المخترقون في Call of Duty Vanguard يمكنهم إنهاء المباراة متى ما أرادوا..

لعبة Call of Duty Vanguard هي من أكثر الألعاب المرتقبة وحالياً اللاعبون يختبرون ما سيحصلون عليه في نسخة البيتا التي امتدت حتى الثاني والعشرين من سبتمبر. كما متوقع، الكثير من اللاعبين يشتكون من المخترقين الذين يستخدمون أنواع مختلفة مثل التصويب التلقائي أو الرؤية من خلف الجدران ولكن أحد المخترقين ذهب بالأمر إلى مستوى آخر تماماً.

على موقع تويتر، نشر أحد اللاعبين باسم Easy Stomps فيديو يظهر كلامه مع أحد المخترقين وكيف كانوا يتكلمون معه حول الاختراق وأنه أمر سيء ولكنه كان يقول أنهم سيئين في اللعبة. في آخر عشر ثواني من المقطع، قال المخترق: “حسناً، سأنهي اللعبة”، وبالفعل هذا ما فعله… نعم يا سادة، تمكن من المخترق من إنهاء المباراة قبل وقتها في Call of Duty Vanguard.

على الرغم من كونها في مرحلة البيتا، مجتمع اللاعبين قلق جداً حول “القدرات الخارقة” التي تمكّن المخترقون من الحصول عليها حيثُ اختراق الجدران وعدم الموت أمر معروف ولكن إنهاء المباريات؟ هذه حركة جديدة وغير متوقعة.

إلى الآن لم يعلق استديو Sledgehammer المطور أو شركة أكتيفيجن الناشرة حول هذا الموضوع ولكننا نتوقع تعزيزات وتحسينات امنية مع إطلاقها في الخامس من نوفمبر على أجهزة بلايستيشن واكسبوكس والحاسب الشخصي.

يذكر ان شركة أكتيفيجن تستعد لإطلاق نظام حماية مضاد للغشاشين بالتزامن مع اطلاق اللعبة تضع فيه كل خبراتها وثقتها أيضا حيث انها تفاخرت به من خلال اقتباس فيديو لاحد اللاعبين المعروفين على منصات البث الشهيرة حيث كان يستخدم احد برامج الغش الخبيثة الا ان نظام مكافحة الغش الخاص بالشركة استطاع اصطياده واغلاق حسابه مباشرة وقد تم نشر الفيديو لردة فعل هذا اللاعبين مع عبارة ونتمنى ان ينهي هذا النظام قدرات المخترقين والغشاشين هذه التي بدأت تصل الى مستويات لا يمكن تخيلها.

ما رأيكم في اختراق Call of Duty Vanguard هذا؟ هل واجهتم أمر ممثال خلال تجربتكم للبيتا؟ شاركونا في التعليقات!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى