مايكروسوفت تدعي أن حصرياتها أكثر كلفة من حصريات Playstation..

فرق القاعدة الجماهيرية يلعب دورًا مهما في كلفة الحصريات..

ادعت شركة مايكروسوفت مرة أخرى أن إنشاء وتطوير حصرياتها الخاصة بجهاز Xbox أكثر كلفة من حصريات Playstation. الشركة عللت قولها هذا بفرق القاعدة الجماهيرية لكلا الجهازين، حيث بحسب رأيها فتعتقد أنه كلما كان لديك جماهير أكثر كلما كانت صناعة الحصريات وتطويرها أسهل.

قدمت مايكروسوفت هذه الحجة عن فرق التكاليف في تطوير الحصريات بين Xbox و Playstation في ملف آخر قبل المواجهة القانونية ضد FTC التي من المقرر أن تبدأ اليوم. تسعى لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) للحصول على أمر قضائي أولي لمنع Microsoft من الحصول على Activision Blizzard حتى اكتمال التحقيق في الاندماج.

تقول مايكروسوفت أنه كلما كانت قاعدة مستخدمي وحدة التحكم أكبر، كان من الأسهل على الشركة المصنعة لها تأمين حصريات الطرف الثالث. يشير بيان الشركة كذلك إلى أنه حتى العروض الحصرية للطرف الأول لا تكلف سوني بقدر ما تكلف مايكروسوفت. وأكملت:

“كلما زادت قاعدة مستخدمي المنصة من المشترين المحتملين مقارنة بالمنافسين، قل الجزء من السوق الذي يجب “شراؤه” (داخليًا أو خارجيًا) لأخذ لعبة حصرية . الحصريات أكثر تكلفة بكثير على Xbox مما هو عليه بالنسبة لسوني.”

تقول مايكروسوفت أيضًا بأن نسبة حصريات بلايستيشن مقارنةً بحصريات اكس بوكس تبلغ 8 إلى 1. أي أن كل 8 حصريات في السوق تملكها سوني يقابلها حصرية واحدة من مايكروسوفت فقط وهذا رقم كبير.

في النهاية، تقترح مايكروسوفت أن تقوم سوني بالإستحواذ على ناشري ألعاب بحجم شركة Activision. بحيث تقول بأنها لا تمانع هذا الأمر بل إنها تشجع على سياسة التوحيد.

لا تزال هذه الصفقة مثيرة وتكشف عن تفاصيل لم نتوقع ظهورها للعلن. لذلك ابقوا معنا لتغطية المزيد.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر مخضرم في موقع VGA4A, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل و The Last of Us و Uncharted.
زر الذهاب إلى الأعلى