الاخبار

مطوري لعبة God of War كانوا يعملون على لعبة 6 ايام في الفلوجة..

لعبة 6 ايام في الفلوجة او Six Days In Fallujah, هذا العنوان الذي اثار جدلا واسعا وسط الاعلام الغربي قبل ان يصل الجدل الى الاعلام العربي, اليوم حصلنا على معلومة تقول بأن استديو Santa Monica المطور للعبة God of War الاخيرة كان في مرحلة ما يتولى تطوير لعبة الحرب المثيرة للجدل هذه قبل ان تتخذ سوني قرار سحب اللعبة منهم والغاءها ومن ثم تولاها فريق تطوير اخر يدعى Highwire Games واعلن عنها من جديد هذا العام.

من خلال احدى حلقات ديفيد جاف على يوتيوب والتي استضاف فيها مخرج لعبة Days Gone للحديث عن مؤامرات هذه الاخيرة تطرق الاثنان شيئا فشيئا للحديث عن استديو Santa Monica المطور للعبة God of War ومسألة توليه لتطوير لعبة 6 ايام في الفلوجة في مرحلة ما حيث قال جاف ما يلي:

سمعنا ان استديو سانتا مونيكا قد تولى تطوير لعبة 6 ايام في الفلوجة قبل ان يتم الغاؤها, هل هذا صحيح يا جون (مخرج Days Gone)..؟

اجابة المخرج كانت بأن هذا الامر حدث بالفعل مؤكدا بأنه كان في المقابلة التي تضم مطوري سوني للحديث عن مسألة تطوير المشاريع مشيرا الى ان تطوير اللعبة كان من نصيب استديو سانتا مونيكا, يذكر ان هذا الاستديو الاخير يعمل حاليا على الجزء الثاني من سلسلة جاد اوف وار والذي يشاع بأنه سيحمل اسم Ragnarok, ننوه بأن كان تحت التطوير منذ عام 2018, لكن لا نعلم ما اذا كانت فكرة مشروع لعبة 6 ايام في الفلوجة هي مملوكة لاستيديو سانتا مونيكا في الاساس وتخلى عنها بعد اثارتها للجدل او ما هي علاقته باللعبة بالضبط؟ هذا ما سنكتشفه في قادم الايام.

هذه هي اخر اخبار لعبة الحرب المثيرة للجدل والتي يتمنى الجميع عدم رؤيتها تصدر بسبب تشويهها لسمعة العرب خاصة واظهار الغرب الامريكي تحديدا بصورة البطل, لكن السؤال الابرز وبحسب توقعاتكم ما الذي ادى بسوني لاتخاذ قرار الغاء اللعبة عندما كانت تحت تطوير استديوهاتها, هل كانت خائفة من حساسية اللعبة وردة فعل الجمهور يا ترى..!!

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار