الاخبار

رئيس CD Project RED يرد على التقرير الأخير حول عملية تطوير Cyberpunk 2077 “الكارثية”..

لعبة Cyberpunk 2077 هي لعبة عظيمة ولكن لم تصل لعظمتها بسبب المشاكل الداخلية وعدم حصول المطورين على الوقت الكافي لتحسين كافة جوانبها.

البارحة نشرَ الصحفي الشهير جيسون شيرير تقرير بعد تحدثه مع أكثر من عشرين مطور من استديو CD Project RED حول عملية التطوير وتم وصفها بأنّها عملية تطوير “كارثية” وعلمنا أنّ استعراض E3 2018 لم يكن حقيقي وأنّ ليس جميع المطورين يتحدثون اللغة الإنكليزية. يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل هنا وبالأسفل ستجدون رد رئيس الاستديو.

في رد آدم بادوسكي، رئيس استديو CD Project RED، تم التحدث عن ثلاثة نقاط أولها كان الإستعراض المزيف قبل ثلاثة أعوام. وفقاً لآدم، من الصعب جداً أن تستعرض المنتج النهائي قبل عامين من إنتهاء عملية التطوير وهذا ما تُشير إليه جملة “قيد التطوير” الموجودة في العرض، حيثُ ينطبق ذلك على كافة الشركات والألعاب في الصناعة. قال آدم أنّهُ بالطبع قد يكون هناك إختلافات ولكن النسخة النهائية تُلعب بشكل أفضل من الإستعراض.

بالإضافة إلى ذلك، تم التطرق إلى موضوع المزايا التي تم إزالتها وصرّح آدم أنّ هذا جزء من عملية التطوير حيثُ يتم إضافة وإزالة المزايا بشكل مستمر. تحدث أيضاً الرئيس التنفيذي حول مطاردات السيارات وقال أنهم موجودة في اللعبة بشكل شبيه جداً لما تم إستعراضه في 2018 مضيفا ان رؤية لعبة Cyberpunk 2077 لم تختلف وحصلت اللعبة على الكثير من التقييمات العالية (تسعة وعشرة من عشرة) من أشهر المواقع الإعلامية حول العالم على الحاسب، هذا الأمر يؤكد أنّ رؤية الفريق لم تختلف وفقاً لآدم. بالطبع نسخة الجيل الماضي تعتبر حالة أُخرى.

في التقرير الأصلي، كتبَ شيرير أنّ معظم  المطورين كانوا يعلمون أنّ اللعبة ليست جاهزة للإطلاق في 2020. في الرد، قال آدم:

أنت تحدثت مع 20 شخصاً فقط، بعضهم كانوا موظفين سابقين، واحد منهم ليس مجهول الهوية. لا أتفق مع كلمة “معظم المطورين” حيثُ هناك اكثر من 500 شخص.

هذا الأمر لا نعلمه حقاً حيثُ قد يكون شيرير على حق وقد يكون رئيس الاستديو ومؤسسه على حق ولكن بالطبع قد يكون هناك مطورين ظنوا ذلك خاصةً بالنسبة لبلايستيشن 4 واكسبوكس وان. النقطة الثالثة والأخيرة التي تحدث عنها آدم كانت حول تحدث الفريق بلغات أُخرى غير الإنكليزية، وهذا شيء ضد معايير وقوانين الاستديو.

وفقاً لآدم، الجميع في استديو CD Project RED يتحدثون الإنكليزية في الإجتماعات وفي كل بريد إلكتروني وإعلان، هذا أمر إجباري وقاعدة ويجب على الجميع التحدث بالإنكليزية في أيّ محداثة. إنما من الطبيعي أن يتحدث الألمان بالألمانية والبولنديين باللغة بالبولندية عندما لا يكون هناك شخص لا يتحدث اللغة بالجوار. بناءً على تصريحه، هناك أكثر من أربعة وأربعين جنسية مختلفة في الاستديو.

هذا كان رد رئيس الاستديو المُطور للعبة Cyberpunk 2077 حول التقرير الذي وصف عملية تطويرها بأنّها كارثية. يجدر بالإشارة إلى أنّ الصحفي جيسون شيرير رد على تصريح آدم وأخبره أنّهُ تم رفض طلب عمل مقابلة معه قبل أن يتم نشر التقرير ولكن ما زالت الفرصة مفتوحة في حال أراد الرئيس التنفيذي مشاركة منظوره. ما علينا الآن سِوى الإنتظار لمعرفة ما إن ستحدث هذه المقابلة التي سنعرف من خلالها أكثر وأكثر عن ما حدث مع لعبة العالم المفتوح.

ما رأيكم أنتم متابعينا؟ هل تتفقون مع الصحفي أم المؤسس والرئيس التنفيذي؟ سنترك القرار لكم ولكن وضحوا لنا آرائكم وإعتقاداتكم بالتعليقات بالأسفل.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار