الاخبار

خطأ مزعج في لعبة Cyberpunk 2077 يمنع اللاعبين من التقدم فيها..

تخيل فقط ان تنتظر لعبة يتوقع بأن تتربع على عرش الالعاب وبعدها تتفاجأ بصدور اللعبة وسقوطا المدوي, نعم هذا ما حدث بالضبط مع فريق CD Project Red ولعبتهم الاخيرة Cyberpunk 2077 التي تمتلئ بالأخطاء وما زال العمل جاريا حتى هذه اللحظة لاصلاح مشاكلها اللانهائية اخرها مشكلة تمنع اللاعبين من التقدم في اللعبة واحداث القصة.

لعبة Cyberpunk 2077 ذات عالم مفتوح وكبير وممتع ولكن اهم قسم فيها وهو القصة كان مليئا بالأخطاء, مطوري اللعبة التزموا وتعهدوا بإطلاق سلسلة من التحديثات تصلح مشاكلها ولكن تحديث اللعبة الاخير رقم 1.1 زاد اخطاء اللعبة وبالتحديد منع اللاعبين من التقدم في القصة في احدى المهام.

احد اللاعبين على موقع Reddit اوضح المشكلة الجديدة من خلال الفيديو القصير الذي ستشاهدونه ادناه, حيث في احدى المهام داخل القصة والتي لن اقوم بذكر اسمها لكي اتجنب (الحرق), الاصل في المهمة ان تتحدث احدى شخصيات اللعبة معك وتظهرك لك بعض الاختيارات التي ستكمل من خلالها القصة وتكمل الاحداث ولكن التحديث يجعل هذه الشخصية تصمت مما يجعل التقدم في القصة صعب بل مستحيل كما تشاهدون ادناه.

My initial load on the new patch, a game breaking bug. Takemura calls me, gives me the silent treatment, but blocked me from interacting from most of the world. This continues if i reload the game XSX from cyberpunkgame

يذكر ان المطورين ما زالو حتى الان في محاولة مستمرة للعودة باللعبة الى المسار الصحيح ولكن للاسف في كل مرة يحاولون فيها العودة يتفاجئون بأخطاء جديدة رغم انهم تلقوا الشكاوى بخصوص هذا الخطأ وابلغونا انهم يعملون على اطلاق تحديث سريع يصلح المشكلة في اقرب وقت.

على اية حال شاركونا ادناه في حال كنتم تختبرون المشكلة ذاتها بعد التحديث الاخير ونذكر بأن اللعبة ستصدر على اجهزة الجيل الحالي الجديد قبل نهاية العام بجانب طور لعب جماعي متوقع له الصدور هذا العام في حال لم يحدث اي تأجيل.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار