يمكنك تجربة Riders Republic لأربعة ساعات مجاناً قبل إطلاقها!

لعبة Riders Republic هي من الألعاب المثيرة للاهتمام القادمة لنا هذا العام حيثُ ركزت يوبيسوفت عليها بشكل ملحوظ وحسّنتها عن أختها الأكبر Steep وتعلمت من أخطائها. استمتعتنا جداً في البيتا المغلقة التي لعبناها وفي حال كنت تريد تجربتها قبل أن تقرر شرائها، يوبيسوفت ستوفّر لك هذا القرار.

أعلنت الشركة المطورة اليوم أنّ اللعبة ستقدم أسبوعاً تجريبياً لفترة محدودة حول العالم على كل من اكسبوكس وان واكسبوكس سيريس وبلاستيشن 4 وبلايستيشن 5 والحاسب الشخصي عبر متجري يوبيسوفت وألعاب إيبيك. هذه الفترة المحدودة تبدء في الواحد والعشرين من أكتوبروتنتهي في السابع والعشرين من أكتوبر، أيّ تنتهي قبل موعد إطلاق اللعبة بيوم، وستتمكن من لعب اللعبة لأربع ساعات.

كما تتوقعون، في حال اشتريتم Riders Republic، سيتم نقل التقدم حتى تتمكنون من الاستمرار من مكانكم. سيضم الأسبوع التجريبي المجاني عدة مسيرات مهنية وأطوارم مخلفة مثل:

  • سباقات جماعية: كلما كانت السباقات جنونية أكثر، كانت أكثر روعة في هذه السباقات الملحمية متعددة الرياضات التي تضم أكثر من 50 لاعباً*. تظهر السباقات الجديدة بشكل عشوائي على الخريطة كل 30 ثانية، لذا يجب على اللاعبين الاستعداد لمراقبة نقاطهم العمياء وحماية مواقعهم والبقاء متيقظين وسريعي الحركة باستخدام مهاراتهم وهم يشقون طريقهم عبر القتال نحو خط النهاية. يقدم الأسبوع التجريبي محدود الفترة ما يصل إلى 6 سباقات جماعية مختلفة.
  • Tricks Battle: يتنافس اللاعبون في مواجهات تنافسية 6 ضد 6 في ساحات، ويحاولون تنفيذ أكبر قدر ممكن من الحركات البارعة على نماذج مختلفة لالتقاطها وكسب النقاط. الفريق الذي يحصل على أعلى نتيجة يتوّج الفائز.
  • طور الكل ضد الكل :يمكن للاعبين في هذا الطور تحدي ما يصل إلى 11 خصماً وتعليمهم كيف تُنجز الأمور من خلال قائمة لعب مختارة من الفعاليات المثيرة.
  • طور المواجهة: يمكن للاعبين الانضمام إلى ما يصل إلى 5 أصدقاء في فعاليات مهنية ومعرفة من هو الأفضل.

ستصدر لعبة الرياضات الضخمة من يوبيسوفت في الثامن والعشرين من أكتوبر على الجيل الحالي والسابق من بلايستيشن واكسبوكس والحاسب الشخصي. يجدر بالإشارة إلى أنّ اللعبة لن تدعم اللغة العربية ولكن بعد تجربتنا لها، اللغة لن تكون عائق.

هل تخططون لتجربتها بالأسبوع المجاني؟ أخبرونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى