Epic Games تستحوذ على استديو جديد للعمل على عناوين أصلية ..


ما يزال الناشر العملاق Epic Games يعمل على توسيع قدراته التنموية والتطويرية، وهذه المرة في دولة بولندا، حيث انضم هذه المرة استديو التطوير Studio Plastic إلى ايبيك من أجل التركز على إنشاء تجارب ألعاب أصلية وجديدة بالكامل قائمة بذاتها تتميز برسومات فريدة وطريقة لعب مبتكرة.

استديو التطوير Studio Plastic اشتهر في وقت سابق بالعمل على عناوين قصيرة نسبياً مثل لعبة Bound التي صدرت في وقت سابق من عام 2016 على جهاز بلايستيشن 4، ثم قام بابتكار واحدة من أجل الألعاب المستقلة والتي كانت تحتوي على مقاطع موسيقية رائعة ومؤثرة تحمل اسم Datura.

مدير استديو Studio Plastic ميشال ستانيسيفسكي قال من خلال تغريدة له على تويتر:

فريقنا فخور للغاية بقيادة نمو Epic في بولندا.

تعتبر بولندا مركزًا متناميًا لأفضل المواهب الهندسية التي نحتاجها لإنشاء تجارب ألعاب جديدة مذهلة للاعبين في جميع أنحاء العالم.

ميشال ستانيسيفسكي

بالمقابل، تحدث هيكتور سانشيز النشر لدى شركة Epic Games:

على مدار أكثر من عشرين عامًا، طور فريق Plastic بعضًا من أكثر المشاريع طموحًا وتطلُّعًا للمستقبل في عالم الفن الرقمي.

إنهم مجموعة رائعة من المواهب التي ابتكرت تجارب تحديد النوع والتي تقع على حافة التقدم التكنولوجي، ودفع الأجهزة إلى أقصى الحدود بطريقة فنية جميلة.

لا يمكننا أن نكون أكثر حماسًا لوجودهم في فريقنا و دعم نموهم في Epic .

هيكتور سانشيز

كنت أتمنى أن تقوم شركة سوني بالاستحواذ على هذا الاستديو الموهوب بعد ان كان هناك تعاون سابق معها، من أجل رؤية المزيد من الحصريات المتميزة التي التي عودتنا عليها الشركة، ولكن نأمل على الأقل أن نرى ألعاب من فئة AAA من خلال هذا الاستحواذ.

تابعنا عبر تطبيق Google News

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في ألعاب الفيديو و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Rings حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى