تقرير

EA الغارقة في أزماتها تتورط بأكبر فضيحة تهز كيانها من جديد، والسبب لعبة رياضية!

Madden NFL 2021 تحصل على أسوء تقييم في التاريخ

ظاهرياً بالنسبة لشركة معروفة وعريقة مثل Electronic Arts او EA كما يعرفها الجميع لها تاريخها ووزنها في عالم الالعاب قد تكون الأمور طبيعية على مستوى مجمتع اللاعبين، حيث أنها تستعد جيدا من أجل الجيل القادم لاجهزة الكونسول، وأصدرت مؤخراً لعبة Rocket Arena التي لاقت بعضاً من الاستحسان لدى جمهور اللاعبين، ومازالت مستمرة في دعم العابها المشهورة، على رأسها لعبة FIFA 20 وغيرها من أهم مصادر الدخل التي أصبحت تعتمد عليها في الآونة الاخيرة، وانضمامها مؤخراً مع خدمة Xbox Game Pass لشركة ميكروسوفت.

ولكن الأمر الذي قد يغيب عن الكثيريين هو ان الامور حقيقتا ليست على ما يرام، فمن خلال الردود الشرسة من قبل اللاعبيين حول العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والسخرية تجاه الشركة والحملات التي تشن ضدها بلا هوادة، حتى  وصل الأمر الى تأثر أسهم الشركة التي تهاوت قبل عدة أيام بقوة, وقبل فترة ليست بالقصيرة كذلك، وما زالت تتذبذب في قيمتها السوقية التي اثرت سلبيا على أسهم الشركة حتى يومنا هذا.

في الحقيقة الحكاية كاملة بدأت عند صدور لعبة Star Wars Battlefront II والتي شن عليها مجتمع اللاعبين هجوم شرس يشهد له القاصي والداني، وتعرضت لانتقادات شديدة قبل العديد من الخبراء والمحللين ومطوريين اخرين على حد سواء، بحيث تمادت للغاية في استخدام نظام الـ Microtransaction و Loot Box أو صناديق النهب وبشكل جشع للغاية داخل لعبتها، حتى وصل الأمر إلى أنها تعرضت لانتقادات لاذعة من قبل حكومات وبرلمانات ومنظمات على مستوى العالم.

الضربة الثانية التي وجهتها الشركة لنفسها كانت لعبة ANTHEM والتي شهدت تقييمات سلبية جداً وانتقادات حادة كذلك، بل وصل الامر الى حد اتهام  الشركة بأنها خدعت جمهورها من خلال اول عرض تقديمي للعبة ANTHEM، ليتفاجىء اللاعبين بعد إصدارها بأنها بعيدة تماماً عن اللعبة التي تمت مشاهدتها خلال معرض EA 2017 وقوبلت حينها بالحماس، وانتهت بالخيبة.

نفس الشىء ما زال يتكرر مع لعبة FIFA بأصداراتها من 17 حتى الجزء الاخير من فيفا 20، حيث ان الشركة لم تتخلى بتاتاً عن نظام الدفع بعد شراء اللعبة، وسبب سكوت اللاعبين عليها حتى الان، هي شعبيتها التي ما زالت تهيمن على الكثير من محبي العاب كرة القدم، بالاضافة الى ضعف المنافسة خاصة بعد ان شعر الجميع بأستسلام Konami في لعبتها PES والتي لم تستطع حتى الحفاظ على حقوق الدوريات والأندية.

مؤخراً وقبل عدة أيام تعرضت الشركة الى حملة تستطيع ان تقول أنها الاقوى بعد حملة Star Wars Battlefront II والسبب هو لعبة Madden NFL 2021 التي سمها إن شئت بالفضيحة لشركة EA, التي ما زالت تتغاضى عن تطوير حقيقي لأصداراتها من عناوين الالعاب الرياضية الخاصة بها, والمكررة بشكل لا يليق بتاريخ الشركة العريق.

لقد تعودنا في الالعاب الرياضية للشركة الحصول على تحسينات بشكل تدريجي على الإصدارات من جزء الى جزء آخر يصدر بعده، نأخذ مثال على ذلك FIFA 17 شبيهة جداً بلعبة FIFA 18 ولكن بكل تأكيد لعبة FIFA 20 مختلفة الى حد كبير مقارنةً بلعبة FIFA 17، ولكن هناك شىء واحد متفق عليه، وهو اختلاف القوائم والموسيقى والخطوط والاعلانات داخل الملاعب، لنسمها الأمور الشكلية في اللعبة، والتي يسهل تغييرها من جزء الى آخر.

للأسف ذلك لم يحدث في آخر اصدارة من السلسلة، لان اللعبة بناءً على التقارير التي قمنا بجمعها، كانت عبارة عن نسخ ولصق عن الجزء السابق, وذلك بالنسبة لبعض الامور السطحية التي ذكرناها، والأسوء من ذلك إكتشاف احد المتخصصين في انظمة mod للتعديل على ملفات العاب الكمبيوتر, لوحات الإعلانات داخل المدرجات تحمل إسم Madden NFL 2019 !! فبرأيك على ماذا يدل ذلك ؟

واذا تنازلنا قليلاً وتحدثثنا عن مدى نسخهم التحسينات السابقة من الاصدارة NFL20 مثل رسوماتها والظلال والفيزياء الحركية داخلها، فمع كل أسف اللعبة حصلت على Downgrade حقيقي، أو سمه تخفيض حقيقي في جميع ما سبق، ناهيك عن الاخطاء والمشاكل التقنية التي عانت منها في اصدارة NFL21 ، ومشاكل طور اللعب الجماعي عبر الانترنت الذي لا حصر لمشاكله.

قام الاعبيين ومحبي اللعبة بعمل هاشتاق على مستوى العالم بإسم #nfldropea والذي يطالب اتحاد اللعبة بأسقاط شركة EA من تطوير أي عناوين لاحقة مستقبلا لهذه اللعبة المحبوبة جداً داخل الولايات المتحدة، بل هي اللعبة الشعبية الأولى لدى المجتمع الأمريكي، والذي قد يلقى استجابة كبيرة من أجلهم، وستخسر EA حقوق تطوير السلسلة بشكل نهائى.

وفي الصورة كما ترون بالأعلى، حصلت  اللعبة على أسوء تقييم في تاريخ العاب الكمبيوتر، والكونسول، وعلى مستوى العالم، هذه الفضيحة فعلاً ستهز كيان الشركة، خاصةً في وقت حساس ونحن على مشارف الجيل الجديد من أجهزة الترفيه المنزلي

في النهاية هناك العديد من الأسئلة التي يجب على شركة عريقة وكبيرة مثل EA الاجابة عنها ووضع حد لهذه التجاوزات المهنية والاستغلال الممنهج للألعاب الرياضية، والحصول على الأرباح بشكل غير لائق، مقابل عدم تطوير حقيقي وجذري لأي لعبة من ألعابها الرياضية خلال السنوات الأخيرة.

فهل سوف تشتري لعبة من المتحتمل ان يكون سعرها 70 دولاراً على الجيل الجديد وبهذه الشاكلة؟ وكما يحدث دائماً مع الشركة خلال السنوات الاخيرة ؟

Maher

كاتب ومحلل جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار