مميز

بعد تجربة ديمو Forspoken.. على هذه الحالة، لا تستحق أن تسمى لعبة جيل جديد

شاهدنا العديد من العروض والإعلانات لحصرية بلايستيشن Forspoken من الناشر Square Enix لجهاز بلايستيشن 5 بشكل حصري. لكن ألم يخطر في بالكم أن شركة سوني بدت وكأنها لم تهتم كثيرًا أو تعيرها أي اهتمام، أو على الأقل لم تحصل على ضجة مثل التي حصلت عليها باقي الحصريات الأخرى؟

في البداية، لنتعرف على مطور اللعبة، وهو استديو  Luminous Productions التابع لشركة سكوير انكس، وقد عمل في السابق على تطوير لعبة Final Fantasy XV التي صدرت في عام 2016، وحظيت هذه الأخيرة بنجاح ممتاز. بينما لا يبدو الأمر مبشر في عنوانهم المقبل لعبة تقمص الأدوار التي وصفت بأنها مليئة بالحركة والاثارة، تحكي عن رحلة Frey، وهي شابة من سكان نيويورك انتقلت إلى أرض آثيا الجميلة والقاسية.

بعد تجربتنا لديمو اللعبة، وأنا على دراية تامة بأنها مجرد نسخة تجريبية لا تزال في مرحلة التطوير، فاجأتني اللعبة بالكثير من النقاط السلبية التي تعاني منها، والتي أظهرت لي الخطوط العريضة لما سوف تكون عليه النسخة النهاية. العنوان حين شاهدناه سابقًا في العديد من العروض الدعائية الشيقة،  بدا لي بشكل مغاير عن النسخة التي قمنا بتجربتها.

لا أخفيكم أنني شعرت بالتعرض لعميلة “خداع” إن صح التعبير ، بين ما تم عرضه في الماضي، وما قمت بتجربته في نسخة الديمو التي بدت لي تعاني من العديد من المشاكل التقنية والحرجة كذلك. وفي حال كان هذا الديمو قريب من النسخة النهائية للعبة، فأعتقد بأنها تحتاج الى تأجيل عام على الأقل لإصلاحها والعمل على تغيير الكثير من الأشياء فيها.

Forspoken
الإعلان ونسخة الديمو

من خلال هذا الموضوع، سنسلط الضوء على أهم العيوب المزعجة التي لاحظتها في نسخة بلايستيشن 5 من ديمو Forspoken بعد عدة ساعات من اللعب، حيث كانت على النحو التالي.

عيوب تقنية تشوه جمال لعبة Forspoken

  • تصميم الشخصية الرئيسية في اللعبة كان سيئًا للغاية، حيث هناك مشاكل واضحة في ملامح الوجه وحركة الشفاه.
  • رسومات لا يمكن تسميتها برسومات جيل جديد على الإطلاق، حيث تم تطويرها باستخدام محرك Luminous Engine الداخلي للشركة المطورة. لا نعلم لم يتم تطويرها باستخدام Unreal Engine 5!
  • حتى الظلال والمضلعات في اللعبة سيئة للغاية، وتفتقر الى العديد من الوضوح والتقنيات الحديثة.
  • الذكاء الاصطناعي في اللعبة لدى الأعداء محدود “نموذج واضح في البدائية والرداءة”.

Forspoken

  • حركة الشخصية الرئيسية كذلك ينتابها الكثير من علامات الاستفهام، حيث أثناء المشي العادي تشعر أنها رجل آلي، وأثناء الجري ينقلب الأمر بشكل مغاير.
  • أسلوب اللعب ممل للغاية، لا يوجد فيه أي نوع من الابتكار أو التناسق في الحركات السحرية والقتال وهجمات الـ AoE.
  • الشاشة الرئيسية وكمية “الخرابيط” التي تشاهدها في القوائم ولون الخطوط عبارة عن “تلوث بصري”.
  • الإضاءة في اللعبة مع تقنية HDR تعاني مشكلة حرجة، حتى أنك ستشاهد القائمة الرئيسية بصعوبة بسبب الإضاءة الزائدة، وهذا الأمر تأكدنا منه حين قمنا بتجربتها على أكثر من شاشة.

Forspoken

  • تصميم العالم عشوائي للغاية، فارغ من الكثير من التفاصيل والحيوية، غير مشجع على الاستكشاف.
  • عند سماعك لحوار البطلة في اللعبة مع شخص آخر يتكلم معها ويقوم بتوجيهها، سيجعل لديك رغبة في كتم الصوت.
  • حتى الموسيقى التي تسمعها أثناء تجوالك في عالم اللعبة، تشعر بأنها ليس لها علاقة بأجواء اللعبة.

على كل حال، هذه التجربة والنقاط “ألسلبية” التي تم التركيز عليها، تعبر فقط عن رأي الكاتب. لا تمثل بالضرورة وجهة نظر الموقع بشكل رسمي حتى صدور النسخة الكاملة من اللعبة، وبالتأكيد، من خلال تجربتي هذه أتمنى أن يتم تأجيل اللعبة من أجل أخذ الوقت الكافي لإصلاح هذه المشاكل.

ماهر ميسرة

نائب رئيس التحرير لدى VGA4a.. متخصص في مجال التقنية وألعاب الفيديو، أصبحت ألعاب الفيديو هوايتي المفضلة منذ أن أمسكت عصا التحكم لجهاز Atari 2600، وتعلقت بها منذ أن لعبت Another World على جهاز الـ SEGA، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding و Elden Ring وكل عمل فني يترك ورائه أثراً في الذاكرة.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button