تقرير

تعرّف على أسطول الاستديوهات التي تملكه مايكروسوفت بعد استحواذها الأخير..

في الأيام القليلة الماضية، قامت مايكروسوفت بأكبر صفقة بتاريخ صناعة ألعاب الفيديو حيثُ استحوذت على بيثيسدا بسعر سبعة ونصف مليار دولار أمريكي وهذا ما جعلها مالكة لواحدة من أضخم الشركات بالصناعة. في السنين الأخيرة استحوذت أيضاً على مجموعة من الاستديوهات المختلفة وقد يكون من الصعب معرفة كل الاستديوهات ضمن أسطولها الضخم.

في هذا التقرير سنشارككم جميع الاستديوهات التي تملكها مايكروسوفت بالإضافة لأشهر الألعاب التي عَمِلَ عليها الاستديو. يجدر بالإشارة إلى أنّ مايكروسوفت تعمل أيضاً مع استديوهات لا تملكها ولكننا لن نذكرها ضمن التقرير مثل استديو Moon الذي قدّم لنا سلسلة Ori and the Blind Forest. بدون إطالة أكثر، دعونا نبدأ القائمة بالاستديوهات الجديدة التي انضمت للأسطول.

  • id Software (Doom Eternal)
  • MachineGames (Wolfenstein)
  • Roundhouse Studios (Rune II)
  • Tango Gameworks (The Evil Within, Ghostwire: Tokyo)
  • Alpha Dog Games (ألعاب للهواتف المحمولة)
  • Arkane Studios (Dishonored, Prey, Deathloop)
  • Bethesda Game Studios (Fallout 3, Fallout 4, Fallout 76)
  • Bethesda Softworks (ناشر)
  • ZeniMax Online Studios (The Elder Scrolls Online, Fallout 76)

هذه هي جميع الاستديوهات التي انضمت مؤخراً إلى الشركة، بالأسفل ستجدون الاستديوهات التي امتلكتها مايكروسوفت سابقاً.

  • 343 Industries (Halo)
  • Compulsions Games (We Happy Few)
  • Double Fine Productions (Psychonauts, Grim Fandango, Broken Age)
  • inXile Entertainment (Wasteland, Bard’s Tale)
  • Mojang Studios (Minecraft)
  • Ninja Theory (Hellblade: Senua’s Sacrifice)
  • Obsidian Games (The Outer Worlds, South Park: The Stick of Truth)
  • Playground Games (Forza Horizon)
  • Rare (Sea of Thieves)
  • The Coalition (Gears of War)
  • The Initiative (عنوان ضخم جديد)
  • Turn 10 Studios (Forza Motorsport)
  • Undead Labs (State of Decay)
  • World’s Edge (Age of Empires)

كما قلنا أعلاه، الآن مايكروسوفت تملك أسطول ضخم وبدون شك أصبح الاكسبوكس سيريس اكس والاكسبوكس سيريس اس المنصة الأولى لمحبي ألعاب لعب الأدوار. ما رأيكم في الثلاثة وعشرين استديو تحت راية مايكروسوفت؟ أخبرونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار