الناشر للعبة، وقد باعت في جزئها الأخير UFC 3 حوالي 1.2 مليون نسخة على جميع الأجهزة.

فمن خلال ذلك سوف نتطرق الى عدة جوانب من اللعبة كالجرافيك و القصة أو ( Career mod ) وطريقة اللعب، و خيارات اللعب الجماعي، وبعض الاضافات، واخيراً وليس بأخير اللعب الجماعي عبر الانترنت .

استخدمت اللعبة كعادتها محرك Egnite الذي تشتهتر به شركة EA ومازالت تطور عليه معظم العابها الرياضية و تستخدم بعض من تقنياته في العابها الحربية كذلك، ولكن مع الأسف يبدو ان هذ المحرك قد عفا عليه الزمان بعض الشىء، وحقيقةً يا EA لقد حان وقت التغيير.

لا اخفي عنكم انني قد واجت (Glitch) ان صح التعبير، في الجرافيك في أولى مبارياتي، خاصةً عند سقوط اللاعب على أرضية الحلبة، او اشتباك اللاعبين والتصاقهما كما يحدث عادةً في كل مباراة، ولنكن منصفين لم يتكرر ذلك معي مرةً اخرى.

ستلاحظ بشكل عام بأن مدى التطور والتغيير الذي حدث منذ اخر اصدار للسلسة يكاد يكون معدوماً، بل في اخر اصدارين لها، لا يوجد أي تغيير كبير في الرسومات، سوى رؤيتك للدماء التي تخرج من جسد المقاتلين أصبحت افضل قليلاً وأكثر واقعية عن الاجزاء السابقة.

الأصوات داخل اللعبة متفاوتة بين الدقة و بعض الركاكة في بعض الاحيان، ففي اعتقادي ان اللعبة تحتاج الى المزيد من التحديثات والتحسينات من اجل حل تلك المشاكل، حيث انني بدأت احدى المباريات وما زلت استمع في الخلفية لموسيقى شاشة البداية !!

لكي انسى وأكون منصفاً، فإن اكثر ما يشوقك من أجل بدء النزالات هو التعليق الاكثر من رائع، الذي يتميز بدقة وحيوية لا مثيل لها، ووصف النزال وكأنك تشاهد قتال حقيقي عبر التلفاز، وبخصوص اصوات الضربات والتأثيرات وكل ما هو محيط بك فهي جيدة الى حد ما.

تصميم الجماهير والصالات، لم اشعر بأي تغيير عن الاجزاء السابقة التي شاهدتها حيث ان نسبة تكرار الشخصيات بين الجماهير تكاد تكون مفضوحة تماماً، فكيف للعبة في صالة مغلقة أو مكان ضيق ان صح التعبير لم يتم التركيز على تصميم وتنوع الجماهير التي لديها عدد محدود منهم لكي يشعر اللاعب بواقعية اللعبة.

يتميز نظام التحكم في اللعبة بأنه غير عشوائي، ولن تستطيع الفوز بالضغط على الأزرار بشكل عشوائي من أجل انزال وابل من الضربات على خصمك الذي لن تنفع معه هذه الطريقة، وقد اعجبني الأمر بعض الشىء فضغط الأزرار من أجل القيام بلكمة خطافية أو ركلة، أو ضربة هوك المشهورة في اللعبة، تحتاج لاختيار وقت مناسب، فلن تصيب بها خصمك حتى تفهم قليلاً الية نظام التحكم الدقيق في اللعبة.

في بعض الأحيان تستطيع ضرب خصمك بعشرات اللكمات، ولكن سوف تتفاجىء بكل بساطة بسقوطك بسبب لكمة واحدة، ذلك لأنك قد تكون أرخيت دفاعك وبدأت تستهين بخصمك، فيجب عليك مراقبة شريط اللياقة الذي يجبرك على الحذر وحساب تحركاتك والا ستستنزف تدريجياً لياقتك البدنية، ولن تستطيع الصمود بعدها امام الضربات واللكمات الموجهة لك.

نظام الامساك بالخصم أو تثبيته في اللعبة تحسن بعض الشىء عن الجزء السابق من اللعبة، حيث تستطيع الافلات من الخصم في حال اتخذت الخطوات المناسبة من أجل ذلك، ولكن هذا التحسن قليل جداً وتحتاج الى المزيد من العمل على ذلك.

نظام تقديم اللاعبين مشوق للغاية ، فلكل مقاتل من اللعبة بعض الحركات والتصرفات والتعابير والمشاعر التي تميزه عن المقاتلين الاخرين،  وقد أضاف ذلك نوعاً من الواقعية خاصة اذا كان لديك لاعب مفضل تتابعه بأستمرار.

فاذا كنت تعتقد بأنك وبمجرد ان تقوم بالضغط عشوائياً على أزرار يد التحكم لتضمن الحصول على بعض الضربات، فأنت مخطىء تماماً، لان اللعبة معقدة قليلاً في نظام التحكم الخاص بها، وتحتاج الى الدقة و انتظار اللحظة المناسبة من أجل القيام بحركة معينة.

تحتوي اللعبة كذلك على خصائص لكل مقاتل تحت مسمى الـ Perks و هي ممزيات معينة لكل مقاتل، ضربة اليد أو الخطافية أو ميزة التثبيت والركل الخ … وتستطيع تطوير تلك المهارات في خيار Career mod الذي سنتكلم عنه الان.

كما جرت العادة في العاب EA الرياضية، فهي تعطيك الفرصة من أجل خوض مغامرة قصصية، اما كمدرب أو كلاعب في بداية الطريق، ففي UFC 4 انت عبارة عن مقاتل مبتدىء تخوض جولات قتال في حلبات الهواة بشكل مجاني، حتى يكتشفك اللاعب السابق والمدرب الحالي دافيس.

ستخوض بعض الاحداث داخل الصالات الريضاية، ويقوم بتدريبك وتشجيعك، وستكافئ على كل مباراة تفوز بها، حتى تصل الى القمة انت ومدربك دافيس، وللأسف هذا الخيار رغم بعض التشويق الذي يحتويه، ولكن لا يقدم شيئاً جديداً بشكل كلي.

توفر لك اللعبة عدة خيارات و أوزان للعب، وأكثر الخيارات تفضيلاً هو خيار Knockout Mode مع الخيارات الكلاسيكية الاخرى، وسيكون العنصر النسائى متواجد في اللعبة بدون شك مع عدة اوزان مختلفة لهن.

اما عن خيار اللعب الجماعي عبر الانترنت من أجل اللعب مع الاصدقاء أو اللاعبين الاخرين حول العالم، فتوفر لك اللعبة عدة خيارات  من اجل اللعب و هي Word Championship التي تستطيع من خلالها رفع التقييم الخاص بك امام الجميع، والخيار الجديد للعب وهو الـ Blitz Battle.

الايجابيات

  • طريقة تقديم اللاعبين متميزة تدخلك في أجواء حماسية من أجل الاستعداد للمواجهة.
  • تعدد و تنوع في شخصيات المقاتلين في جميع الاوزان.
  • الذكاء الصناعي مقبول الى حد ما بين الحين والاخر.
  • الدقة في التحرك وتوجيه الضربات بشكل مدروس.
  • التعليق على القتال تشعر بأنه حقيقي.
  • إعادة اللقطات الحاسمة بشكل دقيق من عدة زوايا
  • تصرفات المقاتلين ممثالة لتصرفاتهم في أرض الحلبة الحقيقية
  • نظام fight statistics تحليل المباراة يظهر لك نقاط قوتك وضعفك خلال كل جولة

السلبيات

  • مستوى الرسومات متواضع مقارنة مع الالعاب الحالية، ولم يتم تحسينه مقارنة بالاجزاء الماضية.
  • مشاكل في الاتصال عديدة و كثيرة.
  • البطىء الشديد في حركات واستجابة المقاتل يقلل من متعة اللعب.
  • نظام تثبيت الخصم في اللعبة ما زال يعاني من المشاكل وعدم الدقة ويحتاج للمزيد من التحسين
  • تصميم سىء لبعض الأبطال المصنفين عالمياً على رأسهم شخصية المقاتل الروسي من أصل شيشاني  حبيب نورمحمدوف.

التقييم النهائي للعبة

التقييم - 7.5

7.5

جيدة

مع ان اللعبة تحتوي القليل من عنصري الحماس التشويق بين الحين والاخر، ولكنك سرعان ما سوف تشعر بالملل بعد لعبك لجولة او جولتين ،فبشكل عام  ستشعر بأن اللعبة لا تستهدف بتاتاً الانتشار والشهرة بشكل افضل من السابق بين اللاعبين، من أجل استقطاب قاعدة جماهيرية جديدة، بل تكتفي فقط بأرضاء جماهيرها القليلة جداً بجزء جديد من اللعبة.

تقييم المستخدمون: 2.49 ( 4 أصوات)

Maher

كاتب ومحلل جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار