المشاكس Vaas يعود إلينا في لعبة الواقع الإفتراضي Far Cry VR: Dive Into Insanity

لطالما كان الجزء الثالث من لعبة Far Cry واحد من أفضل أجزاء السلسلة، ويتفق مع الجميع أن  شخصية البطل الشرير المجنون والسادي Vaas Montenegro التي أضافت جو من الإثارة والمتعة والتحدي في أحداث اللعبة، وبعد تسعة سنوات من الغياب يعود إلينا البطل الشرير مرة أخرى ولكن في لعبة الواقع الإفتراضي Far Cry VR: Dive Into Insanity.

ظهر الإعلان الرسمي للعبة Far Cry VR: Dive Into Insanity التي أعلن عنها في وقت سابق من العام الماضي، وهي لعبة تخوض فيها تجربة واقع إفتراضي، وتعتمد كليًا على مكانك وتحركاتك داخل الموقع، وستقع أحداثها في جزر روك الاستوائية من لعبة Far Cry 3.

 اللعبة تعاونية وتعتمد على فريق مكون من ثمانية لاعبين كحد أقصى، يعملون معًا من أجل الهروب في أدغال غابة الروك التي يحكمها أمراء الحرب المهووسين، بعد أن تم لم شملك أنت وزملائك مع الشرير المهووس Vaas Montenegro في نفس المكان، ستواجه في اللعبة العديد من الكمائن، وتخوض مغامرات في داخل الأدغال والكهوف، وكل ذلك خلال 30 دقيقة.

يرتدي اللاعبون سماعة رأس HP Reverb VR تكون موصولة بحقيبة ظهر تضم وحدة المعالجة المركزية المتقدمة Intel Core i7 من الجيل الثامن، مرفقة ببطاقة رسومات GeForce RTX 2080 من شركة إنفيديا، وتمتلك وحدة تحكم تشبه البندقية الآلية.

Zero Latency
Zero Latency

لقد تم تطوير هذه التجربة بالشراكة مع Zero Latency أو زيرو لاتينسي هي شركة رائدة على مستوى العالم في مجال الواقع الافتراضي، وألعاب الفريق الافتراضية والترفيه، مصممة لتقديم أفضل التجارب وأكثرها جاذبية على مستوى العالم، منتشرة في 21 دولة حول العالم من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية في تسعة أماكن، والمملكة العربية السعودية في العاصمة الرياض، والدوحة في دولة قطر.

هل أنت متشوق لتجربة اللعبة بتقنية الواقع الإفتراضي مرة أخرى، واللقاء وجهًا لوجه مع صاحب الجملة الشهيرة “THE DEFINITION OF INSANITY”

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى