بعد وصفها بأنها “مخدرات روحية”، الحكومة الصينية تفرض حداً على ساعات لعب العاب الاونلاين اليومية

ما زالت الصين تفرض سيطرتها على الكثير من سلوكيات الشعب الصيني بحجة حمايته من الغزو الفكر والتكنلوجي الخارجي واخر هذه الحملات التي تقوم بها الحكومة الصينية هناك هي فرض حدود زمنية على لعب العاب الاونلاين لما هو دون سن 18 عام.

حسب ما تم نشره من تقارير على كل من موقع Bloomberg وشبكة الاخبار Reuters فسوف تفرض الحكومة الصينية ابتدأ من شهر سبتمبر 2021 قيود على المدة الزمنية التي يمكن للأطفال ان يقضوها مع العاب الاونلاين لما هم اقل من عمر 18 عام وسيتم ذلك من خلال فرض الحكومة على شركات نشر وتطوير الألعاب هناك وضع هذا الحد الزمني في جميع العابهم التي تدعم اللعبة عبر الانترنت دون استثناء.

 يُسمح للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً باللعب لمدة ساعة واحدة فقط بين الساعة 8 مساءً و 9 مساءً أيام الجمعة والسبت والأحد وكذلك أيام العطل الرسمية. بالإضافة إلى ذلك، يتعين على شركات الألعاب تقييد ألعاب الأونلاين خلال هذه الساعات، ويجب عليها فرض نظام للتحقق من الاسم الحقيقي للمستخدم والتحقق من العمر.

تأتي هذه القيود من الحكومة الصينية على العاب الفيديو هناك ضمن دراسات نشرتها بعض المؤسسات المحلية والتي وصفت احدها بأن هذه الألعاب بمثابة افيون روحي قبل التراجع عن هذا الوصف ولكن الحكومة استمرت في فرض مثل هذه القيود منذ فترة طويلة والبداية كانت مع لعبة Honor of Kings التي فرضت الحكومة قيود عليها تسمح للأطفال لما هم دون سن 12 باللعب ساعة واحدة يوميا بينما الأطفال والمراهقين ما بين سن 12 و18 عام ساعتين يوميا.

حتى الان سيتم تطبيق هذه القوانين على الألعاب التي تدعم اللعب عبر الشبكة ولكن لا يوجد أي شروط تقيد ساعات اللعب في الألعاب التي يمكن ممارستها بشكل فردي.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى