الاخباربلايستيشن 5

خدع زوجته بشراء جهاز بلايستيشن 5 على انه “منقي للهواء” فوقع في شر اعماله..

شر البلية ما يضحك, هذا هو افضل وصف لهذا الموقف الذي شاركه معنا احد اللاعبين من تايوان خلال مغامرته لشراء جهاز بلايستيشن 5 جديد من خلال الانترنت مع ندرة توفر الجهاز في الاسواق العالمية.

احد اللاعبين التايوانين تمكن بعد جهد مرير من الحصول على جهاز بلايستيشن 5 ولكن لم تكن هذه العقبة الكبيرة التي يواجهها في الحصول على الجهاز والتمتع به بل العقبة الحقيقية هي زوجته التي ترفض رفضا قاطعا ادخال اجهزة الالعاب المنزلية الى منزلها لذلك وجد طريقة جيدة لخداعها من خلال احد “الميم” التي انتشرت على الانترنت الذي عرضه عليها ليخدعها وحصل على موافقتها.

هذا الشخص خدع زوجته بان جهاز بلايستيشن 5 هو في الحقيقة منقي هواء وقد استخدم الميم الذي ترونه بالاسفل ليخدعها ولكن وبعد ان حصل على الجهاز واكتشفت زوجته الحقيقة اخذت هي الجهاز وعرضته للبيع بسعر زهيد مقارنة بالاسعار التي تعرض حاليا على الانترنت.

Taiwanese man sells PS5 after wife realizes it's not air cleaner

هذه القصة اتتنا من خلال Jin Wu الذي شاركها على حسابه الخاص على فيسبوك حيث كان يبحث جاهدا عن جهاز بلايستيشن 5 على الانترنت وفي النهاية وجد ضالته من خلال حساب شخصي يعرض الجهاز للبيع بسعر منخفض جدا وعندما اتم عملية الشراء وتواصل مع صاحب الجهاز ردت عليه الزوجة التي كان واضح من حديثها انها تريد التخلص من الجهاز فحسب وبأي ثمن.

خلال عملية التسليم تفاجأ Jin Wu بان الشخص الذي سيسلمه الجهاز صغير السن ويبدوا عليه انه لديه خبرة في مجال العاب الفيديو وشعر حينها بالفضول ليعرف سر بيعه للجهاز الذي يعد نادر في الاسواق وبهذا السعر الزهيد حيث شكر الرجل لقدرته على إيجاد صفقات جيدة عبر الإنترنت ولكن انتابه الفضول حول سبب بيعه فسأله: “هل اشتريت اثنتين؟ وإلا فلماذا تبيعه؟” سكت الرجل لحظة قبل أن يقول: زوجتي تريد بيعها.

يبدوا ان الزوجة التايوانية تمتلك سلطة العليا في بيت الزوجية بينما الزوج المسكين كان الضحية, السؤال الذي يثير فضولي انا الان هو ماذا لو كنت انت عزيزي القارئ مكان هذا الرجل فماذا كنت ستفعل؟

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى