هل تواجه استديوهات بلايستيشن خلل ما يمنعها من الكشف عن مشاريعها..

قبل ان يبدأ حدث بلايستيشن الاخير كانت هناك توقعات بأن تطغى عناوين الطرف الاول عليه خاصة مع الغياب الطويل للحدث وايضا استديوهات بلايستيشن التي نعلم انها تعمل على عدة مشاريع ولكن المفاجأة كانت صادمة بعد ظهور اي منها في الحدث الكبير هذا.

اكتفت سوني بالتركيز على استديوهات الطرف الثالث والاستديوهات المستقلة بشكل اساسي لاتمام الحدث، باستثناء ظهور لعبة Spider Man 2 التي تعمدت سوني وضعها في نهاية الحدث من اجل تقليل الانطباع السلبي الذي سيخرج به الجمهور حينها.

لكن ما السر وراء اختفاء العاب الطرف الاول وهل تواجه استديوهات بلايستيشن مشاكل داخلية منعتها من اظهار عناوينها في الحدث الاول والاهم والذي يحمل اسم منصتهم؟

هناك احداث استبقت وتبعت حدث بلايستيشن ربما تثير الشك والريبة فيما يحدث خلف الكواليس داخل قسم بلايستيشن وحتى نلفت الانتباه اليها بشكل مناسب دعونا نضعها بشكل تسلسلي تتابعي ونلقي نظرة عليها.

Dreams support is over, but Media Molecule is working on a new game - Game  News 24

البداية مع استديو Media Molecule المطور للعبة البناء المميزة Dreams او احلام حيث اعلن بشكل مفاجئ ايقاف دعم لعبته بشكل كامل رغم انها ما زالت تشكل عنصر مهم بين عناوين بلايستيشن الطويلة الامد.

حتى هذه اللحظة لا نعلم ما هو مصير استديو Media Molecule الذي ما زال صامت ولم يكشف عن مشروعه التالي رغم اعلانه ايقاف الدعم على لعبته الحالية.

شركة سوني تعلم بشكل مفاجئ اغلاق استديو PixelOpus الذي كان يعمل على مشروع لعبة حصرية على بلايستيشن 5. بينما تم تسريح معظم من كانوا يعملون في الاستديو، فلا نعلم ما هو مصير العنوان الذي كان يعملون عليه. وما اذا تم نقله لاستديو اخر ام تم الغائه وهذا هو المرجح.

PixelOpus cierra sus puertas - Alerta Geek

تبع ذلك تسريع عدد كبير من المطورين في استديو Deviation Games الذي يعمل بشكل مقرب مع بلايستيشن على عنوان حصري جديد لم يكشف عنه بعد. تلى ذلك ظهور تقارير تفيد بالغاء المشروع الكبير الذي كان يعمل عليه هذا الاستديو.

بعد ذلك، اعلن استديو Naughty Dog عن تأجيل لعبة The Last of Us multiplayer التي يعمل عليها منذ عدة سنوات قبل حتى ان يكشف عن موعد اصدارها. اللعبة على ما يبدو تواجه بعض الصعوبات الامر الذي دفع المطور لتأجيل الكشف عنها.

The Last of Us Multiplayer

لكن تبع ذلك تأكيد من عدة مصادر بأن سوني قد قلصت عدد العاملين على اللعبة لاسباب لم يكشف عنها بعد. دون التوضيح حول مصير اللعبة التي لم تظهر بشكل مباشر منذ الاعلان عن وجودها تحت التطوير منذ اكثر من عامين.

وقبل ذلك، قامت سوني بطرد عدد كبير من المكورين في استديو Visual Arts التابع لبلايستيشن واعاة هيكلة الاستديو من جديد دون الاعلان عن اي مشروع، رغم ظهور بعض الشائعات التي تتحدث بأن الاستديو يعمل على مشروع لعبة كبيرة AAA لم يكشف عنها ابداً وعن مصيرها.

معظم هذه الاستديوهات او مشاريعها التي تتعرض لبعض العراقيل هي مخصصة لتكون العاب خدمة حية. بينما تحدثت بعض التقارير ان استديو Bungie الذي نصبته سوني لتولى مراقبة ومتابعة تطوير هذه الاستديوهات ومشاريع العاب الخدمة الحية يفرض شروط صارمة على هذه الاستديوهات.

يبقى ان نراقب الامر خلال الفترة القادمة لنرى الى اي شيء ستؤول الامور وهل بالفعل هناك شيء ما يدور داخل استديوهات بلايستيشن. وهل تعمل سوني على تغير توجهها المعروف بالتركيز على العناوين القصصية والانحراف الى مسار اخر مختلف من خلال التوسع في مجال العاب الخدمة الحية الطويلة الامد.

زكريا احمد

مؤسس ورئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار
close button