رئيس Activision Blizzard كان يخطط لشراء موقع Kotaku لتحسين صورة الشركة..


كان الرئيس التنفيذي لشركة Activision Blizzard بوبي كوتيك، ​​يخطط للاستحواذ على مواقع صحفية متخصصة في ألعاب الفيديو في محاولة لتغيير التقارير السلبية حول الشركة، كما تدعي بعض المصادر.

كشف تقرير جديد من صحيفة وول ستريت جورنال بعض تفاصيل الأسباب التي جعلت استحواذ مايكروسوفت على شركة Activision Blizzard أسهل وهي المشاكل التي ظهرت في الشركة مؤخرا والتي تحدثت عن الاستغلال والتحرش وما الى ذلك.

لكن الملفت في التقرير انه كان هناك جزء في نهايته ادعت فيه الصحيفة أنه وقبل الاستحواذ الذي حدث مؤخراً، كان كوتيك يفكر في إمكانية شراء بعض المواقع المتخصصة في تغطية اخبار ألعاب الفيديو. وفقًا للتقرير، أراد كوتيك امتلاك هذه المواقع في محاولة منه لتحسين صورة شركة Activision Blizzard بشكل إيجابي بعد الحادثة الاخيرة.

وجاء في التقرير:

كان السيد كوتيك حريصًا على تغيير الرواية العامة عن الشركة، وفي الأسابيع الأخيرة اقترح على Activision Blizzard إجراء نوع من الاستحواذ بما في ذلك مواقع اعلامية متخصصة في صحافة الألعاب مثل Kotaku و PC Gamer، وفقًا لأشخاص مطلعين عليه.

وذكر التقرير أن متحدثة باسم Activision عارضت ذلك، وأن شركة G/O Media الشركة الأم لموقع Kotaku رفضت التعليق على الامر بينما لم يستجب PC Gamer للرد على هذه الادعائات.

بعد عملية الاستحواذ الأخيرة الذي كلفت خزينة مايكروسوفت 68.7 مليار دولار، قررت شركة مايكروسوفت ببقاء بوبي كوتيك في منصبه على رأس مجلس الإدارة في الشركة الى حين اتمام الصفقة الذي سيكتمل في نهاية يونيو 2023، و وفقاً للإيداعات المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، احتفظ بوبي بـ 3،908،698 سهمًا في شركة Activision Blizzard اعتبارًا تاريخ من 7 أغسطس 2021، وكل سهم يساوي في قيمته 95 دولارًا.

رغم ذلك هناك توقعات بأن يغادر كوتيك منصبة بعد اكتمال الصفقة لكنه سيحصل في المقابل على مبلغ لا يقل عن 500 مليون دولار حسب العقود الموقعة مع مايكروسوفت.

تابعنا عبر تطبيق Google News

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى