سوني تلمح عن لعبة The Last Of Us Remake ووجودها تحت التطوير..

بعد هذا الشاغر الوظيفي المثير..

حتى الان لا توجد مشاريع جديدة من استديو Naughty Dog مخصصة لجهاز بلايستيشن 5، لكن هناك العديد من الاشاعات والتلميحات عن عملهم على عدة مشاريع جديدة، من ضمنها لعبة The Last Of Us Remake التي يقال بأنها ستكون حصرية على جهاز سوني الحالي فقط.

الشواغر الوظيفية التي كشف عنها استديو Naughty Dog كثيرة هذا العام وأغلبها عادية بمواصفات طبيعية، لكن هناك شاغر وحيد جعلنا نقف قليلا ونفكر، اولا الشاغر قادم من شركز سوني نفسها، ثانيا من سيتقدم للوظيفة سيعمل مع ثلاثة من افضل استديوهات الشركة وهم استديو Santa Monica واستديو Guerrilla Games والاستديو الذي يشاع بأنه يعمل على The Last Of Us Remake.

من جهة اخرى وما جعلنا نعتقد بقوة ان الريميك بالفعل تحت التطوير هي جملة مذكورة في الوصف الوظيفي تقول بأن المتقدم لوظيفة مصمم العاب تقني سيتوجب عليه العمل على “اسلوب لعب جاهز ومؤسس ويقوم بنقله وتحسينه الى اطارات مختلفة“، وكون المتقدم سيعمل مع الاستديوهات المذكورة اذا جميع الاصابع موجهة على استديو Naughty Dog.

في عادة تكون نسخ الريميك من الالعاب مضاف اليها محتويات جديدة ومحذوف منها محتويات سابقة تواجدت في النسخ الاصلية، لربما سيكون ريميك اللعبة المشاع قدومه متوافقا مع احداث المسلسل الذي يقبع تحت الانتاج حاليا ومقتبس عن السلسلة تماما، وقد يصدر الريميك بالتوافق مع موعد اطلاق المسلسل في العام القادم.

ايضا نتوقع ان يتم اطلاق The Last Of Us Remake ضمن حزمة تجمعه مع نسخة محسنة للجزء الثاني لجهاز بلايستيشن 5 خاصة ان رئيس الاستيديو ومخرج اللعبة نيل دروكمان اشار الى ان الجزء الاول سيحمل اسم The Last Of Us Part 1 وهو الاسم الجديد المتوقع للريميك.

ما هي توقعاتكم متابعينا، هل ستعود لتجربة الجزء الاول من اللعبة في حال صدر بنسخة ريميك على الجيل الجديد؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى