مميز

انطباع العرض الأول وطريقة اللعب في Call of Duty Vanguard موعد الاطلاق والمزيد..

ميلاد القوات الخاصة يتجسد في Vanguard

قبل عدة أيام، سنحت لي فرصة رائعة من أجل حضور استعراض رقمي للعبة Call of Duty القادمة، والتي لم أتفاجأ على الإطلاق حين تأكد بأن اسمها الرسمي هو Call of Duty Vanguard من المطور Sledgehammer Games التي تكلمت عن العديد من الشائعات خلال الأشهر الماضية، وقد أخذت كذلك حيزاً كبيراً من أخبارنا، وقبل البدء في إبداء انطباعنا عن استعراض اللعبة الأولي، أؤكد لكم أن ما رأيته هو عبارة عن نسخة كلاسيكية جديدة من لعبة إطلاق النار التي عرفناها، وستأخذنا 18 سنة الى الماضي، ولكن بروح جديدة عن أول جزء كلاسيكي صدر للعبة خلال عام 2003.

نجح الناشر Activation بقوة في تجسيد اجواء الحرب العالمية الثانية، من خلال ارجاع اللعبة الى جذورها الاصلية الكلاسيكية التي عهدناها بها، على عكس ما ظنناه بأن يتكرر مرة أخرى مثلما حدث مع لعبة Call of duty WWI التي لم تشهد نجاح كبير للغاية في ذلك.

من خلال العرض الذي اطلعنا عليه، يبدو بأن جبهات القتال هذه المرة ستكون أكثر تنوعاً من الأجزاء الماضي في السلسلة، حيث سيكون هناك جبهات في البحر، وعلى الشوطىء وفي الغابات والصحاري في شمال افريقيا، وفي قلب السماء وفي أقصى غرب الاتحاد السوفيتي، بالاضافة الى وجود عدة شخصيات ستقودها في مغامرتك الحربية.

شيء آخر لاحظناه من خلال مشاهدتنا للعرض المليء بالأثارة والآكشن والإلتحامات، سنرى حركة رينديزوك RENDEZOOK”خاصة بـ Vanguard هذه المرة، وهي حين نفاذ الذخيرة من الطيار المساعد، قام حينها بإطلاق النار على طيار آخر بإستخدام المسدس العادي !! وهو ما تسبب في اصابتها وسقوطها.

Josh Bridge مخرج اللعبة أكد على أن الهدف الأساسي من فكرة الرجوع الى أجواء الحرب العالمية قي لعبة Vanguard هو رغبتهم الشديدة في انتاج شيء مختلف عما شهدناه من قبل، حيث تمت الاستعانة ببعض الباحثين في مجال التاريخ، بحيث ستكون الأحداث كأنها عدسة معاصرة للتاريخ، ورغم أن مخرج اللعبة أكد كذلك أن القصة مستلهمة من التاريخ الحديث وشخصياتها بشكل دقيق للغاية، إلا أنها ليست متجذرة بشكل مطلق، ومن وجهة نظري ان هذا مطلوب من أجل “الحبكة الدرامية”.

الأسلحة في اللعبة هي الأساس والجسم الأساسي في طريقة اللعب، ومع الاهتمام بأدق التفاصيل مثل “Down the Barrel” أو السبطانة مثل أهميتها في كل سلاح من أجل جعل التجربة واقعية وممعتة الى أبعد مما يتصوره اللاعب، وهي بالفعل تتناسب مع اسم الحملة “ميلاد القوات الخاصة”.

سيكون هناك أربعة شخصيات أساسية في اللعبة من وحدات وتخصصات مختلفة، ومن جيوش التحالف المختلفة، ;هذه المرة على خلاف الأجزاء الماضية من السلسلة ومن خلال ما رأينا يوجد بالتأكيد العنصر النسائي في جيوش التحالف، وهو الأمر الذي لاحظناه أثناء ظهور المرأة القناصة التي بدو بأنها من جيش المقاومة للاتحاد السوفيتي في إحدى لقطات العرض، وهنا أكد المخرج الابداعي للعبة David Swinson بأنه سيتم التركيز كذلك على الانسانية وقصصهم التي ألهمتنا.

شاهدنا كذلك إستعراض لمهمة إمتدت لعشرة دقائق تم فيها توضيح طريقة اللعب الفعلية، وهي تحمل اسم عملية تونغا، الخاصة بفرقة المظليين البريطانية، وهنا كانت المفاجئة السارة بالنسبة لمحبي السلسلة، حيث ستشعر بالنقلة النوعية وبأجواء الحرب العالمية الفعلية، وكمية الأصوات المحيطة بك ستجعلك تتعمق أكثر فأكثر.

ستشاهد كيف تم تجسيد إلتحام الطائرات، وانفجاراتها في السماء بسبب المضادات الألمانية للطيران، وستشاهد كيف يسقط الجنود من طائراتهم وأجسادهم مشتعلة أمام ناظريك، وسماع أنفاسك وهي تتقطع عند سقوطك في البحر متقنة بدرجة سينمائية عالية للغاية.

أضواء المضادات الأرضية وأصواتها الأقرب للواقعية أكثر من أي وقت مضى، وشعور الرهبة من الحرب، ومحاولة التخفي والخوف المصاحب، وكل ذلك شملتها Vanguard كلها في هذه المهمة بأتم معنى الكلمة، ومشاهد النيران القريبة أو التي تشاهدها من المدى البعيد أعتبرها بكل صراحة من أجل ما شاهدت في هذه السلسلة منذ 18 سنة.

في جانب الأصوات والموسيقى في اللعبة تحدث عنها المؤلف Bear Maccreary الذي أكد بأن اللعبة ستركز كذلك على المقاطع والنغمات الموسيقية القصيرة التي تأتي مع “اللحظات والمواقف” مع الاهتمام كذلك بجلب موسيقى ملحمية أصلية تليق بتاريخ السلسلة وتناسب الحقبة، بالإضافة الى توجه فريق متخصص بإلتقاط الأصوات الى المطارات والعديد من الأمكان من أجل التقاط الأصوات بشكل دقيق.

مع التركيز على تفاصيل المنازل في الداخل وطريقة الديكورات والثقافة بشكل دقيقة، ستركز اللعبة كذلك على البيئات والفيزياء بشكل كبير للغاية، حيث ستتعاون Sledgehammer Games مع كل من Infinity Ward و Raven من أجل التركيز في رسومات اللعبة وإظهار تكنولوجيا Visual fidelity والعديد من التقنيات، بالإضافة الى تحسين الأداء الى أقصى درجة ممكنة، بحيث ستعمل على 60 إطار/ث على جميع الأجهزة المنزلية.

طور الاونلاين “اللعب الجماعي” في Call of Duty Vanguard ستكون أنت القوات الخاصة، حيث سيتم نقل التجربة التي شهدتها في طور الحملة، ولكن بشكل جماعي، حيث ستحتوي اللعبة على أكثر من 20 خريطة تغطي جميع الجبهات القتالية التي خضتها.

سيكون هناك نظام جديد سيحتوي على الكثير من التغييرات في أسلوب اللعب مع وجود نظام Gunsmith الذي يمكنك من التعديل على الأسلحة، وأطوار لعب جديدة كلياً مثل Champion Hill Mode وهو عبارة عن مزيج بين طور الباتل رويال المعروف، و Gun Fight الذي يعرفه الجميع كذلك، ولم يتم التطريق للعديد من التفاصيل حول هذا الطور الرئيسي.

بالطبع لا يمكننا الحديث عن هذه السلسلة، إلا ويعتب الزومبي ركن من أركان هذه اللعبة وأحد أعمدتها الأساسية، لأن Call of Duty Vanguard Zombies ستكون ضمن اطوار اللعبة الاساسية من تطوير Treyarch وقصة جديدة.

ستكون التجربة موحدة بعد صدور لعبة Vanguard، وذلك من حيث طور Warzone وباقي الأطوار، وستتضمن نظام مكافحة غش جديد، وسيكون هناك المزيد من التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة.

ستصدر اللعبة بشكل رسمي في تاريخ الخامس من نوفمبر هذا العام.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى