مميز

السعودية تستمثر مليارات الدولارات في شركات الألعاب مثل EA و Take-Two وأكثر!

صناعة ألعاب الفيديو ما زالت تزدهر وتنمو يومياً خاصةً خلال جائحة كوفيد-19 حيثُ تخطت الصناعة التي تجمعنا كلنا هنا جميع الصناعات الأُخرى. في مساء البارحة، علمنا أنّ صندوق الإستمثار السعودي العام قام بشراء حصص كبيرة في أضخم وأشهر شركات ألعاب الفيديو بما فيهم Take-Two Interactive المالكة للكثير من السلاسل من ضمنهم Grand Theft Auto.

وفقاً لموقع Barrons المختص في الإقتصاد والاستثمار، قام صندوق الإستمثار السعودي العام بشراء 15 مليون سهم بشركة أكتيفيجن بليزارد، مما يجعله سادس أكبر مساهم في الشركة وفقاً لـ S&P Capital IQ. تم شراء 7.4 مليون حصة في شركة إلكترونك آرتس او المعروفة أكثر باسم EA مما يجعله أيضاً سادس أكبر مساهم في الشركة. وأخيراً، إشترى صندوق الاستثمار السعودي 4 مليون سهم في شركة Take-Two Interactive مما يجعله خامس أكبر مساهم فيها.

هذا يعني أنّ صندوق الإستمثار السعودي إستثمر بشركة أكتيفيجن بمبلغ 1.54 مليار دولار أمريكي و 1.1 مليار دولار أمريكي في شركة EA و 777 مليون دولار أمريكي في شركة Take-Two. هذه مبالغ ضخمة جداً وشخصياً أرى أنّها ستؤدي إلى زيادة إهتمام هذه الشركات في المنطقة وربما رؤية دعم أكثر منها، بالإضافة إلى وضع السعودية كالسوق الرئيسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الأمير السعودي محمد بن سلمان عبّر عن إهتمامه سابقاً بألعاب الفيديو ولن ننسى أنّهُ إشترى ثلث أسهم SNK، الشركة اليابانية المُطورة لألعاب القتال مثل Samurai Shodown. إلى الآن، لم يصدر بيان رسمي من صندوق الاستثمار السعودي حول هذه الإستثمارات إنما اللاعبين بالطبع متحمسين لمعرفة مستقبل الصناعة في المملكة العربية السعودية.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار