الاخبار

فل سبنسر: شركة سوني ليست منافس لنا والتعصب هو اسوء شيء في صناعتنا!

لطالما كانت العلامة التجارية لشركات ألعاب الفيديو الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها في الحفاظ على جمهورها، فالصراع بين كبرى شركات العالم الترفيهية مثل Microsoft و Sony قد أخذ عدة منحنيات ومفترقات على مر السنوات، كان جوهرها الوحيد هو المنافسة والهيمنة، عنوانها “من هي العلامة التجارية الأٌولى والأفضل”

ولكن لرئيس فرع إكسبوكس “فيل سبنسر” رأي آخر حول الموضوع، فهو لا يرى بأن كل من Sony أو Nintendo منافساً لشركة Microsoft بل يرى بأن أكبر منافس لهم في مجال الترفيه هو اللامبالاة بشأن المنتجات والخدمات، والألعاب التي تقدمها الشركة، وهذا ومن خلال مقابلة اجريت مع “سبنسر” عبر موقع Theverge والتي كان مضمونها حول أجهزة الكونسول الجديدة التي تم طرحها مؤخراً في الأسواق.

حيث كان مضمون المقابلة التي أُجريت معه كالتالي :

إن ظاهرة الولاء والتعصب المطلق للعلامة التجارية لأجهزة الكونسول أمر مقيت للغاية، بل أحتقر فكرة أن شركة مايكروسوفت ترغب بفشل الشركات المنافسة لها من اجل تحقيق أهدافها الخاصة، هذا يشبه للغاية فكرة نظام القبلية ولكن في الصناعة، وإذا كان هناك شىء من الممكن أن يخرجني من الصناعة مكرهاً، هو هذا الشىء تحديدا.

عندما تقوم شركة ما بطرح منتج ترفيهي في السوق من أجل الناس، وينتشر بشكل واسع للغاية، فإن هذا أمر شجاع بالنسبة للشركة، انا شخصياً لن أصوت أبدًا ضد أي فريق إبداعي منافس، أو أي فريق منتج لأداء ضعيف، لأنني كذلك أمتلك منتجًا تنافسيًا في السوق، هذا ليس مبدأي، و لا أعتقد انه في الواقع سيساعدنا على المدى الطويل في هذه الصناعة.

من خلال ما فهمنا من كلام سبنسر الذي يشبر بشكل وضوح الى أنه من المهم التركيز على كيفية أداء الصناعة بشكل جيد كفكرة موحدة دون تمييز، وهنا يقصد اللعب المشترك عبر الأجهزة المختلفة، حيث يمكن للاعبين الانتقال إلى نفس الألعاب مع الأصدقاء على أي وحدة تحكم “جهاز ألعاب” وربما تحاول الشركة هنا إطفاء نيران هذه المنافسة المريرة.

ولكن لا يمكننا نكران بأنه من الطبيعي جداً بأن أصحاب المنتج المنافس يكرهون بشكل تلقائي المنافس الآخر، وهو جوهر المنافسة على مر العصور، ولا يمكن أن تتجاهل شىء كهذا، وقد أشار سبنسر الى هذه الفكرة بأنها إحدى أسوء الامور في الصناعة.

من وجهة نظري الخاصة اعتقد ان سبنسر يتبنى فكرة مثالية للغاية، أقرب أن تكون الى فكرة “المدينة الفاضلة” التي تخيلها ابن خلدون في إحدى كتبه، والواقع مختلف قليلاً، فربما مايكروسوفت أصبحت تتبنى هذا النهج “ألغير تنافسي بشكل مباشر” مؤخراً لرغبتها في تغير مفهوم المنافسة التي لا تستطيع الفوز بها في فترة وجيزة، فلذلك تغيير قواعد اللعبة والمنافسة قد يكون من صالح الشركة في الوقت الحالي.

يذكر بأن فيل سبنسر قد ألمح من خلال نفس المقابلة بأن تطبيق Xbox App سيصدر على أجهزة التلفاز الذكية خلال 12 شهراً المقبلة.

Maher

كاتب ومحرر جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى