عرض الكشف عن Starfield كان من المحرك ولم يتم استخدام أدوات سنيمائية..

لعبة Starfield هي من الألعاب التي يتطلع الكثيرون لها خاصةً بعد استعراضها الأخير خلال مؤتمر اكسبوكس/بيثيسدا التي أشعل نيران الحماس نظراً لكونها أول عنوان جديد من بيثيسدا منذُ عشرين عاماً. مؤخراً حصلنا على تفاصيل جديدة حول العرض وعلمنا أنه ليس سنيمائي بالكامل.

من خلال منشور من مصمم الأضواء كيث بليتراميني على حسابه على ArtStation، تم استعراض العديد من لقطات الشاشة الجديدة بالإضافة إلى تفاصيل مثيرة للاهتمام. وفقاً للمصمم، كل ما رأيناه كان من داخل المحرك وليس من أدوات سنيمائية. في المنشور، كتبَ المصمم:

أنا صنعت الإضاءة لعرض لعبة Starfield التشويقي 2021. باستخدام محرك Creation Engine 2 الخاص بنا، قمنا بإنشاء هذا بكامله داخل اللعبة دون أيّ أدوات سنيمائية. بالعمل جنباً لجنب مع المخرج استفان بيلي، ساعدت في التوجيه الفني لأيّ شيء متعلق بالإضاءة والمزاج.

الكثيرون توقعوا أنّ هذا مجرد عرض سنيمائي ليظهر لنا فكرة اللعبة وبيئتها ولكن تصريح المصمم يؤكد لنا أنّ كل ما شاهدناه كان من داخل المحرك الذي سيستخدم داخل اللعبة. صحيح أنّ عروض المحرك لا تظهر لنا أسلوب اللعب الحقيقي إنما يقدم لنا فكرة عن إمكانيات التقنيات المستخدمة.

يذكر ان توم هاورد قد اكد ان مشروع اللعبة يعد الاضخم منذ عدة سنوات بينما تم وصف عالم اللعبة بانه يشبه عالم سكايرم في الفضاء.

في النهاية نحن سعداء بأن بثيسدا قد انتقلت الى عالم جديد تستعرض فيه العديد من القصص والمغامرات التي طالما استمتعنا بها في عوالم اخرى سابقة مثل Fallout و The Elder Scrolls والان نحن نتطلع الى ما يمكن ان يقدمه لنا مطوري الشركة المبدعين في هذا العالم الجديد من احداث قصصية يمكن استكشافها.

ستصدر لعبة Starfield في الحادي عشر من نوفمبر المقبل على أجهزة اكسبوكس سيريس والحاسب الشخصي. ما رأيكم في تصريح المصمم وهل أعجبكم العرض التشويقي الأول؟ شاركونا في التعليقات أسفل الخبر!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى