تقرير

السماسرة يستمرون في نهش الأخضر واليابس وبطاقات إنفيديا RTX 3000 اخر ضحاياهم

بطاقة إنفيديا فئة RTX 3000 هي الاخرى اصبحت ضحية مستهدفة من قبل سماسرة الانترنت الذين لم يوفروا اي وسيلة يمكنهم من خلالها جني المزيد من الارباح المضاعفة.

لم يكتفي السماسرة خلال الأشهر الأخيرة بسحب معظم الكميات الخاصة بأجهزة بلايستيشن 5 واجهزة إكسبوكس سيرز إكس|أس من الاسواق واعادة بيعها باسعار عالية، وتحقيق الأرباح الضخمة من وراء إستخدامهم لبرامج أشبه الى البرامج الخبيثة، والتي تعمل على حجز النسخ الموجهة للحجز المسبق، والأسوء من ذلك أن آخرها أصبح يعمل بطرق جديدة تقوم بإستغلال ثغرة في نظام البيع وحجز الكميات قبل طرحها من الأصل للحجز.

السماسرة هذه المرة كذلك يقومون بحجز جميع بطاقات الرسومات الجديدة سواء من شركة إنفيديا أو AMD من أجل إعادة بيعها بأسعار مضاعفة على مواقع مثل eBay و StockX، وبسبب ذلك أصبح مخزون بطاقات الرسومات خلال المدة الأخيرة  في حالة يرثى لها من الفوضى، ولا يبدو بأن هناك مؤشر على حل هذه الإشكالية في القريب العاجل.

بطاقات إنفيديا الجديدة فئة RTX 3000

سوني ومايكروسوفت ليستا الوحيدتان اللتين أصبحتا لا يستطيعان مواكبة الطلبات المسبقة وتغطيتها بالكميات المطلوبة بسبب نفاذ المخزون بشكل مستمر دون أن يغطي حاجة السوق، وكل من شركتي إنفيديا و AMD كذلك تعانيان من نفس الإشكالية، لانه حينما تصل كمية من المخزون الموجهة الى المتاجر تجد برامج الروبوتات بإنتظارها.

مهندس البيانات مايكل دريسكول كان يراقب هذه الظاهرة مؤخراً عن كثب، حيث قدم تقريراً مفصلاً من لمجلة PCMag التي سلطت الضوء على بعض الإحصاءات المجنونة جداً مؤخراً، بالاضافة الى اطلاعه على بعض احصائيات موقع امازون، فإن سلسلة RTX 3000 كانت واحدة من ضحايا السمامسرة التي إختفت بشكل شبه كلي من على المتاجر الرقمية.

مخطط بياني يوضح إرتفاع أسعار بطاقات الرسومات

دريسكول أوضح كذلك بأن كل من eBay و StockX إستطاع السماسرة من خلالهما جميع أكثر من 61.1 مليون دولار من إعادة بيع بطاقات إنفيديا من فئة “Ampere” أو سلسلة RTX 3000، والسماسرة ليسوا وحدهم المستفيد من هذه الظاهرة، بل كل من eBay و Paypal و StockX مجتمعين حققوا لوحدهم مايقارب الـ 6.8 مليون دولار من وراء الرسوم المحصلة من البائعين أو “السماسرة”.

وأوضح دريسكول كذلك بـأنه لا توجد أي دلالة في القريب العاجل، أو خلال الأشهر القادمة توحي بإنخفاض الأسعار التي أصبحت ملتهبة للغاية، وإزدادت بنسبة الضعف خاصة بطاقة RTX 3080 التي صدرت بسعر 699 دولار أمريكي وتباع في الوقت الحالي بـ 1300 دولار، وإستطاعت حتى الآن تحقيق ربح كبير للسماسرة حيث بلغت أرباحهم فقط من بطاقة RTX 3080 مايقارب 6.3 مليون دولار.

نحن في موقع VGA4A لا ننصح أو نوصي بأي شكل من الأشكال بشراء المنتجات الرقمية التي يستغلها بعض السماسرة، أو المحلات التي تدعي بأنها تحصلت على الجهاز بسعر مرتفع، حيث أنك بذلك تساهم في تفاقم هذه الظاهرة الإنتهازية المقيتة التي بالتأكيد ستنعكس بشكل سلبي على اللاعبين والأسواق العالمية.

يسعدنا بكل تأكيد مشاركتكم لنا حول رأيكم في هذه الظاهرة المتفاقمة، وعن أخبار السماسرة المحيطين بك.

Maher

كاتب ومحرر جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى