مراجعة وتقييم Deathloop | تجربة وأفكار طموحة وممتعة بعالم مختلف..

لعبة Deathloop هي من أكثر الألعاب المرتقبة لهذا العام فهي قادمة من بيثيسدا وتحديداً من استديو Arkane الذي طور لنا سلسلة Dishonored الرائعة، علمنا من المقابلات السابقة أنّ اللعبة ليست من نوع روجلايك وأنها مختلفة عن ما سنتوقعه منها وبالفعل بعد تجربتنا لها، اللعبة مختلفة ولكنها ممتعة وتستحق التجربة، اهلا بكم في مراجعة وتقييم Deathloop

المطور: Arkane Studios الناشر:  Bethesda نوع اللعبة: ألغاز، تصويب الأجهزة: الحاسب الشخصي، بلايستيشن 5 تاريخ الإطلاق: 14 سبتمبر 2021  نسخة التقييم: الحاسب الشخصي

Deathloop Screenshot VGA4A

أولاً لنطرق سؤال بسيط، ما هي لعبة Deathloop؟ ما نعرفه عن اللعبة هو أنها لعبة ألغاز لجرائم قتل من منظور الشخص الأول يجب عليك بها اكتشاف الدلائل والمعلومات حتى تتمكن من قتل شخصيات تدعى “الحالمون” وكسر الحلقة الزمنية التي أنت عالقٌ بها. عندما تبدء كل حلقة، ستصحى على شاطئ جزيرة بلاك رييف ويجب عليك خلال اليوم قتل جميع الحالمون. عندما تنتهي الحلقة لن تنسى شخصيتك كل المعلومات والأشياء التي عرفتها وحتى ستتمكن من المحافظة على مجموعة من العناصر والأسلحة التي اكتسبتها باستخدام مورد يدعى ريزيديوام الموجود في شتّى أنحاء الخريطة.

أنا دخلت إلى اللعبة بحماس كبير وكنت متوقع أن أقضي الكثير من الوقت وأنا أستكشف وأحاول معرفة أين يجب عليّ الذهاب ومتى ولكن اللعبة خطية أكثر من ما توقعت بكثير. كنت أعلم أنها ليست عالم مفتوح ولكن تحدث المطورون بكثرة عن الحرية وبالفعل يمكنك التقدم والتحرك بحرية والذهاب للمناطق الأربعة مختلفة بأربع أوقات مختلفة ولكن اللعبة دائماً ما تخبرك ماذا يجب عليك فعله في كل لغز وكيف تحل كل لغز وكيف حتى تجد الدليل التالي للغز.

هذا أمر ليس سيئاً بالطبع ولكن لم يبقى هناك تحدي ملحوظ وتم ترويج اللعبة بكثافة حول الألغاز، وصحيح أنّ هناك ألغاز إنما هذه الألغاز شبه محلولة وما عليك سِوى إتباعها. كنت أتمنى أن يكون هناك وضعين على الأقل، وضع يخبرك أين هي الألغاز ووضع آخر يجب عليك توصيل الدلائل به بنفسك.

Deathloop Screenshot VGA4A

كولت هي شخصية تحب الأسلحة وتريد فعل كل شيء حتى تكسر الحلقة وتخرج من هنا حتى لو اضطر الأمر لقتل كل فرد على هذه الجزيرة اللعينة — هذه كلمات كولت وليست كلماتي. ستتمكن من فعل ذلك من خلال أنواع الأسلحة المختلفة ذو الجودات المختلفة التي ستعثر عليها عبر القيام بمهام جانبية أو رئيسية أو قتل الأعداء أو الاستكشاف. هناك مسدسات ورشاشات وبنادق وقناصات وكل واحدة لها استخداماتها وميزاتها. يمكنك أيضاً تخصيص هذه الأسلحة عبر استخدام اضافات تمكنك مثلاً من زيادة المدى والسرعة والذخيرة وزيادة الضرر وما تتوقعه من لعبة كهذه.

ذات الأمر ينطبق على شخصيتك حيثُ يمكنك استخدام 4 مهارات، يوجد العشرات من المهارات المختلفة ولكن وجدت نفسي أستخدم ذات المهارات لمعظم الوقت إلا في حال كان هناك شيء مُعين احتاج مهارة له مثل مقاومة الغاز السام. هناك تنوع جميل بالمهارات بدايةً مثل القفزة المزوجة وحتى تلقي ضرر أقل أو الانزلاق والتحرك بسرعة ورشاقة والمزيد.

يوجد أيضاً الساطور الذي يمكنك قتل الأعداء به عن قرب وقنبلة ذو استخدامات متعددة وجهاز الاختراق الذي يمكنك من فتح الأبواب المغلقة وتعطيل الدفاعات. وأخيراً بالنسبة للعتاد يوجد القدرات المميزة، هذه القدرات تغير بشكل كبير من أسلوب لعبك ويجد 5 قدرات وهي الترابط التي تمكنك من وصل الأعداء مع بضعهم حيثُ عندما يموت واحد، يموت الجميع.

يوجد أيضاً المتانة التي تزيد من قوتك وتقلل من الضرر المتلقى ويوجد الانتقال التي تمكنك من عمل انتقال (تيليبورت) من مكان لآخر ويجد التخفي التي تمكنك من التخفي إلى أن تنفذ طاقتك ويوجد كارسنيز وهي تمكنك من قتل الأعداء ورميهم بالهواء. عن نفسي، استخدمت تقريباً ذات القدرات لمعظم الوقت وتحديداً الترابط والانتقال وأحياناً التخفي على حسب المهمة ولكن بالطبع لعبت في جميع هذه القدرات ويمكنني القول أنها سترضي الجميع.

الآن جميع ما تحدثنا عنه يصب في مكان واحد، وهو أسلوب اللعب. يمكنك لعب اللعبة بالتخفي والتسلل أو الدخول من الباب الأمامي وإطلاق الرصاص بوجوه الأعداء بدلاً من خلفهم. كلا النمطين ممتعين جداً ويمكنك اللعب بأسلحة ثقيلة أو خفيفة واستديو Arkane قدم لنا أسلوب لعب مرضي وجيد.

أسلوب اللعب ليس ثوري فلم أشعر أنه قدم شيء جديد وأذهلني ولكنه كان كافي. أسلوب لعبي كان يعتمد على التحرك بسرعة والقتل بهدوء واستخدمت فرد مع كاتم وكان كافي لقتل الأعداء برصاصة واحدة، وادمجه مع التنقل والترابط، لم يكن هناك أحداً ليردعني وكنت الأقوى في بلاك رييف.

في الحقيقة، لا أعتقد أنّ الأبديون (الأعداء العاديين) سيردعوك بأيّ طريقة لعبت بها لأنه الذكاء الاصطناعي غبي للغاية. يمكنك قتل شخص على يمين الشخص الثاني ولن ينتبه حتى في حال سقطت جثته أمامه. الذكاء الاصطناعي حقاً ضعيف ولم يقدم أيّ تحدي لي. جوليانا كما تعلمون هي أقوى شيء سنواجهه بناءً على كلام المطورين والعروض التشويقية وعلى كلامهم ستقتلنا بكثرة ولكنني لم أمت منها، بل أنا من قتلتها مراراً وتكراراً!

كان الذكاء الاصطناعي هو المتحكم في جوليانا ولكنني فتحت الجلسة إلى الانترنت حتى يغزوني لاعبون آخرون وبسبب فترة المراجعة، لم يتم غزوي إلى 4 مرات فقط وقتلت جوليانا ثلاثة مرات من أصل أربعة. الحالمون أيضاً ليسوا بالأقوياء، يمكنك قتل جميعهم بسهولة سواء بتخفي أو من الأمام وللأسف الشديد، لا يوجد اعدادات لتغيير مستوى الصعوبة وشعرت أنّ Deathloop سهلة للغاية ولم تقدم لي التحدي الذي كنت أتمناه. التحدي الرئيسي كان لربما يكمن في الألغاز ولكن اللعبة هي من تحل وتخبرك بكل شيء يجب عليك معرفته.

لا أريد التطرق إلى القصة بشكل كبير ولكن بكل مرة تكتشف أسرار وألغاز وتعرف المزيد عن ما يحدث، سيزداد فضولك بشكل كبير ولعبة Deathloop هي من الألعاب التي طالما كنت أنتظر إنهاء عملي والعودة لها ولعبتها لساعات طويلة في فترة نهاية الأسبوع دون ملل لأنها ببساطة ممتعة بأسلوب لعبها وشخصياتها وخاصةً كولت; أداء كولت كان ممتازاً والممثل الصوتي كان بارعاً وقدم شخصية ممتازة. أيضاً جوليانا ادائها كان جيد جداً والتناغم بين الشخصتين كان ممتعاً خاصةً مع تطوره والتقدم أكثر وأكثر.

التوجه الفني كان فريداً من نوعه وجزيرة بلاك رييف الستوحاة من الستينات والسبعينات كانت ممتازة من ناحية التصميم ومن ناحية حرية التقدم وحتى تصميم المراحل كان رائعاً لمعظم الوقت سواء في المهمات الرئيسية أو حتى الجانبية. يوجد ألغاز ودلائل للمهام الجانبية وبعض هذه المهام ممتعة ومضحكة ومثيرة للاهتمام وببساطة، أبدع الفريق بتصميم المراحل والمهام والكتابة.

للأسف الاستكشاف لم يكن ممتعاً بالنسبة لي بما فيه الكفاية حيثُ لا يوجد الكثير من الأشياء لاكتشافها وأحياناً ستجد نفسك تبحث عن شيءٍ ما بكل زاوية ولن تجد أيّ شيء. كل شيء تقريباً كان جيداً إلّا النهاية، لا أريد مشاركة أيّ حرق ولكن يا الهي النهاية.. أكثر شيء محبط عشته هذا العام.. لن أحرق عليكم ولكن على الرغم من ذلك، رجاءً العبوا اللعبة لأنها تستحق.

الموسيقى هي من أقوى جوانب اللعبة، أنا كنت من محبي التوجه الموسيقي منذُ العروض التشويقية ولكن الموسيقى في اللعبة سواء عندما تغزو جوليانا أو عند التجول أو القوائم، موسيقى ممتازة تجعلك تشعر بالغموض وتدفعك لمعرفة المزيد عن هذه الحلقة والجزيرة والحالمون وكل شيء.

استغرقت Deathloop حوالي الـ 18 ساعة لإنهاء قصتها الرئيسية مع الكثير من المهام الفرعية وعلى الرغم من إحباطي الشديد في النهاية ومن عدم وجود تحدي ملحوظ، استمتعت في ثانية لعبتها ولكن كان من الممكن أن تكون اللعبة أفضل سواء سردياً أو تقنياً بأسلوب اللعب إنما النتيجة الحالية أكثر من مرضية والفكرة كانت مميزة ويمكننا القول أنها لعبة مطورة بشغف وحب أيضاً.

لن أطيل عليكم أكثر من ذلك ولكن سأنهي المراجعة وأنا أنصحكم بتجربتها بنفسكم لأنه من الصعب أن تتمكن من معرفة Deathloop ما هي فعلياً والشعور بمتعتها دون لعبها.

الايجابيات

  • تصميم مراحل ممتاز وممتع وقابل للإعادة دون ملل
  • العالم والنمط والتوجه الفني فريد من نوعه
  • أسلوب لعب مرضي
  • موسيقى أكثر من رائعة تجعلك تشعر بالغموض
  • ترجمة عربية ممتازة خالية من الأخطاء
  • مهام جانبية متنوعة وممتعة

السلبيات

  • الاستكشاف غير مجزي بما فيه الكفاية
  • اللعبة خطية أكثر من المتوقع والألغاز تحل نفسها بنفسها
  • ذكاء اصطناعي ضعيف
  • نهاية محبطة

التقيم النهائي

التقييم النهائي - 8

8

جيّدة جداً

لعبة Deathloop هي لعبة من الصعب أن تشرح نفسها لأنها مختلفة وذو أفكار طموحة، صحيح أنها لم تصل إلى الكمال ولكنها من أمتع الألعاب الصادرة هذا العام بأسلوب لعبها وأفكارها ونمطها الفني وتصميم مراحلها.

تقييم المستخدمون: 2.65 ( 6 أصوات)

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى