الاخبار

منتج لعبة Bloodborne الثاني يغادر أيضاً استديو سوني اليابان..

لدى سوني الكثير من الاستديوهات المختلفة أحدها استديو سوني اليابان الذي قدّم لنا عدة ألعاب مختلفة مثل سلسلة Astro و Knack و Gravity Rush وساعد أيضاً بألعاب أُخرى مثل Demon’s Souls. الجميع متشوق لمعرفة ما يجهزه لنا الاستديو المحبوب من قبل مجتمع اللاعبين ولكن ما يحصل بهِ يثير القلق.

ماساكي ياماجيوا, أحد منتجي لعبة Bloodborne و Deracine و Tokyo Jungle أعلن عن مغادرته لاستديو سوني اليابان في نهاية شهر فبراير على حسابه الخاص على تويتر. في التغريدة، أكّد لنا أيضاً أنّهُ سيستمر بالعمل على صناعة ألعاب جديدة ووجه شكره إلى الجميع. لم يشاركنا ياماجيوا أيّ تفاصيل حول مستقبله او الاستديو الذي سينضم له ولكن سنعلم ذلك في المستقبل القريب.

ياماجيوا هو ليس المنتج او أحد الأسماء المهمة الوحيدة التي غادرت استديو اليابان، في ديسمبر الماضي، غادرَ تيرويوكي تورياما الذي عَمِلَ كمنتج على النسخة المُطوّرة من Demon’s Souls و Bloodborne و Astro BOT الاستديو وقبله غادر كويشيرو تايوما المعروف بعمله على Silent Hill و Siren و Gravity Rush وكازونوبو ساتو المعروف من The Last Guardian بالإضافة إلى جونيا أكورا الذي عَمِلَ أيضاً على Gravity Rush و Siren.

ما سبب هذه المغادرات؟ ليس لدينا أدنى فكرة حيثُ لم تشاركنا سوني أيّ تصريحات حولها إنما نتنمنى لكلا الطرفين التوفيق حيثُ أمتعونا لسنوات طويلة. إلى أيّ استديو سيتجه ياماجيوا؟ شاركونا بتوقعاتكم حول الإجابة وحول مستقبل سوني اليابان بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار