احدهم قام بتحديد المناطق الخطيرة في خريطة GTA Online والخالية من الخطورة ..

تعد لعبة GTA Online طور اللعب الجماعي الموجود في لعبة GTA V من اكثر الاطوار او الالعاب شعبية بين اللاعبين, اطوار الاونلاين معروفة بصعوبتها في جميع الالعاب نظرا لتفاوت المستويات فيها بين اللاعبين, لكن لا تقلقوا فقد قام احدهم بتحديد المناطق الخطيرة والخالية من الخطورة لأولئك الذين ينوون البدأ من الصفر في اللعبة قد تساعدهم في تجنب المشكلات والتشابك مع اللاعبين المخضرمين.

احد اللاعبين ومن خلال موقع Reddit قام بتعديل بسيط على خريطة لعبة GTA Online حيث حدد المناطق الخطيرة والغير خطيرة للاعبين المبتدئين الذين يريدون البدأ برحلتهم داخل هذا الطور الذي قد لا ينصفهم سواء من اللاعبين المخضرمين الاخرين او من الشرطة في اللعبة والتي اشتكى ومازال يشتكي منها آلاف اللاعبين, ادناه تجدون الخريطة بمعالمها الخطيرة والغير خطيرة مخططة باللون الابيض كالاتي:

يقول اللاعب الذي عدل على الخريطة اعلاه بأنه اكتشف خطورة هذه المناطق من عدمها بعد قضاءه لساعات طويلة جدا داخل الطور مما جعلته قادرا على امتلاك الخبرة للبدأ في المكان الصحيح والسليم ومعرفة الاماكن الخطيرة التي كان يتجنبها في بداية مشواره في اللعبة, نلاحظ في الخريطة اعلاه وجود كلمة Death وتشير بحسب اللاعب الى ان هذه المنطقة مليئة اما باللاعبين المخضرمين الاقوياء الذين يصعب مواجهتهم كمبتدئ او حتى بعناصر الشرطة من شخصيات NPCs.

ايضا نجد ان اماكن الانفاق هي الاكثر امان للاعب الجديد من حيث الاختباء او التخفي او حتى سهولة الهروب في حال وجود اي مشكلة قد تعرض لها, لحسن الحظ ايضا قام اللاعب بتحديد المكان الافضل في الخريطة لبداية ما يعرف باسم Lobby وغيرها, للمخضرمين من متابعينا هل الاماكن التي حددها اللاعب قد تنفع المبتدئين في اللعبة حقا..؟

احتفظ بهذه الخريطة فربما عندما تعيد روكستار اطلاق اللعبة بنسخة الجيل الجديد بعد منتصف هذا العام وتريد ان تبدأ مشوارك فيها من جديد فستكون كالديل لك حتى تبدأ بشكل جيد.

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار