مميز

من الصفر | لنتعرف على شركة روكستار منذ بداياتها و حتى اللحظه…

نبدأ معكم احدى اكثر السلاسل التي أخذت منا وقتا و جهدا و حتى تفكيرا لإجادتها و تقديمها لكم بأبهى صورها و على أكمل وجه، و كما تعلمون سلسلة من الصفر سنستغلها نحن فريقكم VGA4A للتحدث عن كبرى شركات الألعاب جملة و تفصيلا منذ بداياتهم و حتى لحظة وصولهم إلى عالم الشهرة الواسعة و السمعه ذائعة الصيت، لنبدأ معا أولى خطوات هذه السلسلة، و كما يقال البداية القويه سر النهاية العظيمة، لذلك سنبدأ بشركة روكستار القوية على أمل بأن تكون نهاية هذه السلسلة عظيمة، تابعوا معنا…

روكستار

روكستار، هي شركة ألعاب فيديو أمريكية المنشأ (كانت تدعى BMG Interactive) في السابق، و هي الشركة الأم لتسعة فروع تابعين لها و يحملون نفس الإسم، تأسست في عام 1998 ميلادي على يد المؤسس سام هاوسر،  و يقع مقرها في ولاية نيويورك، و هي تابعة لشركة Take Two التي يمتلكها شخص يدعى رايان برانت الذي بدوره أسسها و أوجدها في عام 1993 و على عكس ما هو مشاع Take Two هي المالكة لشركة روكستار و بجانب 2K و ايريشنال جيمز و إليكم في الأسفل صورة لمقر الشركة الرئيسي في نيويورك.

بداية الشركة

بدأ اسم روكستار يسطع و يلمع أولا في مدينة اسكتلندا في المملكة المتحدة (بريطانيا) عندما قام سام المؤسس بشراء استوديو صغير تأسس عام 1988 و نسبه إلى الشركة و أطلق عليه اسم روكستار نورث و أعطاه الشعار ذو اللون الأزرق الغامق كما تشاهدون الصورة في الأسفل.

كان للأستوديو الذي اشتراه سام عدة اسماء قبل أن يطلق عليه هذا الإسم من ضمنهم Acme Software و DMA Design, و في عام 1988 كان هذا الأستوديو مكون فقط من 36 موظف، و بعد الإنضمام لروكستار الأم أصبح يضم ما يقارب 360 موظفا حتى عام 2013.

بداية المسيرة العظيمة

بعدما تم انشاء أولى الفروع في بريطانيا، لم تكن الشركة معروفة بعد، فبدأت مسيرتها بإطلاق سلسلة ألعاب فيديو تدعى Lemmings صدرت في عام 1991 حتى عام 1994 على أجهزة تدعى Amiga و Various، كما تشاهدون في الأسفل، و هي سلسلة كانت و ما زالت فريدة الفكرة في وقتها و زمانها، حيث كان مضمونها يحتوي على الألغاز و الأحجيات بإمكانيات بسيطة و معقدة نوعا ما.

لقيت اللعبة نجاحا هائلا رغم بساطتها و أفكارها المحدودة فقد كانت تقييماتها من أغلب المواقع تتراوح بين 8 إلى 9 من 10، و هذه الأرقام تعتبر رائعة للعبة تم تطويرها في وقت صعب خلت فيه محركات الرسومات القوية، و بعد وصول هذه التقييمات للشركة، هلت عليها مختلف الآراء الإيجابية و بدأت المطالبة تتزايد أكثر فأكثر لتطوير ألعاب أكثر عمقا و أكبر حجما.

الطريق إلى النجومية

بدأ طريق روكستار إلى النجومية يصبح سهلا أكثر فأكثر، عندما قام سام المؤسس بالمشاورة مع صديقه و شريكه دان حول فكرة يريد استثمارها و تحويلها للعبة، لم يكن يعلم حينها بأن هذه اللعبة التي كانت فكرة ستتحول إلى عنوان كبير و ربما إلى اسطورة من اساطير الألعاب، انها لعبة Grand Theft Auto, بدأت مسرة هذه اللعبة في عام 1997 و في مقر الشركة الأول في اسكتلندا روكستار نورث، و حقق الجزء الأول منها نجاحا هائلا تخطى حدود الشركة، بعد ذلك تم اصدار الجزء الثاني منها في 2002 و تم تخصيص الشعار النهائي و الأزلي لها في نفس العام، ليتم استخدامه في 2002 و 2004 (موعد صدور GTA San Andreas) و للأبد، كما تشاهدون الصورة في الأسفل.

شعار اللعبة الأول و الأخير، تم استخدامه لأول مره في مطلع الجزء الثاني عام 2002.

بعد نجاح الأجزاء الثلاثة الأولى من اللعبة، تم وضع مستقبل اللعبة كما يقال على الرف، للتفكير في مشروع آخر يجعل اللاعب في تحديث مستمر و خال من الشعور بالملل، و على اثر ذلك أطلقت الشركة بفرعها الأول مشروع لعبة السباقات الشهيرة Midnight Club و امتد المشروع و تحول إلى سلسلة حتى عام 2009.

و تبع هذا المشروع لعبة Max Payne في عام 2001, أول لعبة رائعة تحقق نجاحا كبيرا مع فيلمها الشبيه بقصتها، كانت بالفعل لعبة مذهلة صنعت لنفسها إرثا عظيما يذكره عقل أي لاعب حتى الآن، و الدليل القاطع على ذلك هو استمرار اللعبة لثلاثة أجزاء و معاصرتها لجيلين مختلفين من الأجهزة المنزلية.

و خلال تلك الأعوام أيضا عملت الشركة على ولادة مشروع جديد بمنظور مختلف قليلا عن السباقات و الآكشن و توجهت لتجرب حظها مع الرعب لتصدر مشروع لعبة  Manhunt و كان ذلك في عام 2003 لتتحول بعد ذلك إلى سلسلة من ألعاب الرعب المرغوبة و محبوبة لدى اللاعبين.

مشروع لعبة Red Dead

سنتحدث الآن عن إحدى أهم ثلاثة ألعاب لشركة روكستار ألا و هي لعبة Red Dead التي تحولت إلى سلسلة و Bully التي يشاع بأنها ستتحول إلى سلسلة قريبا , و لعبة Grand Theft Auto V التي هي الجزء الخامس من السلسلة الشهيرة، و سبب فصلنا لهم عن باقي الألعاب هو مقدار النجاح الهائل و التقدم الباهر الذي استقبلته الشركة من هذه الألعاب الثلاثة عن غيرها.

 

سلسلة Red Dead, هذه السلسلة سطعت فكرتها في عام 2003، عندما قام أحد المطوريين الذين يعملون في شركة روكستار نورث البريطانية بطرح فكرة (الغرب الجامح) على مؤسس الشركة، و تم رفضها رفضا قاطعا، لكن في نفس العام قام المؤسس بشراء شركة أو استوديو حينها يدعى Angel و ضمه إلى روكستار نورث و غير اسم الأستوديو من Angel إلى روكستار سان دييغو، و أعطاه شعارا باللون البنفسجي الغامق لينضم الى المجموعة و تم تطبيق فكرة هذا المطور و إعطاءها لهذا الأستوديو كأول مشروع رسمي يعمل عليه بعد ضمه لشركات روكستار، و اطلق على اللعبة صاحبة فكرة (الغرب الجامح) اسم Red Dead Revolve, و لاقت اقبالا جماهيريا ضخما كقصة و اسلوب لعب متبع على أجهزة الجيل السادس للاجهزة المنزلية ابرزها في ذلك الوقت كان البلايستيشن 2.

 

و في عام 2006، قررت شركة روكستار سان دييغو اكمال المجهود المبتذل و العمل على تكملة لفكرتها الفريدة آنذاك و ما جعلهم يزدادون ثقة هو علو كعب الجيل الجديد من الأجهزة المنزلية كأمثال البلايستيشن 3 و غيره و تم إطلاق لعبة Red Dead Redemption في عام 2010، و ركزت قصة اللعبة على احد رعاة البقر يدعى جون موريستون و الذي كان له تاريخ اسود مع العصابات و قطاع الطرق و لكن تم اختطاف عائلته المكونة من زوجته و ابنه من قبل رجال الحكومة و دفعة للتعاون معهم لالقاء القبض على بعض رئساء العصابات التي كان يعمل او يتعاون معها و يمكنكم القاء نظرة كاملة على قصة اللعبة في هذا الموضوع الشامل.

Red Dead Redemption
Red Dead Redemption

مشروع لعبة Bully

مشروع لعبة Bully, وضعناه لكم في قسم خاص و عنوان منفرد لأنه يستحق ذلك و أيضا بسبب الضجة الكبيرة التي أحدثتها هذه اللعبة، حسنا الشركة الآن في وضع مستقر بدأت بصنع نفسها و احتلال مكانة كبيرة بين نظيراتها من الشركات، و في عام 2002 قامت الشركة الأم بضم استوديو آخر على اثر هذا النجاح يدعى Barking Dog يقع مقره الرئيسي في كندا و تحويل اسمه الى شركة فرعية أخر تدعى روكستار فانكوفر، و تم منحه شعار الشركة الأم لكن باللون الأخضر الغامق لغرض التمييز ز ها ينضم استيديو جديد بطموح جديد الى استيديوهات روكستار التي تتوسع شيء فشيء.

bully
bully

بدأت فكرة لعبة Bully مباشرة بعد اطلاق لعبة Red Dead Revolver, و عند البحث أكثر وجدت أن عام 2004 هو عام تطور فيه العلم كثيرا، و أتذكر أيضا بأن في هذا العام بدأت مشاكل التنمر (العدائية) و غيرها تتكاثر في أمريكا، لذلك و كما صرحت شركة روكستار فانكوفر المشرفة على تطوير اللعبة بأن السبب في تطوير اللعبة هو انتشار التنمر في أمريكا، لذلك أرداو أخذ عادة من العادات السيئة في أمريكا و تحويلها إلى مشروع فخم عاد عليهم بالربح الوفير و السمعة الطيبة ناهيكم طبعا عن القاعدة الجماهيرية الضخمة.

قصة اللعبة تدور حول طالب يدعى جيمز هوبكينز (جيمي) يلتحق باكاديمية بيلروث و لكنه يكتشف بان الاكاديمية مملوئة بالعداء بين طلابها و من هنا يبدأ جيمي مشواره لضبط النظام و السيطرة على الانفلات و التنمر بين الطلاب و تقع احداث اللعبة في منطقة تخيليلة تابعة لمدينة بيلروث و يمكنك التجول بحرية بمنظور الشخص الثالث في عالم اللعبة المفتوح و تتوفر وسائل تنقل متنوعه مثل الجري على الاقدام و الدرجات الهوائية و لوح التزلج..الخ.

اللعبة رغم نجاحها الا انه بقيت ضمن الالعاب التي وضعتها روكستار جانبا منذ عام 2006 رغم وجود مطالبات باعادة اصدارها على الجيل الحالي او اكمال اللعبة بجزء جديد و لكن روكستار لم تصرح باي تصريح تاركة الامر للتسريبات و الشائعات التي تتحدث بين الفينة و الاخرى بان اللعبة ستعود من جديد و هناك جزء جديد سيتم الاعلان عنه مستقبلا.

Grand Theft Auto V

دخلت كتاب غينيس للأرقام القياسية بثلاث أرقام و لم و لن يسبق لها مثيل، تفوقت على ميزانية اكبر و أضخم الأفلام بتكلفة تطوير وصلت لقرابة 250 مليون دولار أمريكي و ربما تكون واحدة من الألعاب التي لن تتكرر، يمكننا القول أن الشركة أصبحت و بكل تأكيد أيقونة كاملة و معروفة لدى الجميع في 2013 أي في العام الذي صدرت فيه هذه اللعبة.

GTA5

أيضا لا ننسى بأن هذه اللعبة حازت على لقب أكثر الألعاب انتقادا على الإطلاق نظرا لما تحتويه من ألفاظ و مشاهد عنيفة، لدرجة الى وصول مشكلاتها إلى السياسة و هو ما لن نتطرق إليه في هذا المقال نظرا لطوله، لكن نعدكم بأن نعمل على مقالة خاصة فقط بهذه اللعبة و كل ما يتعلق بها أيضا و لكن بشكل مختصر نستطيع ان نقول ان سلسلة GTA هي المحرك الاساسي لشركة روكستار و هي العنوان الذي من اجله قد نرى اختفاء عناوين اخرى كما حدث مع لعبة Bully التي وضعت جانبا منذ عام 2006 الى يومنا هذا و السبب التركيز على GTA باجزائها المستمرة بلا توقف.

أفكار مجنونة من روكستار

احدى الأفكار التي اعتبرتها جنونية من الشركة هي انشاء محرك رسومات خاص بألعابها فقط، اطلق على محرك رسوماتها اسم RAGE و قد قام بصنعه فريق مكون من 804 أشخاص محنكين في مجال علم الحاسوب و البرمجة بخبرة تعادل الخمسة سنوات فأكثر، و تم تطبيقه على الكثير من الألعاب، بدأ العمل عليه في أواخر شهر أكتوبر من عام 2006 و أعلن عنه في عام 2007 و هو عام الركود أو الراحة للشركة.

Red Dead Redemption 2

روكستار تستخدم نسخة مطورة من محركها المعروف RAGE و الذي هو  اختصار لجملة   Rockstar Advanced Game Engine  او “محرك روكستار المتطور لالعاب الفيديو”  الذي تم تطويرة بشكل كبير ليتناسب مع قدرات البلايستيشن 4 و الاكسبوكس وان و من الوهلة الاولى في العرض الجديد للعبة Red Dead Redemption 2 سنلاحظ جودة الرسومات الرائعة في اللعبة سواء على مستوى تصاميم الشخصيات او على مستوى تصاميم عالم اللعبة و الذي يحتوي على الكثير من المناطق المفتوحة التي تركز على تفاصيل في مستويات مختلفة من حيث المسافة ولكن بكل صراحة جودة الرسومات و واقعيتها تجعلك بالفعل تنبهر خصوصا مع تصاميم التضاريس التي تقع على مسافات مختلفة منها القريب و منها البعيد ولكن يحتفظ كل منها على تفاصيل جدا دقيقة و واضحة.

تم تطبيق المحرك أولا على لعبة Garand Theft Auto IV و ظهرت حينها اللعبة على غلاف ضخم في احدى المدن الأمريكية قبل اصدارها في عام 2008 كما تشاهدون الصورة في الأسفل.

بوستر ضخم للعبة GTA IV

و عند سؤال مدير الشركة عن سبب تطوير هذا المحرك في هذه الفترة الزمنية آنذاك أجاب جوابا للتاريخ قائلا الآتي:

صناعة ألعاب الفيديو ابتداء من هذا الجيل (الجيل السابع) على موعد مع تاريخ عظيم، و هذا المحرك هو بوابتنا لهذا التاريخ.

بالفعل موعد تطوير هذا المحرك المجنون أتى بالتزامن مع الحقبة أو الفترة التي بدأ بها جيل الأجهزة المنزلية الالسابع بالظهور و النمو شيئا فشيئا، و بناء على ذلك هذا المحرك هو دائم التطور و التحديث مع جميع الأجيال آخرها كان تحديثا أطلقته الشركة ليواكب هذا المحرك جيل الأجهزة المنزلية الجديد و أطلق على المحرك RAGE Plogin Hook كما تشاهدون في الأسفل، و تم استخدامه أول مرة و هي الوحيدة في تطوير لعبة Grand Theft Auto V.

محرك RAGE plogin Hook المحدث

عائلة روكستار

أخيرا و ليس آخرا، سنعرفكم على عائلة الشركة الأم بكل فروعها، تاريخ تأسيسها، مقراتها و ألوانها، في الأسفل كالآتي:

روكستار الأم

كما قلنا سابقا، تأسست الشركة الأم في عام 1998، و يقع مقرها في نيويورك و يستخدم هذا المقر في العادة لغايات الدعاية، الاعلان، التسويق و أخيرا عقد اجتماعات مع رؤساء الفروع الأخرى و مناقشة آخر التطورات و الأفكار الجديدة، و هناك معلومة أذهتني قليلا، يضم اسم روكستار بفروعه جميعها ما يزيد عن 4000 موظف منهم ما يقارب 1500 مبرمج و مطور و حتى مصممي شخصيات.

روكستار تورنتو

تأسس عام 1999 و كان يحمل اسم SSLD Studios انضم إلى الشركة الأم في اواخر عام 2005، و تم تغيير اسمه و اعطاؤه اللون الأحمر، ساعد في تطوير العديد من الألعاب آخرها كان الجزء الرابع من سلسلة GTA و قد سمح له بإصدار لعبة تحمل شعاره باللون الأحمر تدعى UNO (لعبة ورقية) و لكنه واجه مشاكل عديدة مع الشركة الناشرة آنذاك Bungi التي رفضت ذلك و نسبت اللعبة لها.

روكستار ليدز

تأسس عام 1997 باسم Mobius Entertainment في بريطانيا و بالتحديد في انجلترا، و انضم للشركة الأم كفرع من فروعها عام 2007 و اخر اعماله كانت المساعدة في تطوير لعبة Grand Theft Auto V.

روكستار اليابان

تأسس بشكل خاص لشركة روكستار الأم في عام 2008 و تم اعطاؤه اللون الخاص بدولة اليابان مقره أيضا يقع في اليابان، عمله يتضمن المساهمة في اعادة صياغة جميع الألعاب الخاصة بالشركة لتناسب السوق الياباني، كانت هذه هي جميع فروع شركة روكستار من ضمنها ما ذكر أعلاه في بداية المقالة.

روكستار انجلترا

تأسس عام 2006 لمساعدة اشقائه من الفروع التي تتبع الشركة مقره الرئيسي يقع انجلترا أيضا.

 

 

روكستار الهند

تأسس في عام 2012 و يكمن عمله في تطوير الألعاب و اعادة برمجتها و صياغتها لتلائم السوق الهندي، يقع مقره في عاصمة الهند القديمة نيودلهي.

 

روكستار لنكولن

تأسس عام 2009 و يكمن عمله في الإشراف على اشقائه الذين يتواجدون في الولايات المتحدة الأمريكية و يقع مقره في العاصمة واشنطن.

 

روكستار RAGE

تأسس في نفس العام الذي اطلق فيه محرك الرسومات RAGE التابع للشركة، و هو مكون من أعضاء الفريق الذين يشرفون على محرك الرسومات هذا، يقع مقره في ولاية نيويورك.

 

استثناءات

بقي لدينا في هذه المقالة التي اتأمل بها أن تنال اعجابكم عنوانين و هما لعبة LA.Noire و لعبة Agent سنتحدث عن هذين العنوانين بالتفصيل كالآتي:

لعبة LA Noire

لعبة LA Noire, ربما تتسائلون عن سبب استثنائي لها، السبب الأول هو أن شركة روكستار لم تعمل على تطوير هذه اللعبة و لا بأي شكل من الأشكال انما كانت فقط شركة ناشرة لها، اما الأستوديو الذي يقبع خلف هذا النجاح الهائل هو استوديو استرالي يدعى Team Bondi, السبب الثاني لاستثنائي لها هو المحرك المستخدم في تطوير اللعبة، اللعبة صدرت في 2011 و تم تطويرها بمحرك يدعى Havock الشهير و ليس محرك RAGE التابع لشركة روكستار.

لعبة Agent

لعبة Agent

لعبة Agent التي أطلق عليها العديد اللعبة صاحبة الحظ العاثر، كان من المفترض أن ترى النور في عام 2009، لكن لأسباب يقال أنها خاصة تتعلق بفريق روكستار نورث الذي يتولى تطويرها و على اثر ذلك تم الغاؤها في عام 2015، يشاع بأن قصة هذه اللعبة ستقع في فترة الحرب الباردة اي بين عام 1968 و 1970.

القادم من الشركة

تعمل الشركة حاليا على لعبة Red Dead Redemption 2 و هي المتممة للعبة التي تحمل نفس الإسم و هي الجزء الثالث أيضا من السلسلة، اللعبة ستكون من تطوير فروع الشركة جميعها على عكس الجزء الأول و الثاني الذي تولى تطويره شركة روكستار سان دييغو فقط، و هذا ان دل فإنما يدل على ضخامة و فخامة هذه اللعبة، و نذكر بأنها قادمة لجميع المنصات في تاريخ 26 اكتوبر(10) من هذا العام 2018 و يمكنكم الاطلاع على تفاصيل اخبار اللعبة هنــا..

كانت هذه أعزائي هي بعض المعلومات التي قام بتجميعها فريقكم VGA4A عن شركة روكستار جيمز بغرض الإستفادة منها على امل بأن تنال هذه السلسلة (من الصفر) اعجابكم، و نعتذر عن التقصير في أي معلومة ممكنة، و كما عودناكم القادم أعظم و أقوى، نلقاكم في مقال آخر لنفس السلسلة و لكن قبل ذلك نود سماع رايكم حول الفكرة و ان وجد هناك بعض الاقتراحات نرجوا منكم وضعها في قسم التعليقات بالاسفل لنتمكن من الاطلاع عليها و الرد عليكم من خلالها دمتم في حفظ الله و رعايته.

اعرف المزيد عن

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock