مقالات

الألعاب الطويلة هي نعمة ونقمة في ذات الوقت..

ألعاب الفيديو تقدم لنا تجارب مميزة وأحياناً لا تنسى وتبقى معنا لسنين طويلة وتترك أثراً بالكثيرين. في بعض الأحيان، تكون هذه التجارب قصيرة نتمنى أن تكون طويلة لكيّ نستمتع بها أكثر وأكثر ونحزن عندما تنتهي لعدة أسباب سواء أسلوب لعب ممتع او قصة مشوقة وشخصيات جميلة. في ذات الوقت، الألعاب الطويلة قد تكون نقمة خاصةً في حال لم تكن تملك الوقت الكافي.

في البداية أريد أن أقول أنّ هذا المقال يمثل رأيي فقط والكثيرون قد لا يتفقون معي، وهذا أمر طبيعي جداً. انا لن أتفق مع كاتب هذه المقال في حال قرأته قبل عدة سنين. السبب يعود هو إلى الوقت والتفرّغ، فعندما لا تملك وقت كافي للعب ساعات طويلة يومياً، لن تستمتع جداً في الألعاب الطويلة.

ما دفعني لكتابة هذا المقال هو لعبة Dragon Age: Inquistion. لعبة لعب الأدوار هذه ممتعة جداً على الرغم من مرور سبعة سنين على إطلاقها وحالياً انا مستمتع بها بشدّة ويمكنني القول بكل سهولة أنها واحدة من أفضل ألعاب لعب الأدوار. في ذات الوقت، بدأت بالإبتعاد عنها بعد إمضاء خمسين ساعة تقريباً بسبب كمية المحتوى الضخم الموجود بها والساعات الطويلة التي تحتاجها لإنهائها. بالطبع، يمكنك التركيز على القصة الرئيسية فقط وإنهائها بأسرع ما يمكن ولكن أين المتعة بذلك في لعبة لعب أدوار تحتوي على شخصيات مثيرة للإهتمام وقصصهم الخاصة؟

عندما يقل وقت الفراغ الخاص بك، سينخفض مستوى الاستمتاع بالألعاب الطويلة أيضاً، بناءً على تجربتي على الأقل. لهذا السبب قلّ عدد الألعاب التي قمت بإنهائها مِنذُ ما انخفضت عدد ساعات اللعب اليومية او الأسبوعية وأصبحت أستمتع أكثر بالألعاب القصيرة التي تنتهي في عشرة ساعات تقريباً  او حتى التي تصل إلى عشرين ساعة لأنني أحصل على تجربة كاملة وممتعة وأتمكن القفز إلى تجارب أُخرى لاحقاً.

انا لا أقول أنّ الألعاب الطويلة سيئة، في الحقيقة، انا أستمتع جداً بهذه الألعاب خاصةً لعبة مثل Dragon Age: Inquisiton لأنها دائماً ما تفاجئك بسرد مثير للإهتمام والمزيد من المحتوى إنما في الوقت الحالي أريد فقط إنهائها لمعرفة ما سيحدث في القصة. في نفس الوقت، لا أريد تضييع التجربة الكاملة على نفسي لأنها لعبة مميزة وقد لا تتكرر بالمستقبل. لهذا السبب الألعاب الطويلة هي نعمة ونقمة في ذات الوقت.

ماذا عنكم متابعينا الأعزاء؟ هل تتفقون معي متابعينا الأعزاء؟ في الوقت الحالي هل تفضلون الألعاب الطويلة جداً أم القصيرة؟ أخبرونا بالتعليقات!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار